آخر تحديث للموقع :

الخميس 24 رمضان 1442هـ الموافق:6 مايو 2021م 12:05:50 بتوقيت مكة

جديد الموقع

مسؤول مصري يعترف .. سمحنا بمرور سفن إيرانية تحمل سلاح إلى نظام الأسد ..

كشف الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس أن السلطات المصرية سمحت لسفن إيرانية تحمل سلاحاً روسياً يذهب إلى نظام الأسد، رغم معارضة أمريكا لهذه الشحنة إلا أن مصر أصرت على موقفها بحجة أن تجارة الأسلحة مسموح بها.

وقال مميش في لقاء مع صحيفة "المصري اليوم" ، عند سرده لقصص تتعلق بتحدي السلطات  المصرية للإرادة الأمريكية ، قال "عندما كانت إحدى السفن الإيرانية تحمل سلاحاً روسياً يذهب إلى سوريا، واكتشفها الأمريكيون فاعترضوها وفتشوها، وطلبوا منا هم والجانب الإسرائيلى ألا تمر السفينة فى قناة السويس فرفضنا بقوة وحسم، ما أغضب الولايات المتحدة الأمريكية".

الأمر الذي دفع بالصحيفة توجيه السؤال التالي :

"عفواً.. لكن هذه الأسلحة ربما يُقتل بها السوريون العزّل أو تقع فى يد تنظيم «داعش» أو من على شاكلتهم!"

فأجاب مميش :"لا نستطيع اعتراض أو منع سفينة محمَّلة بالسلاح من المرور فى القناة أيا كانت جنسيتها أو وجهتها، لأننا موقعون على اتفاقية القسطنطينية التى تنص على عدم منع أى سفينة من المرور، ونحن نحترم اتفاقياتنا".

و أضاف :"ويتم المنع فقط إذا كانت السفينة تحمل مخدرات أو لتجارة الرقيق أو تابعة لدولة فى حالة حرب معلنة مع مصر، أما تجارة السلاح، فهى مشروعة فى العالم، ما دامت أوراق السفينة سليمة وقائمة حمولاتها مطابقة للتراخيص، وشهادة الإصدار من المنفذ مطابقة للمواصفات".

وتابع مميش سلسلة دفاعه عن موقف بلاده بـ " تجارة السلاح مشروعة فى العالم كله، ولو تمَّ منع السفن الناقلة للسلاح، ما أتيح للدول أن تتسلح. وسر نجاح قناة السويس وتفوُّقها هو احترامها لاتفاقية القسطنطينية وللمواثيق الدولية. وللعلم، فإن ما ينطبق على المجال الملاحي لا ينطبق على نظيره الجوي" ، في إشارة إلى امتعاض مصر من السودان لاتهامها بانه "يفتح مجاله الجوي للطائرات القطرية التي تنقل السلاح إلى الميليشيات المتطرفة في ليبيا". شبكة شام.

عدد مرات القراءة:
984
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :