آخر تحديث للموقع :

الخميس 18 ذو القعدة 1441هـ الموافق:9 يوليو 2020م 12:07:36 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة عند الشيعة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   مصطلح النواصب عند الشيعة يطلق على أهل السنة ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   عند الشيعة الله عزوجل يزرو الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

لماذا انتفض شيعة العراق ضد سياسييهم؟ ..

العراقيون عبروا عن سخطهم من نظام المحاصصة الطائفية (الجزيرة نت)


النهب الواسع لثروات البلاد وتردي مختلف الخدمات والإحباط من إفرازات التغيير المفروض من الخارج، عوامل دفعت شيعة العراق للغضب من سياسييهم ورفع مطالب مدنية بحتة والدعوة للقطيعة مع دولة المحاصصة وتشكيل حكومة تكنوقراط تستجيب لتطلعات المواطنين.

الجزيرة نت-بغداد

يردد المتظاهرون في العاصمة العراقية بغدادوالمحافظات ذات الغالبية الشيعية هتافات تندد بالسياسيين الشيعة وتطالب بمحاكمتهم بسبب الفساد المالي والإداري، وضعف الخدمات والرقابة على المشاريع.

ولم يعهد الشارع العراقي انتقادات على هذه النحور منذ عام 2003 عندما هيمنت الأحزاب الشيعية على الحكم في البلاد.

ويقول المتظاهر باسم رحيم للجزيرة نت إنه منذ عام 2003 وحتى الآن وزعت المناصب على الطائفتين السًنية والشيعية والقومية الكردية "ولكن المسؤولين الشيعة لم يخدموا مناطقهم".

ويقول أيضا إن السياسيين الشيعة لا يزورون محافظاتهم إلا قبل الانتخابات بأيام يستجدون أصوات الناخبين، وإنهم لا ينفذون وعودهم بل يصل الأمر إلى الاعتداء على المواطنين في مواكب المسؤولين.

ويضيف أنه من المفترض أن يتم حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة لطرد جميع هؤلاء الساسة واختيار شخصيات تكنوقراط بعيدة عن الطائفية والقومية لبناء البلد.

ويرى أن الساسة الموجودين الآن شّرعوا الفساد وسرقوا العباد خلال الـ12 عاما الماضية.

ويؤكد أن الانتفاضة الشعبية بدأت في محافظة البصرة جنوبي العراق، وانتقلت إلى جميع المحافظات الشيعية ومن ثم إلى العاصمة بغداد.

من جانب آخر، يقول الكاتب السياسي فاضل النشمي إن التظاهرات العراقية مدنية وغير طائفية، "وهذه مسألة مهمة، لأنها تعني أن الشيعة أدركوا فداحة ما قام به ساستهم وقرروا الوقوف بوجههم.

محاكمة رئيس الوزراء السابق نوري المالكي تمثل مطلبا قويا للرأي العام (الجزيرة نت)

ويضيف أن هناك أسبابا أساسية دفعت الشيعة إلى التظاهر ضد الحكومة منها عمليات النهب والفساد واسعة النطاق لثروات البلاد، واستهتار الساسة بالدستور والقانون وكرامة البشر، على حد قوله.

ويوضح أن المظاهرات الحالية تعكس سعي الشيعة إلى امتلاك زمام الفعل الوطني بعد أن خلّف التغيير عن طريق قوة خارجية عام 2003 شعورا بالمرارة.

وانتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة تصف نوري المالكي وعمار الحكيم وغيرهما بعبارات قاسية جداً، وتطالب بمحاسبتهم وإنهاء حياتهم السياسية لأن الشعب العراقي لا يريدهم.

بالمقابل، يؤكد هؤلاء الساسة أن المظاهرات تستهدف رموزهم، وأنهم مستعدون لإنزال جماهيرهم إلى الشارع بعدد يتجاوز المتظاهرين، مطالبين بالقضاء عليها لأنها "ستزعزع استقرار البلاد".

ويقول المتحدث باسم كتلة المواطن التابعة للحكيم، حبيب الطرفي، إن التظاهر حق مشروع للشعوب والدستور يؤكد على ذلك "لكن يجب أن يمارس بشكل قانوني دون المساس بالآخر".

ويرى أن عملية التشهير والشعارات المعادية للسياسيين والرموز الدينية تدل على أن هناك اتجاها معينا للمظاهرات يسيء لبعض الشخصيات الوطنية "وهو أمر مستغرب".

ويقول إن المظاهرات تطالب بالكهرباء بينما "الغريب أنها تهتف ضد شخصية ليست لها علاقة بالملف وتلصق بها التهم" مبيناً أن "هذه التصرفات تدل أنها لا تسير بالطريق الصحيح".

المتظاهرون أطاحوا بمسؤولين وعادوا للمطالبة بمحاكمتهم (الجزيرة نت)

ويشير إلى أن استمرار المظاهرات، خصوصا في ظل الارتفاع المستمر لسقف المطالب "يجعلنا نخشى على البلد من الفوضى الكبيرة".

ولفت إلى أن "الحكومة والبرلمان ليست لديهما عصا سحرية للقضاء على الإرهاب والفساد، بل يتطلب الأمر وضع سقف زمني لتنفيذ المطالب".

بدوره، يقول عضو ائتلاف دولة القانون عدنان السراج للجزيرة نت إن الاحتجاجات الحالية ليست ضد السياسيين الشيعة، وإنما انتفاضة تطالب بتوفير الخدمات والكهرباء وإجراء تعديل على منظومات مجالس المحافظات ومحاربة الفساد.

ويؤكد أن هناك بعض المتظاهرين من المتضررين رفعوا شعارات ضد بعض الشخصيات السياسية والمفسدين، وتم تناولها على مواقع التواصل الاجتماعي "وهذا لا يدل على أن الاحتجاج ضد الحكم الشيعي".

وكان المرجع الشيعي علي السيستاني قال، في تصريح نشر على موقعه الرسمي "إنّ السياسيين الذين حكموا البلاد خلال السنوات الماضية يتحمّلون معظم المسؤولية عمّا آلت إليه الأمور، وإنّ كثيراً منهم لم يراعوا المصالح العامّة للشعب العراقي بل اهتموا بمصالحهم الشخصية والفئوية والطائفية والعرقية".

واعتبر السيستاني أن ساسة العراق تقاسموا المواقع والمناصب الحكومية وفقاً لاعتبارات طائفية لا على أساس الكفاءة والنزاهة والعدالة، ومارسوا الفساد المالي وسمحوا باستشرائه في المؤسسات الحكومية على نطاق واسع.

المصدر : الجزيرة


عدد مرات القراءة:
1920
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :