آخر تحديث للموقع :

الأحد 12 صفر 1443هـ الموافق:19 سبتمبر 2021م 10:09:48 بتوقيت مكة

جديد الموقع

(تفاصيل تكشف لأول مرة ) توضح كذب الحوثيين وتناقضهم اعلامياً في تسويق انتصارات وهمية ..

مأرب أونلاين ـ خاص 

تقرير : يكشف الحوثيون يناقضون أنفسهم ،موثق من مواقع ووسائل إعلام حوثية .

كشف مدى تزييف الحقائق وتغطية حسائرها بصنع انتصار على صفحات التواصل 

يتضمن التقرير توثيق الكتروني بالتاريخ واسم الموقع عن مدى سذاجة المليشيا في نشر اخبار تناقضها بنفس اليوم .

تاريخ من التزييف والتضليل الحوثي 

تاريخ من التزييف والتضليل الإعلامي الساقط والهين الذي يتنافى مع كل قيمة ويخالف كل عرف ولا يستحي مفتروه يوماً بعد يوماً ،ويتلقفه قوماً أفضل ما يمكن أن يوصفوا لا يكادون يفقهون قولا مقدمة لأحد البسطاء في شوارع مأرب حينما سأل عن حقيقة دخول الحوثي مأرب .

حينما نقلب صفحات التواصل الاجتماعي أو فضاء جوجل أو المواقع الإلكترونية تجد حجم ومقدار الثلوث الذي أحدثه الحوثيون وابواقهم الإعلامية والسياسية جراء الكذب المستمر ،وربما لا يمكن أن يحصى مقدار الكذب الحوثي بسهوله ،يوثقونها بمواقعهم ووسائل إعلامهم المختلفة شاهدين على أنفسهم بالكذب وتكشف الإيام على السنتهم مقدر ذلك الكذب ،هكذا يعلق الناشط أبو سعد .

تاريخ من التناقض دون خجل .

لا يمكن أن يحصى مرات الكذب الحوثي على مستوى الخارطة اليمنية  بل نقف على جزئية من الوطن لنكشف مقدار التزييف الإعلامي  ، والكذب والتدليس والتناقض .

منذ أن ولى الحوثي وجهه نحو مأرب 19مارس 2015م وفي المواجهات التي دارت رحاها في قانية الحدودية ،مع اندلاع المعارك في إيامها الأولى بثت قناة المسيرة الحوثية شريط يحكي إنتصارات ساحقة لتلك المليشيا على من أسمتهم التكفيريين والقاعدة  ، في الوقت الذي أحرز فيه أبناء قبائل مراد انتصاراً وتقدما ً كبيرا في جبهة قانية ،ففي 23مارس  تحدثت وسائل إعلام الحوثي وحلفاءه في الداخل كقنوات المخلوع علي صالح أو التابعة لإيران وحزب الله ومن على شاكلتها واورد الموقع الخاص بالحوثيين  خبر عنونته ” الجيش واللجان الشعبية يدحرون عناصر القاعدة  والتكفيريين من منطقة قانية” بتاريخ الاثنين

وتحدثت وسائل اعلامهم عن دحر خصومهم من  المرتفعات والتباب التي كانوا قد تمركزوا فيها في منطقة قانية في محافظة مأرب على خط الماهلية .

وبثت قناة المسيرة تقريرا تحدث بإسهاب عن انتصارات المليشيا وعقب تلك الإنتصارات التي تحدث عنها وسائل إعلامهم خرجوا بهزيمة نكراء أمام قبائل مأرب في الجهة الجنوبية .

هذه جزئية من الكذب والتدليس الحوثي بجبهة قانية على حدود البيضاء .

وفي شهر إبريل 2015م خرج حسن زيد في صفحته على الفيس قرابة الساعة الثامنة مساء يتحدث عن سيطرة المليشيا على مدينة مأرب ،ويكتب في قرابة الساعة العاشرة والربع منشور آخر كتب فيه “ماذا بعد مأرب “.

هرعت وسائل الإعلام والصحف والمواقع التابعة للمليشيا وحلفائها  لتناقل الخبر حينها ليصبح الصباح على فضيحة لحسن زيد وقناة المسيرة والإعلام الحوثي أظهرته قنوات مختلفة محلية ودولية ،حتى غدت صفحات التواصل جميعها تسخر من حسن زيد ومختلف وسائل الاعلام التي تعاطت الخبر .

لم يمضي أسبوع فقط حتى بثت قناة المسيرة تقريرا إخبارياً عن تطهير سوق صرواح والوصول إلى كوفل ،ويمكن للمتابع أن يرى حجم التناقض والكذب على قناة المسيرة نفسها ،تعلن قبل اسبوع احكام السيطرة على مدينة مأرب ،وتبث تقرير بعد اسبوع أنها على بعد كيلوهات من مدينة مأرب .

خدمة سبتمبر موبايل التي يسيطر عليها المليشيا في رسائلها النصية قرابة 1منتصف الليل في شهر إبريل بعث برساله لمشتركي الخدمة أنها سيطرة على مدينة مأرب ،وفي 28مايو تبث تقرير مصور أنها على مشارف مأرب هكذا تتحقق مقولة حبل الكذب قصير ،قبل اسبوعين تورد وكالة سبأ للأنباء تطهير المليشيا لنخلاء والسحيل وتقترب من مأرب وفي 25مايو تتحدث عن تطهير جبل صلب ،وبين نخلا والسحيل وجبل صلب أكثر من 70كيلوا متر ،يستمر مسلسل الكذب الاعلامي الحوثي لإحراز انتصارات وهمية على صفحات التواصل الاجتماعي ووسائل اعلامها فقط لتغطي على خسائرها المتتالية يوماً بعد يوم .

جماعة لا تعيش الا على الكذب .

نقلت صحيفة الشارع ونقل المشهد اليمني عنها خبر فرار محافظ مأرب الى المملكة عبر منفذ الوديعة وسيطرتها على المجمع الحكومي بتاريخ 29أبريل 2015م ،ويظهر المحافظ في الإجتماع الإعتيادي للمكتب التنفيذي بالمحافظة بتاريخ 2مايو 2015م

يمكن تلخيص مدى الكذب والتناقض   الحوثي بالأمس تبث تقريرا على قناة المسيرة تتحدث أنها على مشارف مأرب ،وكانت تحدثت على مدى ثلاثة أشهر عن السيطرة على مأرب ،هذه خلاصة الكذب والتزييف الإعلامي الحوثي .

 

كذب اعلامي حوثي ـ الحدث ـ التاريخ ـ كشف كذبهم .

 

ــ تمدد بري في مأرب عنوان لأحد مواقع الحوثيين بتاريخ 22مايو 2015م تحدث عن تطهير صلب فيما المقاومة الشعبية تمهل الحوثيين حتى 30مايو لا نتشال جثث قتلاهم مالم سيتم دفنها .موقع (متابعات عين على الحدث)على الشبكة العنكبوتية .

 

ــ الجيش اليمني واللجان الشعبية يحكمان السيطرة على مدخل مدينة مأرب خبر أورده موقع العرب الآن بتاريخ ايونيو 2015م .فيما كانت اعلنت المليشيا سيطرتها على مدينة مأرب عبر تقرير بثته قناة المسيرة في 25أبريل 2015م .

ــ نقل موقع الشاهد برس خبر بعنوان عاجل : قوات الجيش واللجان الشعبية تدخل مدينة مارب الخميس, 28-مايو-2015م ، ونشرت قناة المسيرة تقريرا صوتياً بصور مقربة من مناطق بعيد أنها على مشارف مأرب في نفس اليوم .

ـ وكالة “خبر”نشرت بتاريخ  28مايو 2015م  خبر “الجيش اليمني تقدماً في جبهات القتال بمحافظة “مأرب” ،بما فيها جبهة الجدعان، وتمكن من السيطرة على منطقة “الكمب” في “المخدرة” وبثت قنوات اعلامية  مختلفة على رأسها الجزيرة والجزيرة مباشر وقنوات اخرى سيطرة المقاومة  على جبل مرثد المطل على منطقة صرواح بتاريخ 28مايو 2015م ولا تزال المقاومة مسيطرة على جبل مرثد الى ساعة كتابة هذا التقرير الإثنين 1يونيو 2015م بل سيطرت المقاومة الشعبيىة على ثلاثة مواقع محاذية لمرثد بتاريخ 29مايو 2014م .

هذه قطرة من بحر كذب مليشيا الحوثي الإعلامية .

عدد مرات القراءة:
1392
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :