آخر تحديث للموقع :

الجمعة 25 رمضان 1442هـ الموافق:7 مايو 2021م 04:05:42 بتوقيت مكة

جديد الموقع

نواز شريف: قررنا المشاركة في "عاصفة الحزم" ..
اكدت باكستان مشاركتها في عاصفة الحزم ضد المتمردين الحوثيين في اليمن، مشددة على أن أي تهديد لسلامة أراضي السعودية سيسبب ردا قوياً.
اسلام اباد: قال رئيس وزراء باكستان نواز شريف إن بلاده تقف إلى جانب المملكة العربية السعودية، وسترد بالقوة على أي عدوان يستهدف أمنها الإقليمي.
جاء ذلك في اجتماع رفيع رأسه شريف الخميس، في إسلام آباد بحضور كبار المسؤولين الحكوميين والعسكريين لمناقشة موقف باكستان من المشاركة عسكرياً في عملية «عاصفة الحزم» التي تقودها القوات السعودية ضد «الحوثيين» في اليمن.
وأوضح بيان رسمي صادر عن مكتبه أنه على اتصال مستمر مع القيادة في المملكة العربية السعودية حول الأزمة اليمنية، وأنه قرر مناقشة المشاركة العسكرية لباكستان في عملية «عاصفة الحزم» مع جميع الأحزاب السياسية الباكستانية في جلسة مشتركة للبرلمان الوطني الباكستاني تعقد يوم الاثنين المقبل.
وأدان شريف تمرد العناصر التي لا تمثل الدولة والشعب على الحكومة المنتخبة في اليمن، داعياً إلى ضرورة بذل جهود على مستوى الأمة الإسلامية لمعالجة الخلافات الداخلية التي تهدد أمن الدول الإسلامية.
جاء ذلك عقب إجراء وزير الدفاع السعودي الأمير «محمد بن سلمان بن عبدالعزيز» وعدد من المسؤولين اجتماعا مع وزير الدفاع الباكستاني «خواجة آصف» الثلاثاء، بعد وصوله إلى الرياض حيث كان في استقباله لدى وصوله مطار قاعدة الرياض الجوية.
وناقش الاجتماع المشاركة العسكرية للجمهورية الباكستانية في تحالف عاصفة الحزم التي تقود عملياتها المملكة العربية السعودية لتخليص اليمن من الميليشيات الحوثية.
وكان رئيس الوزراء الباكستاني دعا الخميس لعقد جلسة مشتركة لمجلسي البرلمان لبحث مشاركة القوات الباكستانية في التحالف العسكري الي تقوده السعودية ضد جماعة الحوثيين في اليمن.
وقال مكتب رئيس الوزراء الباكستاني في بيان "نظرا للروابط الدينية والتاريخية والثقافية بين شعبي باكستان والسعودية جدد (الطرفان) التأكيد على أن أي تهديد لسلامة أراضي السعودية سيسبب ردا قويا من باكستان".
وأضاف البيان "أكد رئيس الوزراء أن كل القرارات في هذه المسألة ستؤخذ وفقا لرغبات الشعب الباكستاني. ولهذه الغاية أشار رئيس الوزراء على الرئيس بالدعوة لجلسة مشتركة للبرلمان يوم الاثنين في السادس من أبريل نيسان لمناقشة هذه المسألة ذات الأهمية الوطنية".
جاءت دعوة شريف بعد اجتماعه مع وفد من كبار المسؤولين في وزارة الدفاع اثر عودتهم من السعودية أمس الاربعاء. وقال مسؤول حكومي ان من المتوقع ان يتوجه رئيس الوزراء الى تركيا غدا الجمعة لبحث الوضع في اليمن.
ويتوقع أن يصل وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، إلى باكستان بعد يوم من جلسة البرلمان الاثنين لمناقشة العلاقة بين البلدين، والوضع في اليمن، والاتفاق النووي المحتمل بين طهران والدول الست.
وكانت إيران ضغطت على إسلام آباد للسير بحل سلمي في اليمن، وطالبتها بأن تكون راعية مبادرة مصالحة، فيما تتخوف إسلام آباد من ردود فعل محلية ضد مشاركة الجيش في عمليات ضد الحوثيين، وأعلنت رئاسة الوزراء توجه نواز شريف إلى تركيا للقاء الرئيس رجب طيب أردوغان، وتنسيق المواقف حيال الأزمة والبحث في التوسع الإيراني في المنطقة. إيلاف.
عدد مرات القراءة:
1316
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :