آخر تحديث للموقع :

الجمعة 2 شوال 1442هـ الموافق:14 مايو 2021م 10:05:34 بتوقيت مكة

جديد الموقع

البترية ..
الكاتب : فيصل نور ..
     البترية[1] (بضم الباء وقيل كسرها)[2] هم فرقة من فرق الزيدية. ينسبون إلى كثير النوا[3] وكان أبتر اليد فسموا به، وهم يجوزون تقديم المفضول على الفاضل ويقولون بإمامة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي والحسن والحسين وعلي (زين العابدين) ثم ابنه زيد، ويرون الخروج مع بطون ولد علي بن أبي طالب ، يذهبون في ذلك إلى الامر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ويثبتون لكل من خرج من ولد علي عند خروجه الإمامة[4].
     وقد يستخدم الشيعة الإثني عشرية هذا المصطلح للإشارة لأي شيعي يخلط بين ولاية الأئمة الإثني عشر، وبين ولاية أبي بكر وعمر رضي الله عنهما اللذين يعتقدون فيهما أنَّهما من أعداء أهل البيت وأعداء الأئمة.
     فقد رووا عن سدير ، قال : دخلت على أبي جعفر عليه السلام ومعي سلمة بن كهيل ، وأبو المقدام ثابت الحداد ، وسالم بن أبي حفصة ، وكثير النواء ، وجماعة معهم ، وعند أبي جعفر عليه السلام أخوه زيد بن علي عليهم السلام فقالوا لأبي جعفر عليه السلام نتولى عليا وحسنا وحسينا ونتبرأ من أعداهم ! قال : نعم . قالوا : نتولى أبا بكر وعمر ونتبرأ من أعدائهم ! قال : فالتفت إليهم زيد بن علي قال : لهم أتتبرؤن من فاطمة بترتم أمرنا بتركم الله ، فيومئذ سموا البترية[5].
     ويقول الدربندي: فمن كان في قلبه مثقال ذرّة من محبة الجبت والطاغوت، ومع ذلك إدّعى أنه يحب الأئمة المعصومين المظلومين، فهو ليس من ولاية عترة الرسول الأمين في شيء، بل إنه في الحقيقة من الطائفة البترية[6].
     ويقول محمد السند: نجد ظاهرة من النفاق يمثل في البترية وهم من ينهج شعار التولي لآل محمد من دون التبري من أعدائهم، والبترية ظاهرة تلفيقية مزجيَّة مخلَّطة، وهم الذين يخلطون ويرومون إلى الوفاق بين ولاية أهل البيت عليهم السلام مع ولاية الشيخين[7].
 
     وخلاصة أقوال الشيعة أو بعضهم في البترية أنهم جماعة من مدّعي التشيع خلطوا ولاية علي بولاية أبي بكر وعمر. وذكروا أن للبترية علامات فإذا وجدت هذه العلامات قالوا انهم بترية، وهذه بعضها:
  1. الخلط بين ولاية امير المؤمنين علي وولاية ابي بكر وعمر. وعن أمير المؤمنين عليه السلام ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه يحب بهذا قوما وبالآخر عدوهم[8]. وقيل للصادق عليه السلام : إن فلانا يواليكم إلا أنه يضعف عن البراءة من عدوكم ، فقال : هيهات كذب من ادعى محبتنا ولم يتبرأ من عدونا[9].
  2. انتحال التشيع. فعن الحسن بن علي الخزاز قال سمعت الرضا عليه السلام يقول : ان ممن يتخذ مودتنا أهل البيت لمن هو أشد لعنه على شيعتنا من الدجال فقلت له يا بن رسول الله بما ذا قال بموالاة أعدائنا ومعاداة أوليائنا انه إذا كان كذلك اختلط الحق بالباطل واشتبه الامر فلم يعرف مؤمن من منافق[10].
  3. الاقتصار فقط بالولاية وترك البراءة. فعن إسماعيل الجعفي لأبي جعفر عليه السلام : رجل يحب أمير المؤمنين عليه السلام ولا يتبرأ من عدوه ويقول هو أحب إلي ممن خالفه ؟ قال : هذا مخلط وهو عدو فلا تصل وراءه ولا كرامة إلا أن تتقي[11].
  4. لايلعنون اعداء الله فقد قال رسول اللَّه صلى اللَّه عليه وآله من تأثم أن يلعن من لعنه اللَّه فعليه لعنة اللَّه[12].

[1] وقيل: التبرية (بتقديم التاء على الباء)، والأول أشهر.
[2] ولعل الصواب بفتح الباء كما ذكره ابن الأثير في اللباب.
[3] وقيل المغيرة بن سعد. قال الفيروزآبادي في القاموس ج 1 ص 366 في مادة " بتر " : والأبتر لقب المغيرة بن سعد والبترية - بالضم - من الزيدية تنسب إليه .
[4] أنظر : كشف الرموز - الفاضل الآبي - ج 2 /50 (الهامش) ، تحرير الأحكام - العلامة الحلي - ج 3 /301(ه‍) ، المسائل الجارودية - الشيخ المفيد 10 ، الملل والنحل، لجعفر السبحاني ، 7 / 454 ، مجمع البحرين، للطريحي ، مادة (بتر) ، من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 4 - ص 544 ، شرح أصول الكافي - مولي محمد صالح المازندراني - ج 12 - ص 27 ، ثلاثيات الكليني، لأمين العاملي، 114
[5] اختيار معرفة الرجال ( رجال الكشي ) - الشيخ الطوسي - ج 2 /505 ، من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 4 /544 ، بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 37 /31 ، 69 /178 ، معجم رجال الحديث - السيد الخوئي - ج 4 /306 ، 8 /359 ، أعيان الشيعة - السيد محسن الأمين - ج 4 /19
[6] إكسير العبادات في أسرار الشهادات، للدربندي، 1/169
[7] الغلو والفرق الباطنية، لمحمد سند ، 368
[8] الصراط المستقيم، للنباطي العاملي، 3/74
[9] مستطرفات السرائر - ابن إدريس الحلي 640 ، بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 27 /58 ، أهل البيت في الكتاب والسنة - محمد الريشهري 414 ، الشهاب الثاقب في بيان معنى الناصب - المحقق البحراني 145
[10] صفات الشيعة - الشيخ الصدوق 8 ، وسائل الشيعة ( آل البيت ) - الحر العاملي - ج 16 /179 ، بحار الأنوار - العلامة المجلسي - ج 72 /391 ، جامع أحاديث الشيعة - السيد البروجردي - ج 16 /227 ، مسند الإمام الرضا ( ع ) - الشيخ عزيز الله عطاردي - ج 1 /102
[11] من لا يحضره الفقيه - الشيخ الصدوق - ج 1 /380 ، تهذيب الأحكام - الشيخ الطوسي - ج 3 /28 ، وسائل الشيعة ( آل البيت ) - الحر العاملي - ج 8 /309 ، جامع أحاديث الشيعة - السيد البروجردي - ج 6 /411
[12] الفوائد الطوسية - الحر العاملي 516 ، الإمام علي بن أبي طالب ( ع ) - أحمد الرحماني الهمداني 791 ، موسوعة الإمام الجواد ( ع ) - السيد الحسيني القزويني - ج 1 /485 ، 2 /540 ، اختيار معرفة الرجال ( رجال الكشي ) - الشيخ الطوسي - ج 2 /811 ، الإثنا عشرية - الحر العاملي 164
عدد مرات القراءة:
1245
إرسال لصديق طباعة
الثلاثاء 2 شعبان 1442هـ الموافق:16 مارس 2021م 07:03:30 بتوقيت مكة
ابو عمر المسلم 
رضي الله عن أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وسائر الصحابة رغما عن أنف كل رافضي سبئي
الخميس 2 ذو الحجة 1441هـ الموافق:23 يوليو 2020م 09:07:52 بتوقيت مكة
ادريس المغربي  
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن أعدائهم.
اللهم العن ابا بكر وعمر وعثمان وعائشة وحفصة وهندا وام الحكم ويزيد ومعاوية والنواصب والبترية أجمعين.

رسالة من متشيع مغربي 🇲🇦
 
اسمك :  
نص التعليق :