آخر تحديث للموقع :

الجمعة 21 رجب 1442هـ الموافق:5 مارس 2021م 01:03:20 بتوقيت مكة

جديد الموقع

عامر القلموني يهدّد بـ “إجتياح معاقل حزب الله في البقاع” ..

تاريخ الإضافة 2014/07/17م

هدّد الناشط السوري المعارض ومدير مركز “القلمون الاعلامي” المقرب من “جبهة النصرة” عامر القلموني بـ “إجتياح قرى لبنانية بقاعية تعتبر معقلاً لحزب الله”.

وقال المذكور بحسب ما تنقل صحيفة النهار عنه، ان اجواء المقاتلين المنتشرين في الجرود في محازاة قرى بقاعية لبنانية، تفيد بجهوزية هؤلاء لتنفيذ عمليات نوعية في قرى خاضعة لنفوذ “حزب الله” كردٍ على قرار الحزب فتح معركة معهم، وتقدمه نحو معاقلهم في الجرود.

ووفق القلموني الذي ينقل معطيات عن “قيادات الثوار في الجرود”، فان العمليات التي من الممكن ان تنفذ “ليست بالضرورة عمليات إنتحارية، بل ان المجموعات القتالية قد خططت لاقتحام بلدات بقاعية عبر خلايا من الانغماسيين المدربين التابعين لـ”جبهة النصرة”، والهدف لن يكون السيطرة على البلدات لفترات طويلة، بل نقل المعركة الى عقر دار حزب الله وتوجيه رسالة عسكرية قاسية له”.

ويلفتُ القلموني في هذا السياق، الى وصول مؤازرات للمسلحين، والى تحرك عسكري لهم جرى صباح اليوم في محلة الزيتونة المتاخمة لمشاريع القاع حيث حاول المقاتلون السوريون التقدم في اتجاه نقاط كان الحزب قد سيطر عليها. ورداً على سؤال حول كيفية تأمين المسلحين في الجرود الامدادات اللوجستية في ظل الحصار المفروض بعد سقوط غالبية البلدات القلمونية، قال القلموني ان الامدادات سيّما من ماء وغذاء ووقود مصدرها بلدة عرسال التي تعاقب جماعياً بسبب موقفها، كما “لا يزال الثوار يحتفظون بخطوط امداد من داخل القرى القلمون”. - الحديث نيوز.

عدد مرات القراءة:
1394
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :