آخر تحديث للموقع :

الأحد 27 رمضان 1442هـ الموافق:9 مايو 2021م 04:05:24 بتوقيت مكة

جديد الموقع

بالفيديو..ننشر تفاصيل الاجتماع السرى بـ"النور" لإجهاض المد الشيعى فى مصر.. وقيادى بالحزب يكشف عن وجود خلايا تمكنت من تشيع مصريين..ويؤكد:إيران فشلت فى سياسة القوة الغاشمة فلجأت إلى القوة الناعمة ..

كتب محمد فهيم عبد الغفار

ينشر "اليوم السابع" كواليس الاجتماع السرى لحزب النور بإمبابة والوراق لإجهاض المد الشيعى فى مصر، بالإضافة عن كشف الستار عن المؤامرة الإيرانية التى تندس بين صفوف المصريين للسيطرة على البسطاء وأصحاب النفوس الضعيفة.

وكشف الدكتور محمد إبراهيم منصور القيادى بحزب النور خلال الاجتماع عن وجود بعض خلايا التشيع قبل الثورة، موضحاً أنه يعرف بعض الشخصيات التى تمكنت الخلايا المنتشرة فى جميع أنحاء بلادنا من تشيعهم.

وأكد القيادى بالنور أن إيران فشلت فى استخدام سياسة القوة الغاشمة مع مصر، فتلجأ الآن لاتستخدام سياسة القوة الناعمة.

وبدأ الاجتماع بالكشف عن مخاطر المنهج الشيعى الذى يهدف إلى التطبيع، مضيفا إلى أن الشيعة يدعون إلى أنه لا خلاف عقائدى بينهم وبين أهل السنة إلا فى مسألة الإمامة وذلك لروابط تاريخية ولا ينبغى أن يكون بيننا نزاع بسببه وأنهم يتزلفون لكثير من عوام المسلمين وكثير من شبابنا بحجة التقرب من آل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم كما أنهم يدخلون لشبابنا أيضا من خلال الشهوات ثم يتلون الشبهات التى تتعلق بالصحابة شبه تتلوها شبهه حتى إذا تيقنوا أن بعض الشبهات أثرت فى الشباب حينئذ يبثون لهم عقيدتهم الباطلة.

وفى تصريح خاص "لليوم السابع" قال منصور إن عقيدة الشيعة الأصيلة أنهم يقولون "لا نجتمع مع أهل السنة لا فى رب ولا فى نبى وأن الرب الذى نبيه محمد الذى خليفته أبو بكر ليس بربنا وأن النبى الذى خليفته أبو بكر نبينا ولا أبو بكر خليفتنا وإن الله جلا وعلا من الممكن أن يقرر أمرا ويرجع فى كلامه ويعتقدون أن النبى لم يكن أحق بالرسالة وأن من هو أحق هو سيدنا على رضى الله عنه".

وأوضح أن الشيعة يكفرون أبو بكر وعمر وعثمان لأنهم لم يولوا على بعد الرسول مباشرة، وأضافوا أن من يحب الصحابة فهو كافر نجس حلال الدم والمال والعرض، هذه هى عقيدتهم، الكافر عندهم أمثال البخارى عندنا وأكثر من ذلك بكثير.

وأضاف أن هذه العقيدة تؤثر عمليا بمعنى أنها ليست أمرا من الأمور التاريخية التى مضت، لكنهم يعتقدون الآتى أن الجهاد محرم عليهم حتى يقوم القائم أى يأتى المهد المنتظر من السرداب، ويعتقدون أن من يجاهد فهو ليس بمسلم، وأنه يجب عليهم أن يقاتلوا الذين ترددوا على أبو بكر وعمر لأن القائم لن يقوم حتى يكثر إسالة دم أهل السنة.

وهذا يدل أن هذه المسألة مسألة عقيدة ولكن عندما يتوددون إلينا من أجل أن يصنعوا خلايا نائمة تنشط حين يريدون كما حدث فى اليمن والبحرين والعراق وأفغانستان الآن سوريا تحكم منذ عشرات السنين بـ 10% فقط من السوريين وهم الشيعة يحكم الآن بالحديد والنار وهذه 10% فقط من الشيعة فكيف إذا تغلغلوا فى أوصال بلادنا فهذا الأمر فى غاية الخطورة.

وأوضح أن الشيعة فشلت معنا باستخدام سياسة القوة الغاشمة فهى الآن تحاول استخدام سياسة القوة الناعمة والذى لا يستشعر هذا فلا خلفية له عن سياسة القوة الناعمة، القوة الناعمة التى تستخدمها إيران اليوم هى التى دمرت بها الكثير من البلاد العربية مثل الدولة العباسية دول شمال أفريقيا كلها.

وأكد أن الشيعة لا يريدون سوى دمنا للانتقام للحسين الذى يزعمون بأن دم الحسين فى رقابنا، ورغم أنهم كانوا ممنوعين فى نظام مبارك إلا أنهم استطاعوا أن يكونوا خلايا نائمة مؤكدا على معرفته شخصيا ببعض هذه الخلايا موجودة من قبل الثورة ويوجد الكثير منهم فى القرى وتم تشيعهم من قبل هذه الخلايا المنتشرة فى جميع أنحاء بلادنا.

وتساءل منصور إن وجدت هذه الفصيلة بين الناس وبدأوا فى الانتشار فى مناصب هامة فى الدولة فماذا سيفعلون بنا وماذا إن كانت يدهم هى العليا ويقال نحن الفقراء وهم سوف يطعموننا من خلال نشاط السياحة فيوم ما لا كان لهم يد علينا استطاعوا أن ينفذوا من نسيج مجتمعنا وخاصة أن نسيج مجتمعنا أصابه من قبل الثورة وهم الآن يتسلطون علينا من خلال أموالهم وخلال فتح التأشيرات لشبابنا للذهاب إلى هناك لزواج المتعة وإلى المال إن كان هم فقراء هناك فسوف يغدقون بالمال على شبابنا حتى يرجعون إلينا دعاه إلى هذا المنهج الذى ذاقت منه الأمة بأكملها. 


العنوان تفاصيل الاجتماع السرى بـ"النور" لإجهاض المد الشيعى فى مصر المشاهدات: 6 التحميل: 1 الحجم: 30.16MB
عدد مرات القراءة:
1199
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :