جديد الموقع

محاكمة رجل دين بحريني إختلى بإفريقية ..
الكاتب : مهند سليمان

جلسة سرية وإيلاف تكشف تفاصيلها

 في جلسة سرية رفض القاضي التحدث عنها والكشف عن تفاصيلها، بدأت البحرين اليوم محاكمة رجل دين بارز ضبط في وضع مخل بالآداب على أحد السواحل البحرينية مع فتاة إفريقية، وعلمت إيلاف من خلف الأبواب أن قاضي المحكمة الصغرى وافق على طلب المحامي بتأجيل الجلسة إلى 10 فبراير المقبل. تفاصيل الحادث التي حصلت عليها إيلاف تشير إلى أن رجال الأمن تمكنوا من القبض على رجل دين البارز والذي يتنقل حاليًا بين البحرين وقطر، وكان قد أنهى دراسته الإسلامية في إيران ضبط في وضع مخل بالآداب مع فتاة إفريقية داخل سيارته على ساحل أبوصيبع بالمحافظة الشمالية، وتم إحتجازه لمدة ليلة واحدة قبل إطلاق سراحه بضمان محل إقامته. وحسب المعلومات ادعى رجل الدين البارز في البداية أن الفتاة زوجته غير أنه سرعان ما اعترف بالحقيقة كما اعترفت الفتاة بما جرى بينهما داخل السيارة، وقد حاول عدد من رجال الدين البحرينيين التدخل لإطلاق سراحه بعد ان ظنوا انهم موقوف سياسي حيث دأب على المشاركة في المظاهرات. وانشغل الشارع البحريني خلال اليومين الماضيين بحثًا عن اسم رجل الدين ، مستنكرين هذه الفعلة الشنيعة، مطالبين بحكم قاس ضده ليكون عبرة لغيره.

 وعلمت إيلاف ايضًا من مصادرها في اروقة المحاكم، أن رجل الدين المتهم هو ذاته الذي رفع رئيس تحرير جريدة الايام الليبرالية عيسى الشايجي قضية ضده بعد ان تلقى تهديدًا مكتوبًا من رجل الدين الذي كان يتصدر الاعتصام الاحتجاجي الذي جرى أمام مبنى صحيفة  الأيام على خلفية الكاريكاتير الذي نشر في الصحيفة نهاية العام 2005، واستنكرت الصحيفة في ذلك الوقت التهديدات السافرة التي تلقاها رئيس التحرير وأكدت ان هذه اللغة تتعارض مع مبادئ حرية الرأي والصحافة وحقوق الانسان والحوار العقلاني بعيدًا عن التشنجات والتصعيد غير المبرر، كما  اكدت رفضها لغة التهديد والتخوين والشعارات التي من شأنها ان تؤدي الى المساس بسلامة الآخرين.
------------------------------------
مهند سليمان من المنامة
عدد مرات القراءة:
5220
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :