جديد الموقع

قبائل مأرب تعلن جاهزيتها التامة لمواجهة أي تقدم للحوثيين ..
24 - د ب أ
أعلنت قبائل مأرب اليمنية الواقعة شمال شرق العاصمة صنعاء، اليوم الثلاثاء، عن جاهزيتها القصوى لمواجهة أي تقدم للقوات التابعة لجماعة أنصار الله الحوثية نحو المحافظة.

وقال صالح لنجف أحد مشايخ مأرب، إن معارك عنيفة تدور في الوقت الراهن في منطقة حريب في المنطقة الشرقية لمأرب، بين القبائل المؤيدة لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي، وقوات تابعة لجماعة الحوثيين.

وأكد لنجف سقوط عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، من دون أي تقدم ملحوظ لجماعة الحوثيين نحو المنطقة، قائلاً إن "تلك القوات تحاول الدخول إلى مأرب ... ونحن في أعلى جاهزية في المطارح المسلحة التي تم توزيعها بشكل مدروس على مداخل وحدود مأرب لمواجهتم".

وأشار إلى أنهم يدعمون الجبهة القتالية القبلية في منطقة حريب بشكل كبير، سواء بالأسلحة، أو بالمقاتلين والغذاء.

وأكد لنجف أن رجال القبائل سيطروا على منطقة نجد الواقعة ما بين مأرب، وشبوة، وطردوا الحوثيين منها.

سير المعارك
وتدور في الوقت الحالي معارك هي الأعنف في منطقة حريب، الحدودية ما بين مأرب وشبوة، واندلعت تلك الاشتباكات بعد محاولة الحوثيين بالزحف إلى محافظة مأرب الغنية بالنفط والغاز.

وكانت قبائل مأرب شكلت حزاماً أمنياً على المحافظة "المطارح القتالية"، منذ حوالي 6 أشهر، لحمايتها من الحوثيين.

ومن جانبه، قال علي القحوم عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله، "إن ما يدور في الوقت الحالي من اشتباكات في منطقة حريب، يأتي تحت إطار المقاومة الشعبية لمواجهة تنظيم القاعدة والتكفيريين هناك".

وتابع "هناك عناصر تكفيرية تُوتر الأوضاع وتُهدد الناس وتقطع الطرقات وتختطف الجنود في شبوة ومأرب وعدن ونحن نطهر تلك المناطق منها".

وأشار القحوم إلى أن "قوات تحالف الحزم، بدأت هجماتها علي اليمن في الوقت الحالي، لمنعهم من مواصلة تطهير البلاد من العناصر الإرهابية ليصبح واقع البلاد كما هو الحال في سورية والعراق".

وقال: "ما يؤكد ذلك هو استهدافها لمقدرات البلد والمعسكرات والجيش".

وتأتي هذه الاشتباكات بالتزامن مع الهجمات التي تشنها قوات التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية منذ فجر الخميس الماضي في إطار عملية عاصفة الحزم لمواجهة مجموعات الحوثيين في اليمن بناء على طلب رئيسها هادي للقضاء على "الانقلاب" الحوثي الذى سيطر على معظم مفاصل الدولة بالقوة المسلحة.
عدد مرات القراءة:
1089
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :