آخر تحديث للموقع :

الأحد 28 شعبان 1442هـ الموافق:11 أبريل 2021م 03:04:39 بتوقيت مكة

جديد الموقع

مرجعيات شيعية تزور عناصر من حزب الله في الزبداني والسب ..

هبة محمد: كلنا شركاء

وثقت مصادر ميدانية لبنانية زيارة رئيس الهيئة الشرعية لدى ميليشيا حزب الله اللبناني “محمد يزبك” جبهات القلمون وأطراف مدينة الزبداني في ريف دمشق، مع عدد مسؤولي الحزب وقيادته العسكرية اللبنانية وذلك أمس الاثنين العاشر من شهر آب أغسطس الحالي.

ووفقا للمصدر فإن زيارة المعمم “يزبك” للمتارس والدشم التي يشرف عليها مقاتلي حزب الله، والتي تقاتل بالنيابة عن قوات النظام، جاءت لتعزيز معنويات العناصر على جبهات القلمون، بعد أن صلى معهم صلاتي الظهر والعصر بحسب المصدر.

وكان نظم حزب الله خلال الفترة الأخيرة، وضمن مساعيه لرسم انتصارات تهدف الى إعادة الثقة بين قيادات الحزب والموالين له، ولرفع لروح المعنوية للعناصر الشيعة، نظم جولات تضم مجموعات من الصحافيين المحليين والأجانب في منطقة القلمون على الحدود اللبنانية -السورية، وهو أمر غير مسبوق بالنسبة إلى الحزب الذي كانت تغطية المعارك التي يخوضها في سوريا تقتصر على الوسائل الإعلامية التابعة له أو المقربة منه.

تسليح المدنيين من لبنان للقتال بالنيابة عن قوات النظام

وأشارت تقارير إعلامية محسوبة على ميليشيا حزب الله، ممن سمح لهم بزيارة المواقع القتالية بمرافقة مسلحو الحزب، بأن لا يوجد أثر “للجيش السوري” على جبهات القلمون، ويتجنب مقاتلو الحزب التعليق على ذلك، ويصرون على أن الجيش السوري هو من يقود القتال داخل سوريا عموما وعلى الجبهات القتالية في القلمون الحدودية مع لبنان خصوصا بحسب المصدر.

ويقول أحد مقاتلي الحزب الملقب “الحاج نادر” محاولا تكذيب أعين الصحافة الشيعية «نقاتل من الجانب اللبناني وهم (الجيش السوري) يقاتلون من الجانب السوري.

وتابع المصدر “يرتدي بعض المقاتلين زياً عليه صور مرجعيات شيعية بارزة أو الأمين العام لـ «حزب الله» حسن نصر الله، ويقول أحد مقاتلي الحزب: ليس ذلك مطلوباً، كل واحد يضع ما يريد، نحن لسنا جيشاً، نحن فقط شبان، كنا مدنيون عاديون.

عدد مرات القراءة:
1307
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :