آخر تحديث للموقع :

الأحد 27 رمضان 1442هـ الموافق:9 مايو 2021م 04:05:24 بتوقيت مكة

جديد الموقع

"الدعوة السلفية" لـ"الإخوان": عندما حذرناكم من الشيعة رميتمونا بأفظع التهم ..

قال الشيخ عادل نصر، المتحدث باسم الدعوة السلفية، إن حديث القيادى الإخواني، حمزة زوبع، عن المخاطر التي يتعرض لها الإسلام السني فى المنطقة، وما يلاقيه أهل السنة في العراق، وغيرهم من أهوال، يظهر التناقض الكبير لجماعة الإخوان، مشيرا إلى أن الجماعة تقاربت مع إيران ففتحت أبواب البلاد للشيعة.

وأضاف "نصر"، في بيان له، أمس: "رضيتم بالحل الإيراني الروسي في سوريا، وجلس هشام قنديل مع المالكي، بل مع عمار الحكيم، قاتل مئات الألوف من أهل السنة في العراق، ولما حذرناكم من خطر الشيعة على المنطقة، وأنكم بذلك ستكونون أداة فى أيديهم لتحقيق حلمهم بإقامة إمبراطورية فارس، وتقسيم المنطقة مع اليهود، شننتم علينا الغارة ورميتمونا بأفظع التهم".

وتابع المتحدث: "الآن أدركتم الخطر وحانت القراءة الصحيحة للواقع، وأصبح السياسي المحنك هو الذى يراعي موازين القوى على الأرض، كما يقول راشد الغنوشي، رئيس حزب النهضة، ومراجعة الأخطاء أمر واجب كما يقول عبد الفتاح مورو، والمصالحة هي الحل كما ترتفع الأصوات من داخلكم. واعترفتم أن الرئيس عبد الفتاح السيسي كان رافضًا فض اعتصامكم، كما قال عمرو دراج، على فضائية الجزيرة.

واستطرد: "أليس من الإنصاف أيضا أن تعترفوا وكل من دار في فلككم بأن الدعوة السلفية وحزب النور كانا سباقين في قراءة الواقع ومراعاة المتغيرات ورؤية المخاطر من بعيد، كما أثبت الواقع، أم أنكم ستواصلون الظلم والبغي والكيل بمكيالين؟".

واختتم نصر بيانه بالقول: "اعلموا أن من أراد أن يخفي النور بقبضة يده انبثق النور من بين أصابعه، وعاد بظلمة اليد، والحقائق مهما حاول البعض إخفاءها وتشويه صورتها لابد أن تتجلى للناس يومًا، بذلك جرت سنن الله وعدله في خلقه". الوطن.

عدد مرات القراءة:
1253
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :