آخر تحديث للموقع :

الأحد 2 صفر 1442هـ الموافق:20 سبتمبر 2020م 06:09:32 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   على من يطلق الشيعة مصطلح النواصب؟ ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   الله عزوجل يزور الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

خبراء: تقدم الاسلاميين في العراق يقربهم من هدف اقامة دولة اسلامية ..

بغداد ـ (أ ف ب) – يرى خبراء ان التقدم العسكري الذي بحققه مسلحون اسلاميون متشددون في العراق باستيلائهم على مناطق شاسعة من شمال البلاد، يقرّبهم من تحقيق هدفهم باقامة دولة اسلامية عابرة للحدود.

ويعتبر الهجوم الكبير الذي شنه الاسلاميون وعلى راسهم تنظيم “الدولة الاسلامية في العراق والشام”، ضربة قوية للحكومة العراقية، ودليلا على ضعف قواتها الامنية التي ستواجه صعوبات في استعادة الاراضي التي استولى عليها الاسلاميون.

واقتحم المسلحون مدينة الموصل عاصمة محافظة نينوى وسيطروا عليها الثلاثاء بعد ان خلع عناصر قوات الامن العراقية ملابسهم العسكرية وتركوا عرباتهم وفروا.

وبعد ذلك استولى المسلحون على محافظة نينوى بالكامل، كما سقطت مدينة تكريت عاصمة محافظة صلاح الدين والتي تبعد 160 كلم فقط عن بغداد في ايدي المجموعات المسلحة الاربعاء.

وقال جون دراكي المحلل الامني في مجموعة ايه كاي اي ان “سقوط محافظة نينوى يخلق ممرا للمسلحين بين محافظتي الانبار والموصل وبين الحدود السورية وهو ما سيسهل تهريب الاسلحة والاموال والمقاتلين بين مختلف جبهات القتال”.

وفي محافظة الانبار الواقعة جنوب نينوى، يستولي المسلحون المناهضون للحكومة على مناطق واسعة تشمل مدينة كاملة وجزءا من مدينة ثانية. كما يستولي تنظيم داعش على محافظة الرقة شرق سوريا.

وقال دراكي ان تنظيم داعش والفصائل التابعة له “طالما ارادوا السيطرة على منطقة متصلة وخلق امارة اسلامية يفرضون فيها الشريعة الاسلامية ويقيمون مراكز للتدريب ويخططون لشن هجمات للابقاء على زخم المعركة”.

واضاف ان “الحرب الاهلية في سوريا منحت هؤلاء المسلحين الفرصة للاستيلاء على هذه الاراضي. ومن المرجح ان يشجع نجاحهم في ذلك انصارهم بعد ان رأوا ان ذلك هدفا قابل للتحقيق”.

وتنظيم داعش، اقوى مجموعة مسلحة في العراق، قوة رئيسية في القتال المسلح ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد في سوريا المجاورة.

وفي نيسان/ابريل شن التنظيم حملة على محافظة دير الزور المجاورة لنينوى بهدف اقامة دولة اسلامية.

ورغم ان التنظيم قال في رسائل على تويتر انه وراء الهجوم على نينوى، الا ان جماعات مسلحة اخرى شاركت في الهجمات.

وقال عزيز جبر استاذ العلوم السياسية في جامعة المستنصرية في بغداد ان “الجماعات المسلحة تريد اقامة دولة اسلامية” تشمل الموصل ومحافظات صلاح الدين وديالى والانبار اضافة الى دير الزور والرقة في سوريا.

واشار كذلك الى ان “سقوط محافظة مثل نينوى يشكل تهديدا خطيرا للغاية على الامن القومي للعراق”.

اما مايكل نايتس زميل معهد واشنطن لسياسة الشرق الادنى فقال ان المسلحين الاسلاميين “يريدون منطقة محررة دائمة في العراق شبيهة بتلك في الرقة في سوريا” التي يسيطر عليها الاسلاميون.

واضاف ان “التحول سيكون الان الى عمليات اكثر طموحا للاستيلاء على مزيد من الاراضي، وهو تكتيك ينطوي على خطورة ولكنه يؤتي ثماره حاليا. ويبدو ان عملية الموصل وغيرها من العمليات التي جرت هذا الشهر هي فاتحة لهجوم جديد يشنه داعش”.

واكد ان هذه العمليات تظهر قوة تنظيم “الدولة الاسلامية في العراق والشام”.

واوضح انه “لم يكن من المتخيل قبل عامين حدوث اي من هذه العمليات التي استهدفت المدن في حزيران/يونيو. اما الان فقد اصبحوا قادرين على القيام بعمليات في انحاء العراق في وقت شبه متزامن تقريبا”.

وفشلت قوات الامن حتى الان في اخراج المسلحين من مدينة الفلوجة واجزاء من مدينة الرمادي عاصمة محافظة الانبار التي يستولي عليها المسلحون المناهضون للحكومة منذ بداية العام.

ولكن الموصل اكبر، وسيشكل الاستيلاء عليها وعلى مناطق اخرى سقطت مؤخرا في ايدي الجهاديين تحديا كبيرا امام قوات الامن العراقية التي تعاني من نقص كبير في التدريب والانضباط.

وحول اداء قوات الامن الثلاثاء قال جبر انه “ليس من المنطقي ان ينهار المدافعون بهذه السهولة”.

واشار دراكي الى ان استيلاء الاسلاميين المسلحين على تلك المدن يشكل “ضربة كبيرة لمعنويات قوات الامن”، فيما وصف نايتس انهيار تلك القوات ب”المفجع″.

واضاف ان “بغداد تعيش في حالة من الخوف الشديد الان بعد ان اصبح ما حدث في مناطق اخرى يمكن ان يحدث في اي مكان”. - رأي اليوم.

عدد مرات القراءة:
1434
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :