آخر تحديث للموقع :

الجمعة 25 رمضان 1442هـ الموافق:7 مايو 2021م 04:05:42 بتوقيت مكة

جديد الموقع

"لباقة وقبول" المتحدث باسم "عاصفة الحزم" تُحيِّر العالم ..
لم تقتصر متابعة وسائل الإعلام العالمية، لعمليات "عاصفة الحزم"- التي تقودها المملكة ضد ميليشيات الحوثيين في اليمن- عن كثب فقط، بل امتد الاهتمام إلى الدور الإعلامي المقدم جنبا إلى الجنب مع العمليات الجوية.
وكالة الأنباء الفرنسية، أفردت تقريرا مطولا عن الدور الإعلامي الهام لتغطية عاصفة الحزم، لما من شأنه رفع معنويات الشعب والجيش السعودي على حد سواء.
وأكدت الوكالة الفرنسية، أن المملكة خططت لجميع تفاصيل عملية عاصفة الحزم بشكل جيد حتى أنها لم تغفل عن الدور المهم الذي يلعبه الإعلام في مثل هذه العمليات.
وقالت إن التقرير الإعلامي اليومي الذي يقدمه المتحدث العسكري "اللبق القادر على التحدث بلغات عدة"، العميد ركن أحمد بن حسن عسيري، كل ليلة عن آخر التطورات التي أحدثتها عملية عاصفة الحزم على أرض المعركة، خير دليل على الاهتمام الكبير الذي توليه المملكة لدور الإعلام في حربها التي بدأتها ضد ميليشيات الحوثي.
وأشارت الوكالة إلى أن الشيء المثير للإعجاب، دعم الموجز الليلي للعمليات بالصور الحية التي تلتقط من على أرض المعركة، متابعة: "هناك دائما خلف العسيري شاشة لعرض لقطات سريعة لنيران قوات التحالف وهي تقصف مواقع الحوثيين والقوات الموالية لهم وأخرى للطائرات الحربية وهي تنطلق لتنفيذ بعض المهام العسكرية".
ونقلت عن مصدر دبلوماسي غربي- لم تسمه-، قوله: "إنه على ما يبدو أن المملكة في عصر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لم تشهد تغيرا كبيرا في سياستها الخارجية فحسب، بل هناك أيضا اهتمام سعودي غير مسبوق بوضع استراتيجية إعلامية محكمة تدعم العمليات التي يقوم بها الجيش السعودي على أرض المعركة".
ولفت الدبلوماسي، إلى أن صناع القرار في المملكة استفادوا كثيرا من الحروب التي وقعت في العصر الحديث مثل حرب فيتنام.
وأفاد التقرير إلى أن المملكة لم تغفل التطور الكبير الذي حدث في وسائل الإعلام في وقتنا الراهن، لذا فقد استعاضت عن الصور بلقطات فيديو حية من أرض المعركة، كما أنها اختارت شخصية تتمتع بالقبول واللباقة في التحدث ليكون هو المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف.
وعن عسيري، قالت الوكالة، إن مشهده وهو يقف بزي عسكري ورأسه الحليق وخلفه أعلام الدول المشاركة في التحالف، لاقى قبولا كبيرا بين مختلف طوائف الشعب السعودي.
وأكدت أن أسلوب عسيري، الذي اعتاد الرد بهدوء وثقة على ما يتم طرحه من أسئلة سواء باللغة الإنجليزية أو العربية أو الفرنسية، في التحدث خلال المؤتمر الصحفي اليومي، ليؤكد أن المملكة قد أحسنت اختيار شخصية المتحدث باسم التحالف.
وقالت الوكالة إنها ليس لديها معلومات كثيرة عن عسيري، غير أنه أمضى أربع سنوات في كلية "  Saint-Cyr"  العسكرية.
ونقلت عن دبلوماسي، قوله: "إن المملكة تمكنت من استخدام الإعلام ووسائل التواصل بنجاح من أجل شحذ التأييد المطلوب لعاصفة الحزم".
صحيفة عاجل الإلكترونية.
عدد مرات القراءة:
1104
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :