آخر تحديث للموقع :

الخميس 18 ذو القعدة 1441هـ الموافق:9 يوليو 2020م 11:07:00 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

رئيس ديوان رئاسة كردستان: خيرنا التحالف الشيعي بين الطلاق والشراكة ..

برهم صالح يلمح من تركيا إلى طلب إجراء الاستفتاء الشعبي

أربيل: شيرزاد شيخاني
حذر برهم صالح نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني من أن العراق «سائر نحو التمزق والتقسيم إذا لم تتدارك القوى السياسية الأزمة الحالية»، وأن «القيادة السياسية في كردستان في حال انعدمت الوسائل المتاحة أمامها لحل الخلافات القائمة بين كردستان وبغداد، قد تلجأ إلى طلب إجراء الاستفتاء الشعبي». من جهته، كشف رئيس ديوان رئاسة كردستان فؤاد حسين عن أن القيادة الكردية خيرت وفد التحالف الشيعي الذي زارها مؤخرا بين «الطلاق» و«الشراكة».

وكان نائب الأمين العام للاتحاد الوطني الذي يتزعمه الرئيس العراقي جلال طالباني قد أجرى مباحثات في تركيا، التي وصل إليها في زيارة مفاجئة، مع الرئيس التركي عبد الله غل تركزت حول تطورات الوضع السياسي بالعراق، وتداعيات الأزمة التي تفاقمت مؤخرا وباتت تهدد العملية السياسية كما أكد ذلك صالح عقب محادثاته مع الرئيس التركي. وأشار بلاغ صدر عن المكتب الإعلامي للاتحاد الوطني أن غل رحب بـ«التقدم المطرد الحاصل في العلاقة بين تركيا وإقليم كردستان، داعيا إلى تمتينها بكافة الجوانب التي تخدم مصلحة الطرفين».

من جانبه، قال صالح إنه «بعد عشر سنوات من سقوط نظام صدام، ما زالت أوضاع العراق متأزمة وخطيرة تثير القلق، لأن الدستور ينتهك، والاتفاقات لا تنفذ، وبدلا من جر الأكراد إلى العراق يدفعون اليوم دفعا إلى خارجه». وأضاف: «إذا لم يضع القادة العراقيون برنامجا محددا لمعالجة مشكلات وأزمات العراق خلال العقد الثاني من سقوط النظام السابق، فإن العراق يسير نحو التمزق والتقسيم، وهناك احتمال أن يلجأ الكرد في العراق مضطرين إلى طلب إجراء استفتاء شعبي لتحديد الموقف». وشدد صالح على أن «القيادة السياسية في كردستان كانت حريصة في السابق وستحرص اليوم على بناء العراق الديمقراطي الاتحادي، وقدمت مبادرات متعددة من أجل تحقيق ذلك، وستبقى متمسكة بخيار الديمقراطية والحوار العقلاني لمعالجة المشكلات بالتوافق، ولكنها قد تضطر في حال عدم وجود آفاق للحلول السياسية إلى خيارات أخرى». ولم يحدد صالح ما إذا كان مقصده هو إجراء استفتاء شعبي عام على غرار ما جرى في جنوب السودان وتحت إشراف دولي لتقرير المصير، أم أن الدعوة لا تشمل الانفصال عن العراق.

وفي اتصال مع فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الإقليم وسؤاله عن موقف قيادة الإقليم من دعوة صالح قال في تصريح خص به «الشرق الأوسط»: «أنا لا أعلم مقصد الأخ برهم من تلميحه بإجراء الاستفتاء، وهل يقصد إجراء الاستفتاء الشعبي لتقرير المصير والانفصال عن العراق، أم أن قصده غير ذلك، ولكن على العموم فإن السيد الرئيس مسعود بارزاني سبق أن طرح في مناسبات عديدة وآخرها بعيد النوروز المنصرم فكرة اللجوء إلى الشعب عبر استفتاء شعبي لأخذ رأيه حول مسار الأزمة والموقف الواجب اتخاذه للتعامل معها، وطبعا سيتم خلال الاستفتاء طرح عدة خيارات أمام الشعب، وما إذا كان يريد أن نتواصل مع الأزمة أو نخرج منها، وهل نواصل الحوار مع بغداد، أم نجمده، وطبعا قد يكون هناك سؤال حول إعلان الانفصال، فالاستفتاءات آلية جيدة لإشراك الشعب بالقرارات الكبرى، ولذلك لا مانع من اللجوء إلى الشعب في مثل هذه الحالات من تعقد أزمات البلاد، وخاصة الأزمة الحالية التي باتت تهدد مجمل العملية السياسية بالعراق». وكشف رئيس الديوان أنه «أثناء مباحثاتنا مع الوفد الحكومي والتحالف الوطني الذي زارنا مؤخرا طرحنا أمامهم خيارين لا ثالث لهما، إما الطلاق وإما الشراكة، وقلنا لهم إننا نريد الشراكة ونتطلع إليها، وقالوا نحن أيضا نريد الشراكة، فطالبناهم بتوضيح موقفهم ورؤيتهم ومفهومهم لهذه الشراكة، فإما أن نتشارك ونتعايش وفقا للدستور على أساس الحقوق والواجبات الواردة بالدستور.. وإذا لم يقبلوا بذلك فإننا سنعود إلى شعبنا ليقرر مصيره، وأكدنا أن خيارنا الآن هو التعايش والشراكة مع ضمان حقوقنا، وننتظر منهم الرد النهائي وعلى ضوئه سنقرر خطواتنا التالية».

عدد مرات القراءة:
1142
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :