آخر تحديث للموقع :

الجمعة 25 رمضان 1442هـ الموافق:7 مايو 2021م 04:05:42 بتوقيت مكة

جديد الموقع

وزير الشئون الدينية والأوقاف الجزائرى يحذر من خطر التشيع والتكفير ببلاده ..

الجزائر (د ب أ)

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرى محمد عيسى وجود تيارين يريدان اختراق مصليات الاقامات الجامعية وهما التشييع والتكفير، مؤكدا أن الخطر فى الشيعة هو أن يكون مصدرها بعض حركات التشيع التى لها خلفية استخباراتية سياسية وتحاول أن تخلق صراعا على أرض الجزائر مع السلفية ، فى حين نوه أن مصدر حركة التكفير استخباراتى عالمى يمكن أن تكون صهيونية عالمية.

وقال عيسى ان جزائريين جندوا فعلا فى النهر البارد فى لبنان وفى العراق والآن يجندون فى الدولة الاسلامية ( داعش سابقا ) ، داعيا الى تحصين الشباب فى بلاده وتوعيتهم فكريا. 

وقال ان 13 جزائريا اعتنقوا المسيحية خلال الاشهر الستة الاولى من العام الجاري، مرجعا السبب الرئيسى فى ذلك الى الرغبة فى معارضة النظام.

وأشار عيسى لصحيفة " الخبر" الجزائرية فى عددها الصادر اليوم السبت، إلى أن حملة التنصير ضد المجتمع الجزائرى بدأت تتقلص شيئا فشيئا، وأن الدولة تعرف أسماءهم وعناوين المتنصرين وأن اعتناقهم للمسيحية غير حقيقي، وأغلبهم مسكونون بروح المعارضة.

عدد مرات القراءة:
1312
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :