آخر تحديث للموقع :

الخميس 24 رمضان 1442هـ الموافق:6 مايو 2021م 12:05:50 بتوقيت مكة

جديد الموقع

المشاركون بمؤتمر "الشيعة هم العدو فاحذرهم" بكفر الشيخ: مصر بها خليات شيعية نائمة ..
أكد الدكتور محمد إبراهيم منصور عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية وعضو المجلس الرئاسى لحزب النور فى مؤتمر "الشيعة هم العدو فاحذرهم" بكفر الشيخ بمسجد نور الإيمان بالقنطرة البيضاء، والذى أقامته الدعوة السلفية بحضور عدد كبير من السلفيين وأعضاء حزب النور، وعدد من الأحزاب الإسلامية المتعددة، وأهالى كفر الشيخ، أن من عقائد الشيعة الباطلة، وأقوالهم أن أبو بكر رضى الله عنه ظل طيلة حياته يعبد الصنم، وعمر رضى الله عنه كان أكفر من إبليس، ويكفرون من لم يكفر عثمان رضى الله عنه.

وأضاف منصور، أن من بين أقوالهم "أن من لعن أبو بكر وعمر وعثمان وعائشة وحفصة رضى الله عنهم أجمعين، كان كمن يأتى أفضل الأعمال فى يومه وليلته".

وأشار منصور، أن من بين مداخل الشيعة على عوام المسلمين لدعوتهم للتشيع مراحل ثلاث، الأولى عاطفة محبة آل البيت، والثانية عاطفة مظلومية المحبوب، ثم تأتى المرحلة الثالثة، الشبهات والشهوات، فمن أحب آل البيت، ولو فعل ما فعل فهو فى الجنة ومن لم يحب آل البيت فهو فى النار ولو فعل ما فعل.

وأشار منصور، أن من بين عقيدتهم الخطيرة فى الجهاد وفى قتال العرب، أنه يحرم قتال هؤلاء، ويقولون: "إن الجهاد محرم إلا خلف الإمام الذى ينتظرونه، والإشكال أن هذا الإمام لن يخرج إلا عندما يكثر القتال فى عامة المسلمين من أهل السنة، كما فى معتقدهم فهم عندهم قتال اليهود والنصارى والبوذيين والوثنيين كأكل الميتة، وأن القتال المشروع عندهم هو قتال أهل السنة، لأن كثرتهم هى العائق أمام خروج الإمام من السرداب، وقال، "إننا رصدنا أكثر من خلية شيعية نائمة فى عدة مناطق بمصر".

وقال محمد فريد، مدرس بمعهد شيخ الإسلام ابن تيمية بكفر الشيخ، "إن التقرب الذى يريده الشيعة هو أن نذوب ونتنازل عن عقيدتنا ونرضى بما هم عليه.

وقال، إن فساد عقيدتهم، "أن الأرض كلها بل الدنيا والآخرة للإمام يضعها حيث يشاء.
وذكر فريد كتابًا للدكتور سعيد حوى وهو من جماعة الإخوان المسلمين بسوريا، بعنوان "الخمينية شذوذ فى العقائد وشذوذ فى المواقف".
وأضاف أن الموقف صعب، وإن خطر الشيعة عظيم، وإن من يهون من خطرهم فهو لم يقرأ تاريخهم.

ومن جانبه قال حسين أبو الخير، "إمام مسجد نور الإيمان" إن الشيعة لهم كعبة خاصة بهم بكربلاء ومن بين أقوالهم إن القرآن نزل على على قبل الرسول صلى الله عليه وسلم، وأن زيارة قبر الحسين تعادل 70حجة، وللأسف لدينا فيديوهات تؤكد قراءتهم للقرآن محرفاً وللأسف أن أحد علمائهم، قال: إن الصحابة "رضى الله عنهم" هم أعداء آل البيت".

وأشار أبو الخير، أن من بين كفرهم قول أحد علمائهم بأن القرآن مصدر فتنة، وأن السنة موضوعة كما قال التيجانى أحد علماء الشيعة، بأن القرآن الذى بين أيدينا هو قرآن صامت، وأن على هو القرآن الناطق كما عرض فيديو لأحد علمائهم الذى تاب لله وكذب كلامهم.

وعرض الشيخ حسين، من خلال فيديو لأسبانى أسلم على يد شيعى وهو يقول "أشهد ألا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله وأن علياً ولى الله وأبرأ من أبو بكر وعمر وعثمان وعائشة وحفصة ومن كل أعداء آل البيت".

وأكد الشيخ سعد زلهف "قيادى سلفى" أن قتل الكثير من المسلمين على مر العصور كان بسبب خيانات الشيعة وهم السبب فى مقتل الحسين، وإن تاريخ الشيعة أسود فى خيانة أهل السنة".
عدد مرات القراءة:
1347
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :