آخر تحديث للموقع :

الجمعة 21 رجب 1442هـ الموافق:5 مارس 2021م 01:03:20 بتوقيت مكة

جديد الموقع

الهروب من الحرب.. الحوثيون بأزياء نسائية ..

تاريخ الإضافة 2015/07/21م

إيلاف
 يهرب المتمردون الحوثيون من جبهات القتال بطرق مختلفة، فتارة يتنكرون بأزياء نسائية وآخرون يحاولون الهروب من خلال موكب عرس وهمي، فيما العروس هي قيادي من الميليشيات الحوثيّة.


تسببت الهزائم المتتالية للميليشيات الحوثية بهروب جماعي للمتمردين الذين يفرون من جبهات القتال بالملابس النسائية.

وانتشرت على مواقع الأخبار اليمنية المختلفة أنباء تتحدث عن هروب المتمردين الحوثيين من أرض المعركة بأسلوب غير عادي، مشيرة إلى أنه تم القبض على عدد من هؤلاء متنكرين بأزياء نساء.

بل تحدثت المواقع عن قيادي حوثي حاول الهرب من المعارك في مدينة تعز متخفياً بزي عروس، فيما الآخرون حاولوا الهرب من خلال موكب العرس.
قيادي بزي عروس
وقال موقع سكاي نيوز إن هذه الصور أثارت تعليقات كثيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، في حين أبرزتها المواقع الإخبارية بعناوين ساخرة، من قبيل "آخر صيحات الحوثيين.. الهروب من تعز بواسطة التنكر بزي عروسة"، و"بالصورة.. المقاومة بتعز تلقي القبض على قيادي حوثي بلباس عروسة".
وفي ما يتعلق بهذا الخبر على وجه التحديد، أشارت الأنباء إلى أن نقطة تفتيش تابعة للمقاومة الشعبية في تعز ألقت القبض مساء الاثنين على قيادي حوثي متنكراً بزي عروس في منطقة قريبة من متنزه الشيخ زايد.
وأشارت إلى أن المفاجأة تمثلت في أن العروس ما هي إلا قيادي حوثي حاول الفرار من تعز.
خسائر وهزائم
وأوضحت وسائل الإعلام اليمنية المعارضة للحوثيين أن أساليب المتمردين الحوثيين في التنكر للهرب من الأسر في جبهات القتال، حيث تعرضوا لخسائر وهزائم كبيرة، تنوعت بين التنكر بالزي المدني أو التنكر بملابس النساء، مشيرة إلى أنه نظراً لأن هذه الوسائل باتت معروفة لعناصر المقاومة، لجأ القيادي الحوثي في تعز إلى ابتكار هذه الطريقة الجديدة"، أي التنكر بزي عروس.
كما تحدثت مواقع إخبارية يمنية عن القبض على قيادي حوثي، كان قد توعد بدخول منزل العاهل السعودي الملك سلمان، في قبضة المقاومة الجنوبية بملابس نسائية.
وأشارت إلى أنه تم القبض عليه في مديرية كريتر بعدن إثر تحريرها من الحوثيين بأيدي عناصر المقاومة الشعبية.
ونقلت المصادر اليمنية أن القيادي الحوثي "تم أسره أثناء محاولته الهرب بملابس نسائية من كريتر"، وسخرت منه قائلة إنه كان قد تحدث إلى قناة تلفزيونية تابعة للحوثيين، واصفاً المقاومة الجنوبية بأنهم "دواعش وأنهم فروا وكانوا يصرخون كالنساء"، قبل أن يقبض عليه متخفياً بزي امرأة.
وكانت مواقع ذكرت في وقت سابق عن محاولة مجموعة من الحوثيين التسلل إلى الأراضي السعودية بواسطة التنكر بزي نساء، باعتبارهم من الهاربين من الأحداث في اليمن.
عدد مرات القراءة:
1229
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :