آخر تحديث للموقع :

الجمعة 25 رمضان 1442هـ الموافق:7 مايو 2021م 04:05:42 بتوقيت مكة

جديد الموقع

أنباء عن مقتل زعيم الطائفة الشيعية بنيجيريا في مداهمة أمنية ..

مصادر محلية تقول إن قوات نيجيرية قامت أثناء الاقتحام بفتح النار على المدنيين للحيلولة دون اعتقال الشيخ الزاكزاكي بعد أن شكلوا سلسلة بشرية في محيط المنزل.

خاص – شبكة إرم الإخبارية

نقلت وسائل إعلام إيرانية، الإثنين، عن مصادر شيعية بارزة أن زعيم الحركة الإسلامية الشيعية في نيجيريا الشيخ إبراهيم يعقوب زكزاكي قُتل بعد تأكيد مقتل زوجته ونجله ومساعده وطبيبه الخاص أثناء مداهمة منزله، الأحد الماضي.

وقالت مصادر شيعية لوكالة أنباء “فارس” المقربة من الحرس الثوري الإيراني، إن “هناك معلومات تشير إلى مقتل زعيم الشيعة في نيجيريا الشيخ إبراهيم زكزاكي”، مشيرة إلى أن مقتل زوجته ونجله ومساعده وطبيبه الخاص قد تأكد خلال هجوم القوات الأمنية على منزله مساء الأحد.

وأضافت المصادر نقلا عن مصادر محلية أخرى أن قوات نيجيرية قامت أثناء الاقتحام، بفتح النار على المدنيين للحيلولة دون اعتقال الشيخ الزاكزاكي عندما شكلوا سلسلة بشرية في محيط المنزل.

وأوضحت أن “حسينية بقية الله التي ساهمت إيران ببنائها للشيعة في نيجيريا، تعرضت للتخريب والدمار نتيجة الهجوم الذي شنته القوات الأمنية في مدينة زاريا التابعة لولاية كادونا شمال نيجيريا”.

وكان الشيخ زاكزاكي قد وجه في وقت سابق انتقادات شديدة للحكومة النيجيرية بسبب ما أسماه بالفساد السياسي والعلاقات مع الكيان الإسرائيلي وتبادل المعلومات بين الأجهزة الأمنية للدولتين، وعلاقات بوكوحرام مع بعض قيادات الجيش النيجيري ومواضيع أخرى.

وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم الجيش العقيد ساني عثمان على صفحته على “تويتر”، إن “زعيم الحركة الشيعية خطط لاغتيال رئيس أركان الجيش في زاريا”.

وقد أصدر الجيش لاحقا بيانا رسميا، قال فيه: “إن الطائفة الشيعية وبناء على أوامر قائدهم، إبراهيم الزكزاكي اليوم (أمس) في زاريا، هاجمت موكب رئيس أركان الجيش الذي يرافقه 73 عسكري بينما كان في طريقه لزيارة صاحب السمو الملكي (شيهو إدريس) في زاريا”.

وتابع البيان: “إن مئات من أبناء الطائفة الذي يحملون السلاح وتحصنوا في الطرق، رفضوا كل التوسلات للتفريق ثم بدأوا بإطلاق النار ورشقوا الموكب بمواد خطرة”.

عدد مرات القراءة:
1229
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :