آخر تحديث للموقع :

الأحد 28 شعبان 1442هـ الموافق:11 أبريل 2021م 07:04:00 بتوقيت مكة

جديد الموقع

تقدم للجيش الحر في القلمون ومقتل العشرات من “حزب الله” ..
أيمن عبد الكريم: كلنا شركاء
غرفة عمليات مشتركة باسم “تحرير مدائن القلمون” أعلنت عدة فصائل عن تشكيلها في جبال القلمون خلال الساعات الماضية من أبرزها “جيش الإسلام” و”حركة أحرار الشام الإسلامية ” و “لواء الغرباء”.
ونشر “المركز الإعلامي في القلمون” صوراً لعدد من القتلى قال بأنهم عناصر من حزب الله اللبناني.
يأتي هذا مع إعلان المركز عن ما أسماها “انتصارات كبيرة” حققها الثوار على أطراف بلدة الجبة حيث استطاع الثوار بحسبه دخول البلدة وتحرير عدة نقاط كانت تتمركز فيها قوات من حزب الله اللبناني وقتل العشرات من عناصره مع استمرار معارك الكر والفر.
26قتلى حزب الله اللبناني
كما أفادت “تنسيقية الثورة في رنكوس” عن قيام هذه الفصائل بمهاجمة حاجزين لقوات الأسد وعناصر حزب الله اللبناني على مدخل قرية الجبة الواقعة جنوب غرب مدينة يبرود في القلمون، وتمكنت تلك الكتائب بحسب ما أوردته التنسيقية من قتل العديد من الجنود واغتنام أسلحة وذخائر من بينها دبابة وعربة مدرعة وعربة شيلكا، اضافة لإسقاط طائرة حربية يوم أمس فوق جرد رأس المعرة كانت تقصف جرود القلمون وأطراف بلدة عرسال الورد اللبنانية المكتظة بالنازحين السوريين، وقد سقطت الطائرة على أطراف بلدة ديرعطية بعد استهدافها بالمضادات الأرضية من قبل مقاتلي الجيش الحر وكانت وسائل إعلام النظام قد أعلنت سقوطها بسبب عطل فني في محركها.
وأتى رد قوات الأسد عنيفاً وعشوائياً بقصف جبال الجرد بالمدفعية الثقيلة والدبابات المتواجدة في مدن القلمون ما أدى لاستشهاد عدد من المدنيين وإصابة العشرات.
على صعيد منفصل أعلن الناشط الإعلامي ومراسل شبكة شام “تيم القلموني” على حسابه في موقع فيس بوك عن قيام قوات الأسد باعتقال من وصفه “بالشبيح الأكبر “سعد زقزق” قائد ما يعرف بـ “جيش الدفاع الوطني” في مدينة يبرود 
بعد استيائهم من أعمال التشبيح التي يقوم بها والتي تطال مناصري الأسد وحتى قواته.
عدد مرات القراءة:
2720
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :