آخر تحديث للموقع :

الخميس 24 رمضان 1442هـ الموافق:6 مايو 2021م 12:05:50 بتوقيت مكة

جديد الموقع

إيران تعاقب المرحبين بالهلال و تعتقل 30 احوازيا لارتدائهم الثوب والشماغ أو حملهم علم السعودية ..
صحيفة المرصد : فيما دارت اشتباكات وشغب بعد لقاء فولاذ خوزستان والهلال، اعتقلت السلطات الإيرانية أكثر من 30 عربيا أحوازيا قبل وأثناء وبعد المباراة، لارتدائهم زيا عربيا "الثوب والشماغ الأحمر"، وآخرين هتفوا باللغة العربية، أو من يحمل أي علم سعودي سواء للمنتخب أو لأنديته. طمأن فيصل المطرفي مدير مركز الأمير فهد بن سلمان الإعلامي في نادي الهلال أن بعثة الأزرق لم تواجه أي مشكلات بسبب نشوب اشتباكات بين رجال الأمن والجماهير، وقال، "لم تتسبب الاشتباكات في تأخير خروج بعثة الهلال من الملعب، حيث غادرت برفقة سيارات الأمن إلى المطار مباشرة دون تعرضها إلى أي مضايقات".

وزاد، " بحسب صحيفة الاقتصادية ما حدث بعد المباراة شأن إيراني داخلي وليس للهلال أو نتيجة المباراة علاقة به، لذلك من الطبيعي ألا تتأثر البعثة سلبيا نتيجة ما حدث بين الطرفين".

عادة، يتحرى أهالي إقليم الأحواز المحظور مباريات الأندية العربية، لمساندتها، والترحيب بها، في المقابل تحاول السلطات الإيرانية التصدي لها، ما دعا شركة وورد سبورت غروب الناقل للمباريات في دوري أبطال آسيا، بالتعليمات، بعدم عرض نقل حي للمدرجات، حيث كانت الصورة محصورة داخل الملعب خلال 90 دقيقة. وبالرغم من التشديد الأمني، إلا أن الزي العربي "الشماغ الأحمر" و"الثوب" ظهرا في المدرجات، مع لافتات ترحيبية بالهلال، فيما دارت اشتباكات وشغب بعد نهاية اللقاء الذي انتهى سلبيا بين الجماهير والأمن، أسفر عن اعتقال أكثر من 30 مشجعا، ووفقا لما ذكره ناشطون .

وينتظر أن يفتح الاتحاد الآسيوي تحقيقا في حال قام مراقب المباراة والمراقب الأمني بتدوين الأحداث، ورفع تقريرا عنها. وقال طارق الكعبي الأحوازي، إن العقوبة التي تنتظر المعتقلين قد تصل إلى السجن خارج منطقة الأحواز لمن لديه سابقة مشابهة، مضيفا، "الذي يعتقل لأول مرة ستفرض عليه غرامة مالية، وتعهد، مشيرا إلى أن الغرامة المالية ستكون مكلفة عليهم، ولا سيما أنهم فقراء". وعلل الكعبي منع الجماهير من ارتداء الشماغ، بالقول "حتى لا يشاهد العالم أن الأحواز وأهلها عرب، السلطات تحارب المنطقة من أجل طمس الهوية العربية، لذلك لا يسمح أن يرتدي الأحوازي في مباريات طرفها سعودي خاصة، وخاصة المباريات المنقولة من قنوات عربية عديدة ويشاهدها ملايين العرب". وحول متابعتهم لكرة القدم الخليجية، قال الكعبي، "الأحوازيون مهووسون بكرة القدم، يحبون أن يرتدوا قمصان الفرق السعودية كالهلال، الاتحاد، النصر، والأهلي".

وكشف محمد مجيد الأحوازي الناشط والمتابع للشأن الإيراني الداخلي والخارجي أن الشرطة الإيرانية حاولت منع من يرتدي زيا عربيا من حضور مباراة فولاذ خوزستان والهلال على ملعب تخيتي، مطالبا بعثة الهلال بتوثيق الأحداث.

وعلق ناصر الكعبي المقيم في الدنمارك أن الحفاوة التي استقبلت بها بعثة الهلال من قبل الأحوازيين دليل على قوة الوفاق الأخوي بين أهالي الأحواز العرب وأهلهم في السعودية، وقال، "هم استقبلوا إخوتهم وأهلهم، فرحين بهم كثيرا كونهم محرومين من الالتقاء بهم، أكثر من 90 عاما وهم يتمنون لقاء إخوتهم في الجزيرة العربية وخاصة السعودية الذين يعشقونهم بحق، بعضهم يبكي وبعضهم لا يهتم لكرة القدم، لكنه حضر للمطار من أجل لقاء إخوانه اللاعبين الهلاليين".

وأوضح، "النظام الفارسي قطع أي ارتباط بيننا وبين أشقائنا في الخليج العربي خصوصا أبناء الحرمين الشريفين".‏‫


عدد مرات القراءة:
973
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :