آخر تحديث للموقع :

الأحد 27 رمضان 1442هـ الموافق:9 مايو 2021م 04:05:24 بتوقيت مكة

جديد الموقع

إيران تُحاول التودُّد لدول الخليج من الكويت ..
بعد إبرامها للاتفاق النووي والذي اعتبره البعض بمثابة طوق النجاة لها، تسعى إيران حاليًا للتودد- بشكل واضح- إلى الدول الخليجية بهدف تحسين علاقاتها معها، رغم تدخلاتها في الشؤون الداخلية لبعض دول الجوار بهدف زعزعة استقرارها، ما يطرح عشرات الأسئلة حول قدرة إيران على الخروج من دائرة الحصار الدبلوماسي الخليجي.
وفي أول جولة إقليمية له بعد التوصل إلى الاتفاقية مع الدول الغربية، دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف من الكويت الأحد (26 يوليو 2015)، إلى تشكيل ما أسماه جبهة موحدة بين جميع دول الشرق الأوسط في وجه التشدد.
وقال ظريف في مؤتمر صحفي بالسفارة الإيرانية في الكويت ـ بحسب رويترز ـ، "أي تهديد لدولة واحدة هو تهديد للجميع.. لا يمكن لأي دولة أن تحل المشاكل الإقليمية من دون مساعدة الآخرين".
وعقب لقائه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الصباح، قال ظريف إن، "إيران تقف وراء شعوب المنطقة للقتال ضد تهديد التطرف والإرهاب والطائفية.. إن رسالتنا إلى الدول الإقليمية هو أننا يجب أن نحارب معًا هذا التحدي المشترك".
جولة ظريف التي تستغرق يومًا واحدًا، يزور خلالها ثلاث دول تبدأ بالكويت ثم قطر والعراق، تأتي على وقع الاتهامات القوية التي تواجه طهران بالتدخل في الشؤون العربية وتقديم الدعم المالي أو المسلح لحركات سياسية في دول من بينها البحرين واليمن ولبنان، في الوقت الذي تسعى إيران لنفي التهمة عنها؛ لكن عشرات الشواهد القوية تدحض كل هذه المزاعم. عاجل.

عدد مرات القراءة:
1194
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :