آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 30 رمضان 1442هـ الموافق:12 مايو 2021م 05:05:03 بتوقيت مكة

جديد الموقع

إيران تستعد لبدء عرض فيلمها عن حياة الرسول محمد.. والأزهر يعترض ..

تستعد إيران لعرض فيلما عن رسول الاسلام محمد، من انتاج مجيد مجيدي وهو مخرج وكاتب سيناريو إيراني، ويحكي الفيلم قصة السنوات الأولى من حياة رسول الاسلام محمد، ومن المقرر عرضه في مهرجان '' فجر'' السينمائي في طهران، بحسب تقرير نشرته صحيفة الجارديان البريطانية.

ويضيف التقرير أن تكلفة انتاج الفيلم - الذي يصنف تحت فئة أفلام السيرة الذاتية- تصل إلى عدة ملايين من الدولارات، وتم تحديد يوم الأحد موعدا لعرض الفيلم الذي يحكي عن طفولة النبي محمد.

وتقول الجارديان إن هدف الفيلم هو أن يعكس كيف ترى إيران حياة أكثر الشخصيات الاسلامية توقيرا واحتراما، وسيعرض الفيلم خارج اطار مسابقة المهرجان.

يذكر أن مهرجان ''فجر'' هو مهرجان أفلام دولية في طهران، ويتزامن توقيت اقامته مع الذكرى السنوية للثورة الاسلامية عام 1979.

وكانت إيران من أشد منتقدي تصوير النبي في الصحف الغرب، وأعربت عن إدانتها الشديدة للرسم الكاريكاتوري الذي نشرته الصحيفة الفرنسية شارلي إيبدو عقب الهجوم الدموي الذي تعرض له الصحفيين في مقر إيبدو، والذي يصور الرسول محمد وهو يبكي ويحمل لافته مكتوب عليها ''أنا شارلي''.

والفيلم سيعرض تحت عنوان ''محمد رسول الله'' في الحفل الافتتاحي للمهرجان، ويقول عنه مخرجه مجيدي أن الأفلام السابقة على الرغم من أنها لم تظهر الرسول محمد علانية إلا انها فشلت في نقل صورة عادلة وصادقة عنه، وعكست أن الاسلام فقط هو عبارة عن سيف وحروب، بحسب ما ورد نصا في الصحيفة البريطانية.

ويضيف مجيدي أن هذا الفيلم هو الجزء الأول من ثلاثية ينوي انتاجها لتحكي القصة الكاملة لحياة رسول الاسلام، وأنه عمل مع طاقم الفيلم التصوير والاضاءة من أجل عدم ظهور وجه الرسول في الفيلم، عن طريق التلاعب في الاضاءة وعكس الوجه وهو مظلم قليلا وغير واضح الملامح.

ولكن الجارديان ترى أن الاشكالية الأكبر ليست في ظهور وجه الرسول، وإنما في أن فيلم رسول الاسلام سيكون من انتاج شيعة إيران، الذين يختلفون في عديد من الأمور مع المسلمين السنة، وهو الأمر الذي حاول مخرج ومنتج الفيلم تجنبه، حيث عقد مؤتمر صحفي هذا الشهر قال فيه إنه استشار كلا من الشيعة وعلماء السنة من مختلف أنحاء العالم الإسلامي قبل البدء في تنفيذ هذا الفيلم.

و لكن بالطبع كل هذه الجهود الذي بذلها مجيدي لم تعف الفيلم من الجدل الذي ثار حوله، حيث اعترضت جامعة الأزهر - من أعلى السلطات الدينية السنية في العالم- مطالبا إيران بعدم عرض الفيلم. مصراوي

عدد مرات القراءة:
922
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :