آخر تحديث للموقع :

الأحد 27 رمضان 1442هـ الموافق:9 مايو 2021م 04:05:24 بتوقيت مكة

جديد الموقع

بعد تحذيره من خطر شيعة إيران ملاحقة د.النفيسي قضائيا.. الطبطبائي: إنه عصر إيران ..
المختصر/ استنكر النائب السابق في البرلمان الكويتي وليد الطبطبائي ملاحقة المفكر عبدالله النفيسي قضائيًا على خلفية تحذيره من خطورة إيران وعملائها.
وقال النائب الكويتي السابق: “هزلت.. إن الخذلان الذي يتعرض له المفكر السياسي عبدالله النفيسي غير مقبول، ومن يحذر من خطر إيران أصبح مطاردا وتلفق له التهم بالطائفية؛ إنه عصر إيران”.
وفي وقت سابق أخلت النيابة العامة سبيل المفكر السياسي د. عبدالله النفيسي بكفالة 5 آلاف دينار مع منعه من السفر بعد التحقيق معه في ثلاث شكاوى مرفوعة ضده من وزارة الداخلية وستة محامين.
وواجه وكيل النيابة عبدالله المهنا في التحقيقات، النفيسي بتهمة شق الوحدة الوطنية وإثارة الفتنة والتحريض على الطائفية، إلا أن النفيسي أنكر الاتهامات بحضور دفاعه المحامي رياض الصانع.
وقال الدكتور النفيسي: “أنا لم أشق الوحدة الوطنية وما ذكرته يعرفه الجميع منذ سنوات ولا أعتد بالسيديهات المقدمة وأطلب عدم الالتفات إليها لأنني لا أثق بمصدرها”.
وأضاف: “أنا أتكلم عن الإستراتيجية الإيرانية بالمنطقة، وهذا من أساس مجال عملي”.
وكان النفيسي قد عبر عن عدم اكتراثه بالقرار الذي صدر صده من قبل الأجهزة الأمنية بالقبض عليه؛ بسبب تصريحاته بوجود صفويين في مجلس الأمة الحالي.
وقال النفيسي في برنامج “حراك” الذي يبث على قناة “فور شباب” ويقدمه الإعلامي السعودي عبد العزيز قاسم: “إن ما يحدث في الكويت من استدعاء أمني لا يزعجني ولا يقلقني, وهذا الاستدعاء حصل بسبب وجود الصفويين في مجلس الامة, وقد بينت في محاضراتي أن هناك تغلغلا صفويا في الكويت, وعندي ما يثبت اجرام هؤلاء النواب وليس صفويتهم فحسب”.
وتابع قائلا: “في مجلس الأمة الحالي عدد من الصوفيين يشرعون لنا ويضعون القوانين؛ القضية جدا خطيرة, احد اعضاء المجلس الحالي له فيديو موجود في اليوتيوب يطالب بإسقاط النظام السعودي”.
واضاف: “وهناك عضو من اعضاء المجلس الحالي مدان في احداث تفجيرات الحرم الشريف, وقد صدر عليه حكم في السعودية بالاعدام ومع ذلك هو عضو في مجلس الامة الحالي”.
وأكد النفيسي أن “الملالي في ايران اشد تعصبا للفارسية من الليبراليين”, واعتبر ان “اكبر قوة عسكرية تحتل بلادا عربية هي إيران, ثم تأتي بعدها اسرائيل”, وأشار الى ان “ايران تحتل اكثر من 160 ألف كم مربع من الاراضي العربية بالأحواز, واسرائيل تحتل في فلسطين 20 ألف كم مربع”.
المصدر: مفكرة الاسلام
عدد مرات القراءة:
1776
إرسال لصديق طباعة
السبت 9 جمادى الآخرة 1434هـ الموافق:20 أبريل 2013م 10:04:52 بتوقيت مكة
ما زال في الارقام 
ما زال الدكتور النفيسي يأتي في الارقام عندما يدين ايران لكن المشكلة في الشيعة العرب الذين جعلوا انفسهم مداس للايرانيين ومنفذين لمخططاتهم
الأحد 3 جمادى الآخرة 1434هـ الموافق:14 أبريل 2013م 11:04:04 بتوقيت مكة
جميل 
في السابق كانت إيران انموذجاً راقياًفي نظر المحلل السياسي الكبير النفيسي وكان واحداً من قلائل المحللين الكبار في عالمنا العربي لأنه كان يعتمد الطريقة العلمية الموثقة بالأرفام وبعد أن طالت لحيته انقلبت الحقائق فأصبحت ايران أسوأ دولة وأصبح ذلك المحلل الكبير لا وجود له في صف الكبار لأنه أصبح قادراً على التبرع بالأرقام والوثائق وفقاً لرغبته وإن خالفت الحقيقة
 
اسمك :  
نص التعليق :