آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 19 رجب 1442هـ الموافق:3 مارس 2021م 04:03:22 بتوقيت مكة

جديد الموقع

مخطط شيعي لملئ الفراغ السياسي بلبنان ..

تاريخ الإضافة 2013/04/07م

لقد ارتأت إيران تغير اسم من يمثلها في لبنان , وذلك بعد أن تلوث اسم حركة أمل الشيعية , ومؤسسها المقرب شخصيا من الخميني موسى الصدر , فهو تلميذ الخميني وتربطه أقوى الصلات به ، فابن الخميني أحمد متزوج من بنت أخت موسى الصدر، وابن أخت الصدر مرتضى الطبطبائي متزوج من حفيدة الخميني , وهو بعد ذلك إيراني الجنسية , وقد منح الجنسية اللبنانية من فؤاد شهاب بموجب مرسوم جمهوري .

منذ أن تأسس حزب الله في لبنان عام 1982 , ودخل المعترك السياسي عام 1985 كبديل لحركة أمل الشيعية اللبنانية المدعومة من إيران , ولبنان لم يعرف الهدوء و الاستقرار , بل دخل لبنان بعد ذلك حربا أهلية طاحنة , استمرت حتى توقيع وثيقة الوفاق الوطني اللبناني المعروفة باسم وثيقة الطائف لعام 1989 .

لقد ارتأت إيران تغير اسم من يمثلها في لبنان , وذلك بعد أن تلوث اسم حركة أمل الشيعية , ومؤسسها المقرب شخصيا من الخميني موسى الصدر , فهو تلميذ الخميني وتربطه أقوى الصلات به ، فابن الخميني أحمد متزوج من بنت أخت موسى الصدر، وابن أخت الصدر مرتضى الطبطبائي متزوج من حفيدة الخميني , وهو بعد ذلك إيراني الجنسية , وقد منح الجنسية اللبنانية من فؤاد شهاب بموجب مرسوم جمهوري .

لقد ولد حزب الله من رحم حركة أمل , التي سميت بعد ذلك أمل الإسلامية حتى لا تكون شيعية النطاق فحسب , ولكن الجرائم الوحشية التي التصقت بتاريخ هذه الحركة , والتي كان أفظعها مذبحة صبرا وشاتيلا وبرج البراجنة , كان لا بد معها من تغيير الاسم , وتلميع شخصيات جديدة , وإظهار أبطال وهميين لقتلة الأمس , وذلك عن طريق الإعلام طبعا , فكانت ولادة حزب الله الشيعي بلبنان .

وخلال أشهر قليلة، وُلِدَ وترعرع في لبنان حزب يعتبر من أكبر وأغنى الأحزاب اللبنانية على الإطلاق , بما فيها حزب الكتائب الذي مضى على تأسيسه أكثر من خمسين عامًا.. فكيف حدث ذلك؟!

والجواب يتعلق بالدعم اللامحدود لهذا الحزب من إيران وسوريا معا , أما سوريا فهي المعبر الرئيسي لكل أنواع الدعم والتدريب , وأما إيران فهي الممول الرئيسي لهذا الحزب , يقول المختصون بالشأن الإيراني : إن المساعدات الإيرانية لهذا الحزب بلغت في بداية رئاسة رفسنجاني الثانية حوالي (280 مليون دولار)، وهذا غير السلاح والعتاد الحربي الذي كان يشحن لهم عن طريق سوريا ، ومن الأرقام الأخرى التي تذكر (12 مليونًا) في الشهر، ويقول علي نوري زاده : بلغت المساعدات عام 1993 (160 مليونًا) ، وجاء في كتاب الحروب السرية: بلغت الأجرة الشهرية للمقاتل خمسة آلاف ليرة لبنانية، وهي أعلى أجرة تقاضاها مقاتل في لبنان عام 1986 .

ولو نظرنا إلى الجانبين: الاقتصادي والاجتماعي في حزب الله , لوجدنا أنفسنا أمام دولة وليس أمام حزب , فمن المؤسسات التعليمية إلى المؤسسات الصحية ، إلى مؤسسات البناء والتجارة ، وغير ذلك كثير .

واليوم وبعد قيام الثورة السورية المباركة , وبعد أن كشفت هذه الثورة غطاء المقاومة المزعوم لهذا الحزب و أمثاله , وبعد أن اشتد عود الثورة وقويت شوكتها , وكادت أن تهزم التحالف الإقليمي الشيعي المتمثل في دول ومنظمات وأحزاب , على رأسها إيران والعراق وحزب الله , وبعد أن شعرت إيران وحلفاؤها بالخطر الحقيقي على خروج سوريا من قبضتها وسيطرتها , ارتأت أن تلعب بالتنسيق مع دمشق في الورقة اللبنانية .

 فقد كشفت أوساط واسعة الاطلاع لـصحيفة السياسة أن رسالة حزب الله وراعييه السوري والإيراني , التي يريدون إرسالها إلى العرب , تشكل باكورة السياسة التي سيعتمدها هذا الفريق في المرحلة المقبلة في لبنان , لضرب كل مقومات الدولة المركزية , وتعطيل العملية السياسية برمتها لأخذ البلد إلى الفراغ  , للمساومة عليه مع الغرب بعد ذلك , وخصوصا مع فرنسا , لإعادة ترتيب البيت اللبناني تحسباً لخسارة الحليف السوري بالنسبة لإيران , ومحاولة تعويضه في لبنان , بحيث يشكل الشيعة ركيزة أساسية للحكم من خلال (المثالثة) (بين السنة والشيعة والمسيحيين)  بدل المناصفة القائمة بين المسلمين والمسيحيين التي بدأ الحديث يتزايد بشأنها بعد كلام (حزب الله) عن ضرورة عقد مؤتمر تأسيسي في لبنان .

وتكمن نقطة قوة هذا المخطط في أمرين , الأول :
هشاشة المجتمع اللبناني الذي عبر مع رواج (الاقتراح الأرثوذكسي) ووصوله مجلس النواب , عن انقسام طائفي ومذهبي حاد , سقطت من خلاله فعلاً لا قولاً, التحالفات العريضة تحت مسميات 8 و14 آذار أو غيرها. 

الأمر الثاني : وجود حلفاء أقوياء للمحور الإيراني – السوري , يمسكون خصوصاً بزمام الطائفة الشيعية , وقادرون على جرها إلى مواجهة طائفية مفتوحة .

فهل سيكون ذلك شرارة حرب للآخرين جديدة على أرض لبنان ؟؟ وهل سيتنبه المسلمون السنة في لبنان و الدول العربية الإسلامية لخطورة هذا المخطط فيعملوا على إفشاله ؟؟!!

مركز التأصيل للدراسات والبحوث .
عدد مرات القراءة:
1268
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :