آخر تحديث للموقع :

الخميس 24 رمضان 1442هـ الموافق:6 مايو 2021م 12:05:50 بتوقيت مكة

جديد الموقع

سلفيون يدشنون حملة «ارصد» لمنع الشيعة من الترشح لانتخابات «النواب» ..
«إسماعيل»: يستترون بالتصوف.. و«الصباغ»: السلفيون منبع الإرهاب.. و«النفيس»: تحريض على قتل الشيعة
كتب : محمد كاملالسبت 10-01-2015 19:01
الشيخ وليد إسماعيل، منسق ائتلاف الدفاع عن الصحب والآلالشيخ وليد إسماعيل، منسق ائتلاف الدفاع عن الصحب والآل

دشن ائتلاف المسلمين للدفاع عن الصحب والآل حملة «ارصد شيعى» لرصد الأنشطة والشخصيات الشيعية، ومجال أعمالها، ومصادر تمويلها، لعرضها على الرأى العام بالتزامن مع بدء انتخابات «النواب»، وقال الشيخ وليد إسماعيل، القيادى السلفى منسق عام الائتلاف، إن فعاليات الحملة ستكون فى جميع المحافظات، دون استثناء، مع التركيز على محافظات الصعيد الجنوبية، لمحاولة الشيعة التوغل فيها بقوة.

وأضاف: «رصد الائتلاف فى محافظات مختلفة محاولات مد شيعى مستترة بالتصوف مع قرب الانتخابات البرلمانية، إضافة إلى تحركات للدفع بشخصيات شيعية صريحة، وأخرى لم تُعلن تشيعها، لخوض الانتخابات، ودخول البرلمان للتأثير فى صناعة القرار المصرى لما يخدم المد الشيعى فى المنطقة».

وأوضح «إسماعيل» أن الحملة ستركز على تحركات الشخصيات الشيعية الصريحة والمستترة التى تلتزم بما يسمى التّقية بعدم إعلان تشيعها التى تسعى لخوض الانتخابات المقبلة، إضافة إلى رصد الجمعيات الأهلية التى أسسها شيعة، دون الإفصاح عن هويتها الحقيقية، فى استغلال حاجة الفقراء المادية، إضافة إلى المراكز البحثية والحقوقية ومنظمات المجتمع المدنى الشيعية فى مصر، وأكد أن الائتلاف بدأ حملته بالفعل، ورصد عدداً من الشخصيات والمنظمات البحثية والحقوقية الشيعية، ويجهز قائمة تتضمن أبرز أنشطتهم ومصادر تمويلهم وسعيهم للتسلل إلى البرلمان، وأماكن عملهم الجغرافية لعرضها على الرأى العام فى أقرب فرصة.

فى المقابل، رفضت قيادات شيعية التعليق على حملة «ارصد شيعى»، وقال سالم الصباغ، القيادى الشيعى، إن العالم تأكد أن من يسمون أنفسهم سلفيين هم منبع الإرهاب فى العالم، وما يدعونه من أنشطة، يهدف لنشر فكرهم وإرهابهم، حسب تعبيره.

وقال الدكتور أحمد راسم النفيس، القيادى الشيعى، إن تلك الحملة جزء من الممارسات الطبيعية للتيار السلفى، الذى يستمد وجوده من الهجوم على الشيعة، موضحاً أن طبيعة الفكر السلفى تؤدى إلى ممارسات تكفيرية عنيفة وتحض على كراهية الشيعة وقتلهم كما يحدث فى سوريا والعراق الآن، حسب قوله.

من جانبه، قال الدكتور عبدالله الناصر حلمى، رئيس اتحاد القوى الصوفية، إن الشيعة المصريين مواطنون مثل باقى المواطنين لهم جميع الحقوق بما فيها حق الترشح للبرلمان، بما لا يخالف القانون، وأضاف: «يجب على من يدّعى التصوف وليس بصوفى أن يعلن حقيقته وأن يتعامل بشفافية، وعلى الناس أن تختاره بحقيقته دون مواربة وتضليل بإظهار عكس ما يبطن»، مطالباً الشيعة بعدم استغلال الصوفية فى الإعلان عن هويتهم.الوطن.

عدد مرات القراءة:
1038
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :