آخر تحديث للموقع :

الأحد 12 صفر 1443هـ الموافق:19 سبتمبر 2021م 10:09:48 بتوقيت مكة

جديد الموقع

هل خرج المهدي؟ ..

هل خرج المهدي؟

 
260 - محمد بن مسعود، قال حدثنا عبد الله بن محمد بن خالد الطيالسي قال: حدثني الحسن بن علي الوشاء، عن محمد بن حمران، قال: حدثني زرارة قال، قال لي أبو جعفر عليه السلام حدث عن بني إسرائيل ولا حرج قال: قلت جعلت فداك والله إن في أحاديث الشيعة ما هو أعجب من أحاديثهم قال: وأي شي هويا زرارة ؟ قال: فاختلس من قلبي فمكثت ساعة لا أذكر ما أريد قال لعلك تريد الهفتية قلت نعم قال فصدق بها فإنها حق. رجال الكشي الجزء الأول ص375 والهفتية في هذا الحديث هي غيبة القائم المنتظر عليه السلام غيبة طويلة
 
إذن زرارة يعتبر الكلام عن المهدي من الأمور العجيبة والغريبة حتى أنه وصفها أنها أعجب من أحاديث بني إسرائيل!!! وقد صدق
 
ولأنه لا يوجد نص على تحديد من هم أئمتكم ضللتم:
 
سئل الخوئي في صراط النجاة عن الحديث المروي عن هشام بن سالم والذي يروي به ما جرى عليه وعلى بعض أصحابه ، بل وعموم الشيعة بعد وفاة الإمام الصادق عليه السلام ، وكيف أنه كان مع ثلة من أصحاب الصادق ثم كانوا يبحثون عن الخلف من بعده عليه السلام فدخلوا على عبد الله بن جعفر وقد اجتمع عليه الناس ثم انكشف لهم بطلان دعوى إمامته ، فخرجوا منه ضلالا لا يعرفون من الإمام إلى آخر الرواية ..

كيف نجمع بين هذه الرواية التي تدل على جهل كبار الأصحاب بالإمام بعد الصادق عليه السلام وبين الروايات التي تحدد أسماء الأئمة عليهم السلام جميعاً في زمن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟
وهل يمكن إجماع الأصحاب على جهل هذه الروايات حتى يتحيروا بمعرفة الإمام بعد الإمام؟

فأجاب الخوئي: الروايات المتواترة الواصلة إلينا من طريق العامة والخاصة قد حددت الأئمة عليهم السلام بإثني عشر من ناحية العدد ولم تحددهم بأسمائهم عليهم السلام واحداً بعد واحد حتى لا يمكن فرض الشك في الإمام اللاحق بعد رحلة الإمام السابق بل قد تقتضي المصلحة في ذلك الزمان اختفاءه والتستر عليه بل لدى أصحابهم عليهم السلام إلا أصحاب السر لهم ، وقد اتفقت هذه القضية في غير هذا المورد والله العالم )
صراط النجاة للخوئي الجزء الثاني ص452 - 453
 
فانظروا من كم وجه يبطل خبر الإثنى عشر أحدها جلوس عبد الله للإمامة، والثاني إقبال الشيعة إليه، والثالث حيرتهم عند امتحانه، والرابع أنهم لم يعرفوا أن إمامهم موسى بن جعفر عليهما السلام حتى دعاهم موسى إلى نفسه. كمال الدين وتمام النعمة للصدوق ص74
 
لماذا ادعى كثير من أهل البيت الإمامة ؟


10 - ك: السناني، عن الأسدي، عن سهل، عن عبد العظيم الحسني قال: قلت لمحمد بن علي بن موسى عليهم السلام: إني لأرجو أن تكون القائم من أهل بيت محمد الذي يملا الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا، فقال عليه السلام: يا أبا القاسم ما منا إلا قائم بأمر الله عزوجل وهاد إلى دينه. بحار الأنوار للمجلسي الجزء 52 ص283
 
وأيضا هذا زرارة بن أعين،أوثق رواة الشيعة على الإطلاق ، ومن المقربين إلى الإمامين الباقر والصادق ، يموت وهو لا يعرف إمام زمانه!!!
256 - حدثني محمد بن مسعود، قال: أخبرنا جبريل بن أحمد، قال: حدثني محمد بن عيسى، عن يونس، عن إبراهيم المؤمن، عن نصير بن شعيب عن عمة زرارة، قالت: لما وقع زرارة واشتد به: قال: ناوليني المصحف فناولته وفتحته فوضعه على صدره، وأخذه مني ثم قال: يا عمة أشهدي أن ليس لي إمام غير هذا الكتاب. رجال الكشي الجزء الأول ص373
 
عن جميل بن دراج، قال ما رأيت رجلا مثل زرارة بن أعين، إنا كنا نختلف إليه فما نكون حوله إلا بمنزلة الصبيان في الكتاب حول المعلم، فلما مضى أبو عبد الله عليه السلام وجلس عبد الله مجلسه: بعث زرارة عبيدا ابنه زائرا عنه ليعرف الخبر ويأتيه بصحته، ومرض زرارة مرضا شديدا قبل أن يوافيه عبيد. فلما حضرته الوفاة دعا بالمصحف فوضعه على صدره ثم قبله، قال جميل: فحكى جماعة ممن حضره أنه قال: اللهم إني ألقاك يوم القيامة وإمامي من ثبت في هذا المصحف إمامته، اللهم إني أحل حلاله وأحرم حرامه وأومن بمحكمه ومتشابهه وناسخه ومنسوخه وخاصة وعامه، على ذلك أحيى وعليه أموت إن شاء الله. رجال الكشي الجزء الأول ص372
 
أين الروايات التي تتحدث عن عددهم وأسمائهم هل تلاشت أم أن أعظم رواتكم والذي كان ملازم لإمامكم لا يعرفها؟!!!
 
ولكن لأن أحاديثكم تكتب بليل وتنسب للأئمة يأتي ترقيع ما خالف معتقدكم بأحاديث أخرى وهذا هو السبب الحقيقي لقولكم بالتقية (حتى تبرروا اختلاف أحاديثكم) فرويتم:
 
253 - محمد بن قولويه، قال: حدثني سعد بن عبد الله، عن الحسن بن علي ابن موسى بن جعفر، عن أحمد بن هلال، عن أبي يحيى الضرير، عن درست ابن أبي منصور الواسطي، قال: سمعت أبا الحسن عليه السلام يقول إن زرارة شك في إمامتي فاستوهبته من ربي تعالى. رجال الكشي الجزء الأول ص372
 
لا أعلم كيف استوهبه من الله؟!!
 
 ولكن السبب هو أنكم نسيتم هذا الحديث:
 
492 - عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد بن خالد، عن عثمان بن عيسى، عن أبي أيوب الخزاز قال: أردنا أن نخرج فجئنا نسلم على أبي عبدالله (ع) فقال:
كأنكم طلبتم بركة الاثنين؟ فقلنا: نعم فقال: وأي يوم أعظم شؤما من يوم الاثنين يوم فقدنا فيه نبينا وارتفع الوحي عنا لا تخرجوا واخرجوا يوم الثلاثاء. الكافي الجزء الثامن ص314
 
[ 133 ]
ومن خطبة له (عليه السلام)
[في رسول الله]
أَرْسَلَهُ عَلَى حِينِ فَتْرَة مِنَ الرُّسُلِ، وَتَنَازُع مِنَ الألسن، فَقَفَّى بِهِ الرُّسُلَ، وَخَتَمَ بِهِ الْوَحْيَ، فَجَاهَدَ فِي اللهِ الْمُدْبِرِينَ عَنْهُ، وَالْعَادِلِينَ بِهِ. نهج البلاغة للشريف الرضي الجزء الثاني ص16
 
 
[ 235 ]
ومن كلام له (عليه السلام)
قاله وهو يلي غسل رسول الله(صلى الله عليه وآله) وتجهيزه
بِأَبِي أَنْتَ وأُمِّي، لَقَدِ انْقَطَعَ بِمَوْتِكَ مَا لَمْ يَنْقَطِعْ بِمَوْتِ غَيْرِكَ مِنَ النُّبُوَّةِ والأنباء وأَخْبَارِ السَّماءِ. نهج البلاغة للشريف الرضي الجزء الثاني ص228
 
وقال الصادق عليه السلام : «قال جبرئيل عليه السلام : يا محمد هذا آخر نزولي إلى الدنيا، إنّما كنت أنت حاجتي منها . قال : وصاحت فاطمة عليها السلام وصاح المسلمون و(صاروا) يضعون التراب على رؤوسهم ». بحار الأنوار للمجلسي الجزء 22 ص529
 
ولكن هذا أمر طبيعي لأنه مصداقا لقوله تعالى:
{أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرًا} (82) سورة النساء
 
مع العلم أنه حتى في عددهم فيه شك عند الشيعة:
 
اللهم صل على ولاة عهده والأئمة من ولده. جمال الأسبوع لابن طاووس الحسني ص309
 
يعني أصبح العدد يفوق إثنى عشر إماما!!
 
وحيث أن ذكر ما يكون خلف المهدي سيكون من المشاكل التي قد لا يجدوا لها حل بالأسئلة التي ستوجه إليهم وبالتالي  يتفرقون تماما وتذهب الأخماس والمتعة وما إلى ذلك جاء دور كتاب الحديث ولا شك عندي أن أحاديثهم تكتب بليل ( بدليل ضرب بعضها البعض) فقالوا:
 
عن المنهال بن عمرو، عن عبد الله بن - الحارث قال: قلت لعلي عليه السلام: يا أمير المؤمنين أخبرني بما يكون من الأحداث بعد قائمكم ؟ قال: يا ابن الحارث ذلك شيء ذكره موكول إليه، وإن رسول الله صلى الله عليه وآله عهد إلي أن لا اخبر به إلا الحسن والحسين عليهما السلام. كمال الدين وتمام النعمة للصدوق ص77
 
867 - محمد بن الحسن البراثى، قال: حدثني أبو علي، قال: حدثني يعقوب بن يزيد، عن محمد بن أبي عمير عن رجل من أصحابنا قال قلت للرضا عليه السلام جعلت فداك قوم قد وقفوا على أبيك يزعمون انه لم يمت قال كذبوا وهم كفار بما انزل الله عز وجل على محمد صلى الله عليه واله ولو كان الله يمد في اجل احد من بني ادم لحاجة الخلق إليه لمد الله في اجل رسول الله صلى الله عليه واله. رجال الكشي الجزء الثاني ص759
 
الخلاص من هذه المشكلة بقوله تعالى:
 
{رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا } (165) سورة النساء
 
ومن سخافة عقول وقلة علم ودين الشيعة جعلوا مجوسي يبشر بولادة المهدي فهل هذا المجوسي أيضا يعلم الغيب؟
 
خرج يزدجرد هاربا في أهل بيته ووقف بباب الإيوان، وقال:السلام عليك أيها الإيوان ! ها أنا ذا منصرف عنك وراجع إليك، أنا أو رجل من ولدي لم يدن زمانه ولا آن أوانه.
قال سليمان الديلمي : فدخلت على أبي عبدالله عليه السلام فسألته عن ذلك وقلت له : ما قوله : " أو رجل من ولدي " فقال : ذلك صاحبكم القائم بأمر الله عز وجل السادس من ولدي قد ولده يزدجرد فهو ولده . بحار الأنوار للمجلسي الجزء 51 ص164
 
هذا هو التخبط في الدين لإثبات وجود المهدي.
 
عن مجوسي!!! عرفنا من أين تأخذون دينكم؟!!
 
ولهذا السبب كان من أسماء المهدي خسرو مجوس:
 
ذكر العلامة النوري الطبرسي في كتابه [النجم الثاقب في أحوال الإمام الحجة الغائب (عج( أنّ من ألقاب صاحب الزمان (خسرو مجوس)) وهو اللقب السابع والأربعون للإمام! (النجم الثاقب للنوري الطبرسي ج1 ص 185(
 
لقب ( خسرو مجوس)باللغة الفارسية والذي ترجمته ( مخلّص المجوس) أو( منقذ المجوس) من كتاب ( ربحت الصحابة ولم أخسر أهل البيت ) من تأليف علي القضيبي , وهو أحد الرافضة الذين أسلموا من البحرين ص 45-47.
 
وتأملوا في هذا الحديث:
 
10 - محمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى، عن الحسن بن علي بن فضال عن ابن بكير، عن عبيد بن زرارة قال: قال أبو عبد الله عليه السلام: احتفظوا بكتبكم فإنكم سوف تحتاجون إليها. الكافي للكليني الجزء الأول ص52
 
طالما أن الأرض لا تخلوا من حجة فلماذا الاحتفاظ بالكتب؟ ولو سألتم أنفسكم لماذا الرسول صلى الله عليه وسلم أمر بكتابة القرآن ؟ لأجابتكم هذه الآية:
قال تعالى: {وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ } (144) سورة آل عمران
 
إذا هو بسبب الموت وختم الرسالة. ولو كان خلفه وصي لما أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بكتابة القرآن.وهو السبب نفسه من قولكم أن علي رضي الله عنه جمع القرآن لو كنتم تعقلون.طالما أنه سيكون خلفه وصي يحفظ هذا القرآن فلماذا كتبه؟
 
وكذلك رويتم:
فعرفت أن القرآن لا يكون حجة إلا بقيم . الكافي للكليني الجزء الأول ص188, علل الشرائع للصدوق الجزء الأول ص192 , رجال الكشي الجزء الثاني ص718
 
مع العلم أنه كيف سيستفاد من هذا القيم الذي مولود له إلى الآن أكثر من 1167 سنة؟ وقد رويتم:
 
(1) 445 / 49 - وحدثني أبو الحسين محمد بن هارون بن موسى، قال: حدثنا أبي، قال: حدثنا أبو علي الحسن بن محمد النهاوندي، قال: حدثنا أبو إسحاق إبراهيم بن نصر، قال: حدثنا أبو نعيم ، قال: حدثنا ياسين العجلي، عن إبراهيم بن محمد ابن الحنفية، عن أبيه، عن علي (عليه السلام)، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): المهدي منا أهل البيت، يصلحه الله في ليلة. دلائل الإمامة للطبري الشيعي ص464 , كمال الدين وتمام النعمة: 152 / 15، البيان في أخبار صاحب الزمان: 487، كشف الغمة 3: 278
 
الله أكبر يصلحه الله في ليلة كيف يكون حجة كل هذه الفترة الماضية؟!!
 
ومع ذلك تستغرب كيف سينقذ الشيعة من أعدائهم إذا ما علمنا سبب غيبته:
 
5 - علي بن إبراهيم، عن الحسن بن موسى الخشاب، عن عبدالله بن موسى عن عبدالله بن بكير، عن زرارة قال: سمعت أبا عبدالله (عليه السلام) يقول: إن للغلام غيبة قبل أن يقوم، قال: قلت ولم؟ قال: يخاف - وأومأ بيده إلى بطنه.الكافي للكليني الجزء الأول ص337 (باب في الغيبة)
 
وقال أبي جعفر عليه السلام: لا يقوم القائم إلا على خوف شديد من الناس. بحار الأنوار للمجلسي الجزء 52 ص231
 
ولكننا ومع ذلك سنجتاز كل ما قلناه لكم وسنجتاز أن ورث الحسن العسكري وزع على أمه وأخيه جعفر عندما تبين أنه لا يوجد له ولد ونمشي على اعتقادكم أنه ولد فهل خرج أم سيخرج؟
 
لننظر في كتبكم ماذا تقول في هذا؟
 
7 - علي بن محمد، عن عبد الله بن محمد بن خالد قال: حدثني منذر بن محمد بن قابوس، عن منصور بن السندي، عن أبي داود المسترق، عن ثعلبة بن ميمون، عن مالك الجهني، عن الحارث بن المغيرة، عن الأصبغ بن نباتة قال: أتيت أمير المؤمنين عليه السلام فوجدته متفكرا ينكت في الأرض، فقلت، يا أمير المؤمنين مالي أراك متفكرا تنكت في الأرض، أرغبة منك فيها؟ فقال: لا والله ما رغبت فيها ولا في الدنيا يوما قط ولكني فكرت في مولود يكون من ظهري، الحادي عشر من ولدي، هو المهدي الذي يملا الأرض عدلا وقسطا كما ملئت جورا وظلما، تكون له غيبة وحيرة، يضل فيها أقوام ويهتدي فيها آخرون، فقلت: يا أمير المؤمنين! وكم تكون الحيرة والغيبة؟ قال: ستة أيام أو ستة أشهر أو ست سنين. الكافي للكليني الجزء الأول 338 (باب في الغيبة)
 
عن هشام بن الحكم، عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال: لصاحب هذا الأمر غيبتان، إحداهما أطول من الأخرى: الأولى أربعين يوما، والأخرى ستة أشهر، ونحو ذلك. دلائل الإمامة للطبري الشيعي ص535
 
إذا المهدي خرج وانتهى أمره.
 
سنمشي معكم قليلا وسنمد المدة:
 
103- نى: ابن عقدة، عن أحمد بن يوسف، عن إسماعيل بن مهران، عن ابن البطائني، ووهيب، عن أبي بصير، عن أبي جعفر عليه السلام قال: يقوم القائم عليه السلام  في وتر من السنين: تسع، واحدة، ثلاث، خمس. وقال: إذا اختلفت بنو أمية ذهب ملكهم، ثم يملك بنو العباس، فلا يزالون في عنفوان من الملك، وغضارة من العيش حتى يختلفوا فيما بينهم، [فإذا اختلفوا] ذهب ملكهم، واختلف أهل الشرق وأهل الغرب نعم وأهل القبلة، ويلقى الناس جهد شديد، مما يمر بهم من الخوف. فلا يزالون بتلك الحال حتى ينادي مناد من السماء، فإذا نادى فالنفر النفر، فوالله لكأني أنظر إليه بين الركن والمقام، يبايع الناس بأمر جديد وكتاب جديد، وسلطان جديد، من السماء. أما إنه لا يرد له راية أبدا حتى يموت. بحار الأنوار للمجلسي الجزء 52 ص235
 
139 - نى: علي بن أحمد، عن عبيد الله بن موسى، عن محمد بن موسى، عن. أحمد بن أبي أحمد، عن محمد بن علي القرشي، عن الحسن بن إبراهيم قال: قلت للرضا عليه السلام: أصلحك الله إنهم يتحدثون أن السفياني يقوم وقد ذهب سلطان بني العباس ؟ فقال: كذبوا إنه ليقوم وإن سلطانهم لقائم. بحار الأنوار للمجلسي الجزء 52 ص251
 
168 - د: قال سلمان الفارسي رضي الله عنه: أتيت أمير المؤمنين عليه السلام خاليا  فقلت: يا أمير المؤمنين متى القائم من ولدك ؟ فتنفس الصعداء وقال: لا يظهر القائم حتى يكون أمور الصبيان، ويضيع حقوق الرحمان، ويتغنى بالقرآن فإذا قتلت ملوك بني العباس أولي العمى والالتباس، أصحاب الرمي عن الأقواس بوجوه كالتراس، وخربت البصرة، هناك يقوم القائم من ولد الحسين عليه السلام. بحار الأنوار للمجلسي الجزء 52 ص257
 
طيب بني أمية وبني العباس انتهى سلطانهم فمعنى هذا الكلام أنه خرج.
 
ولننظر لهذا الرجل المسكين :
 
19 - علي بن محمد ومحمد بن الحسن، عن سهل بن زياد، عن محمد بن الحسن بن شمون، عن عبد الله بن عبد الرحمن الأصم، عن كرام  قال: حلفت فيما بيني وبين نفسي ألا آكل طعاما بنهار أبدا حتى يقوم قائم آل محمد، فدخلت على أبي عبد الله عليه السلام قال: فقلت له: رجل من شيعتكم جعل لله عليه ألا يأكل طعاما بنهار أبدا حتى يقوم قائم آل محمد؟ قال: فصم إذا يا كرام ولا تصم العيدين ولا ثلاثة التشريق ولا إذا كنت مسافرا ولا مريضا فإن الحسين عليه السلام لما قتل عجت السماوات والأرض ومن عليهما والملائكة، فقالوا: يا ربنا ائذن لنا في هلاك الخلق حتى نجدهم عن جديد الأرض بما استحلوا حرمتك، وقتلوا صفوتك، فأوحى الله إليهم يا ملائكتي ويا سماواتي ويا أرضي اسكنوا، ثم كشف حجابا من الحجب فإذا خلفه محمد صلى الله عليه وآله واثنا عشر وصيا له عليهم السلام وأخذ بيد فلان القائم من بينهم، فقال: يا ملائكتي ويا سماواتي ويا أرضي بهذا أنتصر [ لهذا ] - قالها ثلاث مرات. . الكافي للكليني الجزء الأول ص534
 
الإمام يفتي هذا المسكين أن يصوم الدهر كله فهل كان يتوقع فعلا أنه سيخرج قريبا  أم أنه كذب عليه؟
 
ولننظر جيدا إلى هذه الرواية بالعقل إلا إذا كنتم كما قال الله تعالى: {وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيرًا مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ} (179) سورة الأعراف
 
1 - عدة من أصحابنا، عن احمد بن محمد بن عيسى، عن علي بن الحكم، عن زيد أبي الحسن، عن الحكم بن أبى نعيم قال: أتيت أبا جعفر عليه السلام وهو بالمدينة، فقلت له: علي نذر بين الركن والمقام إن أنا لقيتك أن لا أخرج من المدينة حتى أعلم أنك قائم آل محمد أم لا، فلم يجبني بشيء، فأقمت ثلاثين يوما، ثم استقبلني في طريق فقال: يا حكم وإنك لههنا بعد، فقلت: نعم إني أخبرتك بما جعلت لله علي، فلم تأمرني ولم تنهني عن شيء ولم تجبني بشيء؟ فقال: بكر علي غدوة المنزل، فغدوت عليه فقال عليه السلام: سل عن حاجتك، فقلت: إني جعلت لله علي نذرا وصياما وصدقة بين الركن والمقام إن أنا لقيتك أن لا أخرج من المدينة حتى أعلم أنك قائم آل محمد أم لا، فإن كنت أنت رابطتك  وإن لم تكن أنت، سرت في الأرض فطلبت المعاش، فقال: يا حكم كلنا قائم بأمر الله، قلت: فأنت المهدي؟ قال: كلنا نهدي إلى الله، قلت: فأنت صاحب السيف؟ قال: كلنا صاحب السيف ووارث السيف، قلت: فأنت الذي تقتل أعداء الله ويعز بك أولياء الله ويظهر بك دين الله؟ فقال: يا حكم كيف أكون أنا وقد بلغت خمسا وأربعين [ سنة ]؟ وإن صاحب هذا الأمر أقرب عهدا باللبن مني وأخف على ظهر الدابة. الكافي للكليني الجزء الأول ص536
 
في هذه الرواية استنكر الإمام على السائل قوله أنه هو القائم بقوله (كيف أكون أنا وقد بلغت خمسا وأربعين [ سنة ]؟ وإن صاحب هذا الأمر أقرب عهدا باللبن مني وأخف على ظهر الدابة) فهل الإمام منكر لقدرة الله على إعادته صغيرا ؟أم أنه فعلا تكلم بحق وهو أن الإمام لن تطول غيبته وسيخرج وهو صغير السن.
 
ومع ذلك طالت المسألة فكل مرة تخرجون أحاديث أخرى لتلافي المشكلة:
 
(5). 475 / 79 - وحدثني أبو عبد الله الحسين بن عبد الله الحرمي، قال: حدثنا أبو محمد هارون بن موسى، قال: حدثنا أبو علي محمد بن همام، قال: حدثنا جعفر بن محمد بن مالك الكوفي، قال: حدثنا عمر بن طرخان، قال: حدثنا محمد بن إسماعيل، عن علي بن عمر بن علي بن الحسين، عن أبي عبد الله (عليه السلام)، قال: القائم من ولدي، يعمر عمر خليل الرحمن، يقوم في الناس وهو ابن ثمانين  سنة، ويلبث فيها أربعين سنة، يملا الأرض عدلا وقسطا، كما ملئت جورا وظلما. دلائل الإمامة للطبري الشيعي ص481 – 482 , إثبات الهداة 7: 149 / 722
 
وبعد ذلك خرج لكم كتاب الليل ( الذين يكتبون الأحاديث وينسبونها للأئمة كذبا) فقالوا:
 
1 - علي بن محمد ومحمد بن الحسن، عن سهل بن زياد، ومحمد بن يحيى، عن أحمد بن محمد بن عيسى جميعا، عن الحسن بن محبوب، عن أبي حمزة الثمالي قال: سمعت أبا جعفر (عليه السلام) يقول: يا ثابت إن الله تبارك وتعالى قد كان وقت هذا الأمر في السبعين، فلما أن قتل الحسين صلوات الله عليه اشتد غضب الله تعالى على أهل الأرض، فأخره إلى أربعين و ومائة، فحدثناكم فأذعتم الحديث فكشفتم قناع الستر ولم يجعل الله له بعد ذلك وقتا عندنا ويمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب. الكافي الجزء الأول ص368 (باب كراهية التوقيت)
 
مع أنهم نسوا هذا:
 
5 - علي بن إبراهيم، عن محمد بن عيسى، عن بعض أصحابنا، عن أبي الحسن موسى (عليه السلام) قال: إن الله عز وجل غضب على الشيعة  فخيرني نفسي أوهم، فوقيتهم والله بنفسي.الكافي للكليني الجزء الأول ص260 (باب)(أن الأئمة (عليهم السلام) يعلمون متى يموتون، وأنهم لا يموتون) (إلا باختيار منهم)
 
8 - عدة من أصحابنا، عن أحمد بن محمد، عن علي بن الحكم، عن سيف بن عميرة، عن عبد الملك بن أعين، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: أنزل الله تعالى النصر على الحسين (عليه السلام) حتى كان [ما] بين السماء والأرض  ثم خير: النصر، أو لقاء الله، فاختار لقاء الله تعالى. الكافي للكليني الجزء الأول ص260 (باب)(أن الأئمة (عليهم السلام) يعلمون متى يموتون، وأنهم لا يموتون) (إلا باختيار منهم)
 
وفي الختام أنتم بين هذه الخيارات فاختاروا ما تريدون:
 
1 – أن المهدي (الشيعي) مجرد خرافة لتصبير الشيعة.
 
2 – أن المهدي خرج وانتهى.
 
3 – أن المهدي لا زال موجود وبالتالي يستحق هذه الأحاديث لأنه هو الحجة وتدعونه بالليل والنهار لأغاثتكم ونصركم .
 
(22494) 1 الجعفريات: أخبرنا عبد الله، اخبرنا محمد، حدثني موسى قال: حدثنا أبي، عن أبيه، عن جده جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جده علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي (عليهم السلام)، قال: " قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من أصبح لا يهتم بأمر المسلمين، فليس من المسلمين، ومن شهد رجلا ينادي: يا للمسلمين، فلم يجب، فليس من المسلمين ". مستدرك الوسائل للنوري الطبرسي الجزء 18  ص199
 
20 - نوادر الراوندي: عن موسى بن جعفر، عن آبائه عليهم السلام قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله: من أصبح لا يهتم بأمر المسلمين فليس من الإسلام في شيء، ومن شهد رجلا ينادي يا للمسلمين فلم يجبه فليس من المسلمين . بحار الأنوار للمجلسي الجزء 72  ص21
 
8 - ن: بإسناد التميمي، عن الرضا، عن آبائه عليهم السلام قال: قال أمير المؤمنين عليه السلام: من غش المسلمين في مشورة فقد برئت منه . بحار الأنوار للمجلسي الجزء 72  ص99
 
41 - ثو: أبي، عن محمد العطار، عن الأشعري، عن محمد بن حسان، عن أبي عمران الأرمني، عن عبد الله بن الحكم، عن معاوية بن عمار، عن عمرو بن مروان عن أبي عبد الله صلوات الله عليه قال: من ولي شيئا من أمور المسلمين فضيعهم ضيعه الله عزوجل . بحار الأنوار للمجلسي الجزء 72  ص345
 
5 - ضا: أروي عن العالم عليه السلام في كلام طويل: ثلاث لا يغل عليها قلب امرئ مسلم: إخلاص العمل لله، والنصيحة لائمة المسلمين، واللزوم لجماعتهم وقال: حق المؤمن على المؤمن أن يمحضه النصيحة في المشهد والمغيب، كنصيحته لنفسه، ونروي من مشى في حاجة أخيه فلم يناصحه كان كمن حارب الله ورسوله، وأروي من أصبح لا يهتم بأمر المسلمين فليس منهم، وأروي لا يقبل الله عمل عبد وهو يضمر في قلبه على مؤمن سوءا، ونروي ليس منا من غش مؤمنا أو ضره أو ما كره ونروي الخلق عيال الله فأحب الخلق على الله من أدخل على أهل بيت مؤمن سرورا ومشى مع أخيه في حاجته . بحار الأنوار للمجلسي الجزء 72  ص66
 
785 / 16 - حدثنا الحسين بن أحمد بن إدريس، قال: حدثنا أبي، عن أحمد ابن محمد بن عيسى، عن الحسن بن علي بن فضال، عن حماد بن عيسى، عن إبراهيم بن عمر اليماني، عن أبي عبد الله الصادق (عليه السلام)، قال: ما من مؤمن يخذل أخاه وهو يقدر على نصرته إلا خذله الله في الدنيا والآخرة . الأمالي للصدوق ص574

عدد مرات القراءة:
189
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :