آخر تحديث للموقع :

الخميس 14 صفر 1442هـ الموافق:1 أكتوبر 2020م 08:10:04 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   على من يطلق الشيعة مصطلح النواصب؟ ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   الله عزوجل يزور الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

هل فقدت الحكومة (العراقية) تأييد المرجعية الدينية ؟ ..

صادق فياض الركابي

من الامور التي احدثت ضجة واسعة بين اوساط المجتمع العراقي والتي تستحق ان نقف عندها ونتأمل فيها كثيرا هو ما يحدث من تحول كبير في موقف المرجعيات الدينية اتجاه الحكومة الحالية وبالأخص شخص رئيس الحكومة الاستاذ المالكي فبعد  رفض المرجعيات الدينية استقبال المالكي او اي من السياسيين او أعضاء الحزب الحاكم  ومن ثم جاء اللقاء الفيدوي الذي عرضته القنوات الفضائية للمرجع الديني الشيخ بشير النجفي والذي تكلم فيه وبصراحة وقال ان هذه الحكومة غير صالحة لإدارة شؤون البلاد والعباد وبعده جاء تصريح شخصية مهم جدا في الحوزة العلمية وهو السيد رشيد الحسيني والمقرب جدا من مكتب السيد السيستاني بل يمكن ان نقول انه الناطق الرسمي باسمه في الامور الفقهية والامور العقائدية حيث قال بالحرف الواحد ان هذه "الحكومة فاشلة" . وغيرها من المواقف التي صدرت من شخصيات دينية في مختلف العراق هذه المواقف تجعلنا نخلص الى حقيقة مهمة  وهي ان الحكومة الحالية في طريقها لفقدان الغطاء الديني وبصورة ادق الغطاء المرجعي او الحوزوي الذي كانت تتبجح به وهذا بدوره سيكون له انعكاسات خطيرة جدا يمكن اجمالها بانعكاسين اثنين :
 الاول . ان هذا التحول بموقف المرجعية سيؤدي الى ابتعاد القواعد الشعبية عن هذه الحكومة وفقدانها لتك القواعد لان الحكومة انما صارت واستحوذت على اصوات الناس لا لشيء انما فقط لكون المرجعية مؤيدة لها و هذه الحكومة وعلى لسان اعضائها والمؤيدين لها تصرح نهارا جهارا انها يد المرجعية ولسانها الناطق فاذا حدث وفقدت تلك الحكومة هذا الغطاء وهذا التأييد فستكون في طي النسيان ولن يقدم احد على انتخابها او تجديد الولاية لها في الانتخابات القادمة سواء البرلمانية او المحلية لمجالس المحافظات .
الثاني : ان الحكومة وبالأخص شخص رئيس الوزراء وبعض شخصيات الحزب الحكام سيضطرون الى ضرب المرجعية عرض الجدار وهذا سيكون بطريقين:
1. ستقوم ابواق الحكومة والمنتفعين منها والسائرين بركبها والمتملقين لها بشن حملة واسعة على المرجعية وستقوم الحكومة بإقناع الناس ان المرجعية واجبها امور الدين فقط ولا علاقة لها بأمور السياسة وانها اي المرجعية مغرر بها ولم تنقل لها الحقيقة كاملة لذلك اتخذت هذا الموقف من عدم التأييد ولذا فان امرها غير قابل للتنفيذ بل على العكس يجب ان ثبت للمرجعية ان تلك الحكومة قادرة على ادارة شؤون البلاد والاكثر من ذلك فان مصلحة المذهب تتطلب ان تبقى هذه الحكومة حتى لا يستفحل امر القاعدة ويعود البعث والمقابر الجماعية وغيرها من الخزعبلات التي تنطلي على الكثير من السذج من الناس .
2. في حالة تمكن الحكومة وانا اقصد بالحكومة ما يسمى بائتلاف دولة القانون وفازت بأغلبية في مجالس المحافظات والتي ستكون مقدمة للانتخابات البرلمانية وحصولها على مقاعد تمكنها من تولي زمام الامور مرة ثانية فستفعل بالمرجعية وبالحوزة العلمية بصورة عامة مالم يفعله الطاغية الهدام الملعون حيث ستعمل على التضييق عليها ومن ثم ستقوم بإلصاق التهم بها وستعمل على ترحيل الكثير من الشخصيات الدينية  المقيمة في العراق وهذه الامور قد صرح بها احد اعضاء دولة القانون حيث قال ويقصد المرجع بشير النجفي اذا تمكنا من الفوز بالانتخابات سنرجعه الى باكستان .
اذن فالموضوع من الخطورة والاهمية فانه يستحق الوقوف والتفكير طويلا فإننا مقدمون على امر حرج وهو اما ان تبقى الحوزة العلمية هي القائد والمدير لشؤون العباد في البلاد وان امرها يجب ان يسري في كل زمان ومكان وبدون التأويل وايجاد المبررات او لا فان تلك المرجعية معرضة الى الاستئصال والاجتثاث كما حدث لها في السابق ولكن هذه المرة بأيادي شيعية:
وظلم ذوي القربى اشد مضاضة        على المرء من وقع الحسام المهند

بقي شيء اخير وددت ان اقوله هو انه قد يقال ان الحكومة او المالكي بالأخص سيستقوي بمرجعيات اخرى او سيحاول تقريب مرجعيات او اشخاص يدعون الاجتهاد لسد فراغ التأييد المرجعي  فهذه الامور اعتقد انها من نسج الخيال لان الشيعة في العراق لم ولن تعترف بمرجعية غير مرجعية النجف الاشرف وبصورة ادق مرجعية السيد السيستاني مهما كان ذلك الشخص الذي يدعي الاجتهاد.
 
وان غدا لناظره قريب


عدد مرات القراءة:
1285
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :