آخر تحديث للموقع :

الأربعاء 19 رجب 1442هـ الموافق:3 مارس 2021م 12:03:06 بتوقيت مكة

جديد الموقع

أمير "النصرة" في القلمون يهدد "حزب الله" باستهداف القرى الشيعية ويبشر سجناء رومية بالفرج القريب ..

تاريخ الإضافة 2014/07/03م

بث المكتب الاعلامي لجبهة النصرة في القلمون على "يوتيوب" كلمة صوتية لأمير الجبهة في القلمون الشيخ أي مالك الشامي بعنوان "هذا بلاغ للناس"، وهو التسجيل الأول له.

حيث أشار الشامي في كلمته أن معركة جبهة النصرة مع "حزب الله" لم تعد مقتصرة على الحدود والجبال وأنهم استطاعوا اختراق الأطواق الأمنية في كل المناطق في لبنان، مضيفا انهم اصبح لديهم مجاهدين بالآلاف وهم ينتظرون الإذن ليبدأوا المعركة داخل لبنان وعلى القرى الشيعية حصرا، معتبراً أن نذر الحرب قد لاحت بالافق وعلى الشيعة أن ينتظروا غضب أهل السنة.
 
وقال الشامي كلمته في بداية كلمته "إلى أهالينا في القلمون وإلى المسلمين في كل مكان ولله لن يهنأ لنا بال ولن تقر لنا عين حتى نشفي صدوركم منكلين بهؤلاء المجرمين وسنرد لهم الصاع بأضعاف مضاعفة ان شاء الله.
 
ودعا أهل السنة في لبنان أن يقوموا قومة رجل واحد قائلا" كفاكم ذلاً وهوانا وكفانا وكفانا انتظارا لسكين الذبح بيد "حزب الله"، فلم يعد لهذه الحياة طعم واعراضنا تنتهك وديننا يهان وجيلنا لن يرضى الذل والهوان والقادم اكبر دليل وبرهان".
 
كذلك اتهم "حزب الله" بتهجير أهل السنة من بلدة الطفيل وبضرب الاطواق الأمنية على كل مناطق أهل السنة في لبنان، منبهاً بأن أهل السنة كالبركان اذا سددت فوهته خرج من عدة فوهات.
 
كما توجه في كلمته إلى السجناء الاسلاميين في سجن رومية وباقي السجون "قلوبنا عندكم وما هي إلى أيام معدودات وستفرج بإذن الله الكربات".
عدد مرات القراءة:
1116
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :