آخر تحديث للموقع :

الأحد 27 رمضان 1442هـ الموافق:9 مايو 2021م 04:05:24 بتوقيت مكة

جديد الموقع

التشيع ينتعش في مصر ..
جاء احتفاء مقتدى الصدر زعيم التيار الصدرى فى العراق، بمشاركة الشيعة المصريين فى مسيرة أربعينية الإمام الحسين للمرة الأولى، هذا العام لتكشف عن مدى الحرية التى يتمتع بها شيعة مصر وسط صمت مؤسسات الدولة، وذلك بخلاف الضجة التى كانت تثار أثناء حكم الرئيس المعزول محمد مرسى .
ودعا مقتدى الصدر، فى بيان صادر عن مكتب شيعة العراق، إلى دعم شيعة مصر مشيدًا بالمسيرة السنوية المشرقة والتى وصفها بأنها جاءت مختلفة هذا العام بسبب الزيادة الملحوظة فى أعداد المشاركين ومشاركة شيعة من دول مختلفة من بينهم مصر.
وأحيا الشيعة المصريون ذكرى الأربعين لاستشهاد الإمام الحسين، حيث تستمر الفعاليات الخاصة بهذه المناسبة فى مدينة كربلاء بالعراق عدة أيام، حزنًا وألمًا على مقتل حفيد النبى الكريم.
و قال الطاهر الهاشمى القيادى الشيعي، إن لكل بلد طريقته فى إحياء ذكرى الأربعين لاستشهاد الإمام الحسين، منها البكاء وسكب الدموع على المصاب الأليم، مشيرًا، إلى أن مراسمهم تتمثل فى قراءة القرآن الكريم، وزيارة ضريح الإمام، وقراءة حادث عاشوراء وتدبره بدراسة استشهاد الحسين، وأهله وأصحابه.
وأضاف الهاشمي، على صفحته الشخصية بـ"الفيس بوك" وهو يقف أمام العتبات المقدسة فى كربلاء، "فلتسجد الأرض خشوعًا ولتذرف السماء دموعًا ولتنحنى الجبال ركوعا ولتهتف الناس جميعا، لبيك يا حسين، عظم الله أجركم بذكرى أربعينية الإمام، عليه السلام".
وأعلن ائتلاف "الصحب والآل" السلفى تقدمه ببلاغ للنائب العام، ضد قيادات شيعية مصرية، لسفرها للعراق ولقائهم قيادات فى ميلشيات الحشد الشعبى الشيعية، وعناصر من الحرس الثورى والمخابرات الإيرانية على هامش احتفالهم بمرور 40 يومًا على ذكرى كربلاء بالعراق. وأكد وليد إسماعيل، الناشط فى الشأن الشيعى ومؤسس ائتلاف  الصحب والآل، أن شيعة مصر  تلقوا عدة تعليمات من مقتدى الصدر زعيم التيار الصدرى فى العراق لنشر التشيع فى مصر، مطالبا الجهات الأمنية بتتبع تحركاتهم باعتبارهم خطر على الأمن القومى .
لم يتوقف الأمر على ذلك فقد كشف ناصر رضوان، مؤسس ائتلاف "خير أمة"  عن سفر اثنين من القراء المصريين إلى إيران من أجل حفنة من الدولارات وذلك بتواطؤ من وزارة الأوقاف ونقابة القراء مع إيران.
وأضاف رضوان، أن القارئين المتواجدين حاليا فى طهران حاليا هما محمد الشحات أنور ومحمد يحيى الشرقاوي، ذهبا لحضور فعاليات فى الدولة الشيعية نظمها الحرس الثورى الإيرانى وسط صمت ملحوظ من المؤسسات المعنية بمواجهة ذلك.
وطالب رضوان، أجهزة المعنية بالتحقيق مع القارئين اللذين استغلتهما إيران بنشر صورهما للإيهام بأن الأزهر يؤيد التشيع.
وأكد مؤسس ائتلاف "خير أمة" أن هدف إيران من هذه الرحلات استقطاب شخصيات مصرية لاختراق الأزهر و استغلال صور القراء فى الزعم بأن الأزهر يبارك التشيع، ونشر معتقداتهم لإدراكهم عدم صحة منهجهم.  المصريون.
عدد مرات القراءة:
1028
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :