آخر تحديث للموقع :

الأحد 23 رجب 1442هـ الموافق:7 مارس 2021م 11:03:20 بتوقيت مكة

جديد الموقع

حزب الله يستعين بشركات لبنانية لتسهيل تنقل كوادره وتمويل عملياته ..

تاريخ الإضافة 2013/05/01م

السياسة
كشفت مصادر استخباراتية غربية متابعة لنشاطات “حزب الله” ل¯”السياسة”, أمس, ان الحزب بشكل عام ووحدة العمليات الخارجية التابعة له بشكل خاص, يستعينان بشركات تجارية لبنانية تم تأسيسها من قبل كوادر تابعة للحزب بهدف تغطية الأنشطة الأمنية في لبنان والخارج.
وقالت المصادر ان الحزب يستعين بهذه الشركات لتوفير غطاء تجاري لكوادره وتسهيل تنقلهم سواء في لبنان أو خارجه تحت حجة النشاط التجاري, وتسهيل تمويل البنية التحتية للعمليات الأمنية أو الإرهابية التي يخطط لها الحزب وتحتاج الى ضخ مبالغ كبيرة احيانا يصعب نقلها ودفعها من دون غطاء تجاري ملائم.
وكشفت المصادر ان احدى اهم الشركات التي أسسها “حزب الله” لهذه الغاية هي شركة (car care cemter ccc) ومقرها في مجمع تعود ملكيته للحزب في حارة حريك في الضاحية الجنوبية لبيروت, مشيرة الى ان فروع الشركة تخضع لحماية أمنية مشددة من قبل الوحدات الأمنية المختصة في “حزب الله”.
وأشارت المصادر إلى ان مدير الشركة حسين علي فاعور يشكل همزة الوصل بين وحدة العمليات الخارجية وبين الشركة, سيما أن الشركة تتعاطى بأعمال تجارية مشروعة وأغلب موظفيها لا يدركون انها شركة تغطية للحزب.
واضافت المصادر ان اختيار حسين فاعور لإدارة هذه الشركة جاء على خلفية الخبرة الواسعة التي اكتسبها جراء النشاط التجاري الواسع الذي سبق وقام به لصالح “حزب الله” خارج لبنان والعلاقات الوثيقة التي استطاع ربطها مع جهات تجارية في جنوب أميركا بشكل عام وفي فنزويلا بشكل خاص.
من جهة أخرى (بيروت – “السياسة”), انفجر لغم أرضي مساء أول أمس, وسط جرود العاقورة في جبيل شمال لبنان بسيارة من نوع “شيروكي”, رباعية الدفع, تحمل وفقاً لمصادر أمنية رقماً مزوراً.
وأفادت المعلومات أنه بعد اتصال المواطنين بالجيش والقوى الأمنية تم سحب السيارة ولم يسمح للمواطنين بالاقتراب منها, وقد تبين بحسب شهود أنه كان بداخلها عدد من المسلحين كما وجدت آثار دماء بداخلها وجهاز إرسال وذخائر.
وقال منسق الأمانة العامة لقوى “14 آذار” فارس سعيد إن كل سفوح جبل لبنان فيها دوريات ل¯”حزب الله”, لافتاً إلى أن السيارة الغامضة في جرود العاقورة هي سيارة مدنية تستقلها عناصر أمنية من “حزب الله”, مطالباً بأن ينتشر الجيش في كل سفوح جبل لبنان.
وأعلن سعيد رفضه ورفض أهالي تلك المناطق هذه الزيارات والدوريات لأنها تضرب المفهوم السياحي ومفهوم العيش المشترك.
عدد مرات القراءة:
1204
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :