جديد الموقع

الأمم المتحدة تفضح انتشار التعذيب والقتل خارج القانون ضد أهل السنة في العراق ..

 - 

أخر تحديث بتاريخ : 2015/07/30 - 3:57 م

 - مرسى الأخبار

فضحت لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة الانتشار الواسع النطاق لعمليات التعذيب والقتل خارج القانون ضد أهل السنة في العراق وافتقارا للمحاسبة في العراق.

يقول الخبراء أن التعذيب في العراق يمارس ضد الرجال والنساء الذين يضطرون إلى التوقيع على اعترافات غير صحيحة.

وقال جورج توجوشي الرئيس المشارك للجنة “وردت تقارير عن أن قلة من النساء اللائي تعرضن للتعذيب تلقين زيارات على سبيل المثال من منظمة هيومن رايتس ووتش في سجون مختلفة وأظهرن تعرضهن لإصابات خطيرة: جروح وحروق وشروخ في عظم الأنف على سبيل المثال.”

أضاف أن النساء اللائي نجحن في الفرار من تنظيم داعش تخلت عنهن السلطات فلم توفر لهن مسكنا.

واستمر توجوشي في تحديه للوفد العراق بمطالبته بذكر اسم شخص بعينه تعرض للسجن بسبب مثل هذه الجريمة على الرغم من الانتشار الموثق للتعذيب في البلاد.

وقال “لم تتمكن وزارة الدفاع ووزارة الداخلية واعتقد ايضا مكتب الادعاء عام من تقديم إحصاءات عن أي مسؤولين حكوميين أو مسؤولين عن أنفاذ القانون سجنوا بالفعل لارتكابهم أعمال تعذيب. لكننا نرى في التقرير حالات تعذيب بالمئات والألوف.”

وأشار خبير آخر إلى أن القانون الجنائي العراقي لا يتضمن تعريفا جامعا للتعذيب مما يصعب المحاكمة في مثل هذه القضايا.

وتشكل قضايا التعذيب أغلب قائمة الأسئلة التي سيتعين على الوفد العراقي الصغير الذي يراسه عبد الكريم الجنابي نائب وزير حقوق الانسان العراقي في الجلسة الثانية غدا الخميس (30 يوليو تموز).

عدد مرات القراءة:
1701
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :