جديد الموقع

عراق ما بعد صدام - الشاهد ينبئ عن الغائب ..

فيل ساندز هو مراسل لصحيفة الديلي تلغراف البريطانية كان يغطي بعض التقارير الصحفية بحماية القوات الأمريكية، وبينما كان في جولة باحدى الهمرات الأمريكية المرافقة لقوات مغاوير الداخلية شاهد عددا منهم يوقفون سيارة (فوكسول زرقاء) في نقطة تفتيش ويعتقلون ركابها الثلاثة، ثم قاموا يوثق أيديهم وضربهم بصورة مبرحة والقائهم في الهمر، وبعد أن سارت السيارة مسافة قام أحد أفراد الأمن بانزال أحد المعتقلين وضربه ضربا مبرحا دون أي سبب.

ولم يسمح للصحفي بمغادرة الهمفي الأمريكية لأن الجنود قرروا عدم التدخل، وعندما سأل الصحفي الجنود الأمريكان المرافقين له قالوا له إن هذا أمر اعتيادي يحصل باستمرار، ولا يتدخل فيه الجيش الأمريكي..! ويقول الصحفي أن العجيب في الأمر هو استمرار هؤلاء الشرطة بضرب المعتقلين رغم رؤيتهم لي وأنا أصورهم، ورغم رؤيتهم لقوات الجيش الأمريكي قريبة منهم.










عدد مرات القراءة:
8027
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :