آخر تحديث للموقع :

الأحد 27 رمضان 1442هـ الموافق:9 مايو 2021م 04:05:24 بتوقيت مكة

جديد الموقع

إطلاق فضائية "الصحب والآل" لمواجهة التمدد الشيعي ..
فضائية الصحب والآل
أحمد الجدى
يتوقع الخبراء حربًا إعلامية قوية على الشيعة من خلال عدد من الائتلافات السنية في مصر، وعلى رأسها ائتلاف "محبو الصحب والآل" الذي بدأ حربه على الشيعة منذ فترة ليست بالقصيرة، وكانت من خلال رصد التحركات الشيعية في المحافظات ونشرها في وسائل الإعلام، ومقاومة فكرة إنشاء الحسينيات الشيعية.

وفي إطار تصعيد تلك الحرب، بدأ الائتلاف ذو الميول السلفية الذي يرأسه الشيخ وليد إسماعيل، أحد أعضاء حزب النور السابقين بالتعاون مع علاء السعيد، الباحث الأشهر في الشأن الشيعي في مصر، في إنشاء قناة فضائية باسم "الصحب والآل" لمواجهة الشيعة وكشف توغلهم داخل المحافظات المصرية، وفقًا لمخطط التمدد الإيراني الذي يتم في الدول العربية من خلال نشر المذهب الشيعي.

وحتى الآن لم تظهر القناة بشكل رسمي بعد أن فشلت في الحصول على تمويل مناسب كي تنطلق بشكل قوي، واكتفى التحالف بإنشاء استوديو في منطقة الهرم، والحصول على أدوات تصوير البرامج من خلال التبرعات الشخصية دون أي تمويلات كاملة داخلية من رجال أعمال مصريين من الرافضين للشيعة، والمواجهين للتشيع أو من الخارج من خلال بعض رجال الأعمال في الدول الرافضة لإيران وتمددها في العالم العربي.

وفي ضوء إعلان الائتلاف تدشين موقع "شعاشيع" لرصد ونشر أخبار الشيعة في العالم العربي والإسلامي.

ونفى علاء السعيد –الباحث في الشأن الشيعي والقيادي بائتلاف محبي الصحب والآل– ما تداولته وسائل الإعلام بشأن تمويل الموقع الجديد الخاص بالائتلاف، والذي يطلق عليه موقع "شعاشيع" من دول خليجية، كما ردد البعض في وسائل الإعلام، مؤكدًا أنه من باب أولى الحصول على تمويل للقناة الذي أسسها الائتلاف لفضخ مخططات الشيعة في مصر والكشف عن خطورتهم.

وشدد السعيد في تصريحات خاصة لـ"فيتو" أن الموقع لن يكلف أكثر من 150 دولارًا في العام، وبالتالي فلا حاجة من الأساس لتمويله. بواية فيتو.

عدد مرات القراءة:
1185
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :