آخر تحديث للموقع :

الأحد 27 رمضان 1442هـ الموافق:9 مايو 2021م 04:05:24 بتوقيت مكة

جديد الموقع

وزير الأوقاف المصري يكرم "قيادي شيعي كويتي" وهو أحد المخططين لتفجير بيت الله الحرام ..

كشف ناصر رضوان، مؤسس ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت، عن تفاصيل مثيرة حول القيادي الشيعي الكويتي الذي قام وزير الأوقاف المصري محمد مختار جمعة بتكريمه خلال زيارته الأخيرة لدولة الكويت.

وقال ناصر رضوان: إن وزير الأوقاف محمد مختار جمعة بعد أن قام بتقليد وكيل المرجعيات الشيعية في الكويت محمد باقر المهري قلادة سفير التسامح والسلام في زيارة قام بها الوزير مؤخرا لدولة الكويت.

وأضاف ناصر، أن محمد باقر المهري هذا كان مطرودا فى السابق وسحبت جنسيته بعد أن أفتى لشيعة الكويت بجواز القتل والتفجير وكان المحرض على التفجيرات بالمقاهي الكويتية في الثمانيات بالإضافة إلى التحريض على اختطاف طائرة ركاب كويتية، عام 1987، حيث قام الخاطفون بقتل اثنين من ركابها الكويتيين، وألقوا بهما من باب الطائرة على أرض مدرج أحد المطارات الإيرانية، حيث هبطت الطائرة هناك.

وأضاف ناصر، في تدوينة له على صحفته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، أن"المهري أيضا كان أحد المخططين لتفجيرات بيت الله الحرام في مكة المكرمة والتى قام بها حزب الله الكويتي عام 1409 هـ وذكر الشاهد الأول أن محمد باقر المهري هو صاحب الفكرة وبأوامر من إيران".

وتابع : "وظهر على قناة أوربيت ووصف تفجير موكب صاحب السمو الأمير جابر رحمه الله أمير دولة الكويت بأنه عمل بطولي وطني على حد تعبيره .. لكن رغم هذا عاد واعيدت له جنسيته..!!"

وأشار ناصر :"أصبح ذلك المهري يتصدر الصحف كل يوم ويهرف بما لايعرف ويتكلم بكل شئ ويتدخل بما لايعنيه وكلما صدرت فتوى للدولة أو لعلماء المسلمين سارع بإصدار فتاوى معاكسة ومضادة لها بلا دليل شرعي ولا نقلى ولا عقلى كعادة علماء الشيعة فى مخالفة أهل السنة ومنها رفضه للزكاة الركن الثاني من أركان الإسلام حيث يقول "نحن الشيعة لا ينطبق علينا قانون الزكاة ونرفضة"، مضيفا "وهو أيضا صاحب الفتوى الشهيرة بتحريم دعم حماس ماليا ، حيث قال بالنص : حرام حرام حرام أن يعطي المسلم الشريف فلساً واحداً لـ (حماس)".

وفجر ناصر مفاجأة قائلاً "حتى وصل به الأمر إلى الفتوى للشواذ جنسيا بجواز تحويل الرجل إلى إمرأة وتحويل المرأة إلى رجل في فتوى شهيرة له وعندما استهجن واستغرب كثير من الناس هذه الفتوى الشاذة المخالفة للدين..!! قالها صراحة :" أنه يستند في فتواه إلى علماءه وقدوته الخميني والخوئي الذين أباحا ذلك ولهما فتاوى مشابهة".

واختتم ناصر: "ومن فتاويه الغريبة أيضا بأن موسيقى الجاز حرام والسيمفونية السادسة لبيتهوفن حلال وقال أنه يستند في فتواه إلى إمامه الخوئي ، مشيرا إلى أنه ما زال يطالب وزارة التعليم الكويتية بحذف المناهج التي تدرس سيرة الصحابة رضي الله عنهم "

المصدر: مفكرة الاسلام.

عدد مرات القراءة:
1458
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :