آخر تحديث للموقع :

الخميس 24 رمضان 1442هـ الموافق:6 مايو 2021م 12:05:50 بتوقيت مكة

جديد الموقع

بوادر أزمة جديدة بين إيران والسعودية عنوانها: إعدام الشيخ نمر ..
طهران – “رأي اليوم” – عمر هواش :
توالت ردود الأفعال على المستوى السياسي و الديني في إيران بشأن حكم المحكمة الجزائية في المملكة العربية السعودية الصادر الأربعاء الماضي بالإعدام بحق عالم الدين الشيعي السعودي المعروف نمر باقر النمر.
حيث حذر أمير عبد اللهيان، نائب وزير خارجية إيران للشؤون العربية والأفريقية، من تداعيات تنفيذ حكم الإعدام بحق الشيخ نمر النمر.
وقال عبد اللهيان في مقابلة مع التلفزيون الإيراني إنه “إذا كان خبر إصدار حكم الإعدام بحق الشيخ نمر النمر من قبل المحكمة السعودية صحيحاً، فمن دون أي شك هذا الحكم سيشعل مشاعر المسلمين وسيؤدي إلى ردة فعل عالمية، وفي العالم الإسلامي بأسره.
وأضاف نائب وزير الخارجية أنه “لن تُعتبر مثل هذه الإجراءات من قبل الحكومة السعودية جيدة في مسيرة تعزيز الاستقرار والأمن في منطقة الشرق الأوسط، ومن المتوقع أن تمنع السلطات المعنية في المملكة العربية السعودية تنفيد هذا الحكم ولا تتسبب بتصعيد التوتر في العالم الإسلامي.”
کذلك حذر علاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني (البرلمان)  من “أزمة أمنية حادة ستطال السعودية في حال تم تنفيذ الحكم”.
وقال بروجردي في لقاء مع وكالة فارس للأنباء : “إذا ارتكتبت السعودية هكذا خطأ وأعدمت الشيخ نمر، فذلك سيخلق أزمة أمنية حادة في السعودية”.
وأضاف بأن “التعرض لشخصيات دينية معروفة في العالم الإسلامي سيكون له تبعات سلبية واسعة داخل السعودية وخارجها (….) لأن ذلك سيلهب مشاعر الشيعة داخل السعودية وخارجها”.
أما محمد صالح جوكار عضو لجنة الامن والسياسة الخارجية في البرلمان قال إن “إصدار هكذا حكم سيسرع من سقوط حكام السعودية” داعياً الحكومة السعودية إلى “التصرف بحكمة” مضيفاً أن المملكة “سوف تدفع ثمن إصدار حكم الإعدام على الشيخ النمر”.
وخلال خطبة الجمعة في طهران قال آية الله أحمد خاتمي خطيب الجمعة و عضو مجلس خبراء القيادة إن “إعدام الشيخ نمر لن يكون لقمة سائغة للحكومة السعودية”، وأضاف أن “إعدام رجل الدين الحر ستترتب عليه عواقب قاسية وستدفع السعودية الثمن باهظاً”.
 وفي مدينة قم أصدرت جمعية مدرسي الحوزة الشيعية بياناً رسمياً يوم أمس الخميس، أدانت فيه بشدة “إصدار حكم الإعدام المشين والجائر بحق الشيخ نمر النمر” وطالبت المملكة العربية السعودية بالإفراج الفوري عنه.
كذلك في قم انتقد المرجع الشيعي الإيراني آية الله حسين نوري همداني قرار السلطات السعودية إعدام رجل الدين الشيعي السعودي المعروف نمر نمر.
وقال آية الله همداني إنه “في حال تنفيذ الحكم سيواجه باحتجاجات واسعة في العالم الإسلامي وسيجعل ذلك السعودية تقف في مواجهة الأمة الإسلامية”.
 أما آية الله هاشم حسيني بوشهري مدير الحوزات العلمية في كل إيران ندد بالحكم القاضي بإعدام الشيخ نمر، واصفاً القرار السعودي بـ “الخطأ الاستراتيجي” وأنه سيعرض السعودية لـ “تداعيات قاسية”.
أما عضو جمعية المدرسين في الحوزة العلمية في قم آية الله حسن ممدوحي فقد استبعد تنفيذ الحكم بحق الشيخ نمر معللاً ذلك بأن “الشعب السعودي لن يسكت” ، ودعا ممدوحي الجهاز الدبلوماسي الإيراني إلى “التحرك مقابل القرار السعودي”.
وأضاف خلال لقاء مع وكالة فارس للانباء أن “إعدام الشيخ نمر من الخطوط الحمراء بالنسبة إلى أتباع المذهب الشيعي في العالم وإن على المسؤولين الإيرانيين إعادة النظر في علاقاتهم مع الحكومة السعودية” وقال : “إن تنفيذ حكم الإعدام سيسرع من زوال الوهابيين”.
هذا وحكمت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض الأربعاء على رجل الدين الشيعي المعروف نمر النمر الذي قاد احتجاجات ضد السلطات في شرق المملكة، بالاعدام بتهمة “اشعال الفتنة الطائفية” و”الخروج على ولي الأمر” وغيرها من التهم، بحسب أفراد من عائلته ومحاميه.
ووجهت أيضاً إلى النمر المعروف بمواقفه الحادة من الحكومة السعودية وتأييده للاحتجاجات في البحرين وقيادة احتجاجات مشابهة في المنطقة الشرقية، تهم “حمل السلاح في وجه رجال الأمن” و”جلب التدخل الخارجي” و”دعم حالة التمرد في البحرين”.
عدد مرات القراءة:
1301
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :