جديد الموقع

باعترافهم: الشيخ الصدوق كثير السهو والتلاعب والخلط والتدليس والحذف والتغيير عمداً في الروايات ..

أن الحكماء إنما يجتنبون إيداع من كثر سهوه وكذلك الفقهاء إنما يجتنبون رواية من غلب عليه السهو لا من سهى في مورد خاص . الانوار النعمانية - نعمة الجزائري 4 / 39

ولكن إذا كان الفقيه ( هو ) بنفسه ولحمه وشحمه كثير السهو كثير التلاعب والخلط والتدليس كثير الحذف والتغيير عمداً فـي الـروايـات !


مع أن الشيخ روى عن الكافي ولم يعهد رواية ابن بكير عن علي بن رئاب و من أمثال هذا السهو من الشيخ رحمه الله تعالى كثير .

روضة المتقين لشيخ المحدثين والرجالي ووحيد دهره وفريد عصره وأجود العلماء إطلاع على المتون والأسانيد المجلسي الأول 8 / 269


إن كان وقع سهو من النساخأو من قلمه رضي الله عنه و ذكره عن حماد بن شعيب و كثيراً ما يقع السهو منه.

روضة المتقين 7 / 186

رواه الكليني و الشيخ في الموثق كالصحيح عن أبي بصير والظاهر أنه وقع سهو و هو كالسابق .
روضة المتقين 7 / 114

و يؤيد السهو أنه لم يذكر عمر رسول الله صلى الله عليه و آله في ذكر حجه (ص) كما فعله المحدثون .
روضة المتقين 4 / 122

عن حريز مرسلا يمكن أن يكون رواه بواسطة و بغيرها ولكن الظاهر أن السهو من الصدوق .
روضة المتقين 2 / 473

و قال أبي رحمه الله ( إلى قوله ) من جلد : الظاهر أنه اشتبه عليه .
روضة المتقين 2 / 177


لما غير المصنف العبارة الأولى غفل عن تغيير ما بعده كما يقع كثيراً منه.

روضة المتقين 11 / 233

والظاهر أن هذه الزيادة المخلة من الصدوق .
روضة المتقين 4 / 106

ورواه الكليني و الشيخ عن عبد الرحمن بن أبي عبد الله بدون بعض الزيادات المخلة مثل قوله فكبر و كبروا إلخ في الثانية .
روضة المتقين 2 / 657

والظاهر ان هذا التفسير من كلام الصدوق الذي يدخله غالباً في الأخبار .
الحدائق الناضرة ج 18 ص 229

( فإنه لا خير ) يحتمل أن لا يكون هذا من الدعاء ولعله لذلك أسقطه الصدوق رحمه الله و غيره .
ملاذ الأخيار للعلامة المجلسي الثاني 10 / 471


وأسقط المصنف قوله ( يا من بدأ الله ) لأنه لا يعتقد هذا الخبر الذي نقل أنه بدا لله في إسماعيل والأخبار في البداء عندنا متواترة لا يمكن نفيه حتى يترك هذا الخبر لأجله .

روضة المتقين 5 / 440

فظهر أن ما سقط من المصنف مخل بالمعنى .
روضة المتقين 7 / 185


والظاهر أن هذه الإجمالات من التغييرات كما هو شأن الصدوق كثيراً .

روضة المتقين 2 / 385


و التغيير الذي وقع من الصدوق في الرواية لا وجه له .

روضة المتقين 1 / 96


و لو كان لم ينقل الجزء الأخير لكان أحسن لأنه ليس فيه حكم ولا فائدة .

روضة المتقين 7 / 65


وكان المصنف نقل بالمعنى أو يكون خبرا غيره مع أنه لا رابط له ولا لأمثاله بهذا المقام .

روضة المتقين 6 / 510


و لو كان لم ينقل الجزء الأخير لكان أحسن لأنه ليس فيه حكم ولا فائدة . 
روضة المتقين 7 / 65

( المهاة ) التي رواه لم نطلع عليهو يمكن أن يكون اشتبه عليه .
روضة المتقين 4 / 101

والذي ذكره الصدوق لم نره مسندا و مغاير لما هو المعروف عند الناس من أهل العرف و اللغة بكثير .
روضة 2 / 640

توهم الصدوق من إطلاقه شموله للجمعة وغفل عن الأخبار المستفيضة بل المتواترة في تقديم خطبة الجمعة .
روضة المتقين 2 / 607


فما ذكره الصدوق وهم صرف - و - غفلة محضة عن تدبر الاخبار المستفيضة بتقديمهما في صلاة الجمعة .

الحدائق الناضرة 10 / 82 , 83


-------------------------------------------------------------

وقال الصدوق في كتابه من لا يحضره الفقيه :

" وأنا أحتسب الأجر في تصنيف كتاب منفرد في إثبات سهو النبي والرد على منكريه "
حتى استدعى أن يرد عليه بعض المحققين - بــالــقــول : " الحمد الله الذي قطع وتينه قبل أن يؤلف هذه الرسالة "

الفوائد البهية في شرح العقائد الإمامية
آية الله المحقق : محمد جميل محمود العاملي . طـ 2 / ج 2 ص 200

المصدر:
شمري طي - شبكة الدفاع عن السنة ..

عدد مرات القراءة:
285
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :