جديد الموقع

ترجمة زرارة بن أعين بن سنسن ..
كتاب رجال الكشي الجزء 2 صفحة من 133 إلى 161 ترجمة زرارة بن أعين
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/rejal_kashi2/ 3.html#ch37
[133]  زرارة بن أعين:
2.8 - محمد بن مسعود قال حدثني علي بن الحسن بن فضال قال حدثني أخواي محمد وأحمد ابنا الحسن عن أبيهما الحسن بن علي بن فضال عن ابن بكير عن زرارة قال: قال أبا عبد الله (ع) يا زرارة إن اسمك في أسامي أهل الجنة بغير ألف قلت نعم جعلت فداك اسمي عبد ربه ولكني لقبت بزرارة
[134]
212 - محمد بن مسعود عن الخزاعي عن محمد بن زياد أبي عمير عن علي بن عطية عن زرارة قال: والله لوحدثت بكلما سمعته من أبي عبد الله (ع) لانتفخت ذكور الرجال على الخشب
[144]
228 - حدثنا محمد بن مسعود قال حدثنا جبريل بن أحمد الفاريابي قال حدثني العبيدي محمد بن عيسى عن يونس بن عبد الرحمن عن ابن مسكان قال: سمعت زرارة يقول رحم الله أبا جعفر وأما جعفر فإن في قلبي عليه لفتة فقلت له وما حمل زرارة على هذا قال حمله على هذا لأن أبا عبد الله (ع) أخرج مخازيه.
[145]
23. - حدثني طاهر بن عيسى الوراق قال حدثني جعفر بن أحمد بن أيوب قال حدثني أبوالحسن صالح بن أبي حماد الرازي عن ابن أبي نجران عن علي بن أبي حمزة عن أبي بصير عن أبي عبد الله (ع) قال: قلت الَّذِينَ آمَنُوا وَ لَمْ يَلْبِسُوا إِيمانَهُمْ بِظُلْمٍ قال: أعاذنا الله وإياك من ذلك الظلم قلت ما هوقال هووالله ما أحدث زرارة وأبوحنيفة وهذا الضرب قال: قلت الزنا معه قال الزنا ذنب.
231 - حدثني محمد بن نصير قال حدثني محمد بن عيسى عن حفص مؤذن علي بن يقطين يكنى أبا محمد عن أبي بصير قال: قلت لأبي عبد الله (ع) الَّذِينَ آمَنُوا وَ لَمْ يَلْبِسُوا إِيمانَهُمْ بِظُلْمٍ قال أعاذنا الله وإياك يا أبا بصير من ذلك الظلم ذلك ما ذهب فيه زرارة وأصحابه وأبوحنيفة وأصحابه.
[147]
234 - حدثني أبوجعفر محمد بن قولويه قال حدثني محمد بن أبي القاسم أبوعبد الله المعروف بماجيلويه عن زياد بن أبي الحلال قال: قلت لأبي عبد الله (ع) إن زرارة روى عنك في الاستطاعة شيئا فقبلنا منه وصدقناه وقد أحببت أن أعرضه عليك فقال هاته قلت فزعم أنه سألك عن قول الله عز وجل وَ لِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا فقلت: من ملك زادا وراحلة فقال كل من ملك زادا وراحلة فهومستطيع للحج وإن لم يحج فقلت نعم.
فقال ليس هكذا سألني ولا هكذا قلت كذب علي والله كذب علي والله لعن الله زرارة لعن الله زرارة لعن الله زرارة إنما قال لي من كان له زاد وراحلة فهومستطيع للحج قلت وقد وجب عليه قال فمستطيع هوفقلت لا حتى يؤذن له قلت فأخبر زرارة بذلك قال نعم.
قال زياد فقدمت الكوفة فلقيت زرارة فأخبرته بما قال أبوعبد الله (ع) وسكت عن لعنه فقال أما إنه قد أعطاني الاستطاعة من حيث لا يعلم وصاحبكم هذا ليس له بصيرة بكلام الرجال
[148]
237 - حدثني حمدويه قال حدثني محمد بن عيسى عن يونس عن مسمع كردين أبي سيار قال: سمعت أبا عبد الله (ع) يقول لعن الله بريدا ولعن الله زرارة
[149]
238 - حدثني محمد بن مسعود قال حدثني جبريل بن أحمد عن محمد بن عيسى عن يونس عن إسماعيل بن عبد الخالق عن أبي عبد الله (ع) قال: ذكر عنده بنوأعين فقال والله ما يريد بنوأعين إلا أن يكونوا علي
239 - محمد بن مسعود قال حدثني جبريل بن أحمد عن العبيدي عن يونس عن هارون بن خارجة قال سألت أبا عبد الله (ع) عن قول الله عز وجل الَّذِينَ آمَنُوا وَ لَمْ يَلْبِسُوا إِيمانَهُمْ بِظُلْمٍ قال: هوما استوجبه أبوحنيفة وزرارة
24. - وبهذا الإسناد عن يونس عن خطاب بن مسلمة عن ليث المرادي قال: سمعت أبا عبد الله (ع) يقول لا يموت زرارة إلا تائها
241 - بهذا الإسناد عن يونس عن إبراهيم المؤمن عن عمران الزعفراني قال: سمعت أبا عبد الله (ع) يقول لأبي بصير يا أبا بصير وكنى اثني عشر رجلا ما أحدث أحد في الإسلام ما أحدث زرارة من البدع عليه لعنة الله هذا قول أبي عبد الله.
242 - حدثني حمدويه بن نصير قال حدثني محمد بن عيسى عن عمار بن المبارك قال حدثني الحسن بن كليب الأسدي عن أبيه كليب الصيداوي: أنهم كانوا جلوسا ومعهم عذافر الصيرفي وعدة من أصحابهم معهم أبوعبد الله (ع) قال فابتدأ أبوعبد الله (ع) من غير ذكر لزرارة فقال لعن الله زرارة لعن الله زرارة لعن الله زرارة ثلاث مرات
[15.]
243 - محمد بن مسعود قال حدثني محمد بن عيسى عن حريز قال: خرجت إلى فارس وخرج معنا محمد الحلبي إلى مكة فاتفق قدومنا جمعا إلى حين فسألت الحلبي فقلت له أطرافنا بشي ء قال نعم جئتك بما تكره قلت لأبي عبد الله (ع) ما تقول في الاستطاعة فقال ليس من ديني ولا دين آبائي فقلت الآن ثلج عن صدري والله لا أعود لهم مريضا ولا أشيع لهم جنازة ولا أعطيهم شيئا من زكاة مالي قال فاستوى أبوعبد الله (ع) جالسا وقال لي كيف قلت فأعدت عليه الكلام فقال أبوعبد الله (ع) كان أبي (ع) يقول أولئك قوم حرم الله وجوههم على النار فقلت جعلت فداك فكيف قلت لي ليس من ديني ولا دين آبائي قال إنما أعني بذلك قول زرارة وأشباهه
[152]
247 - حدثني حمدويه قال حدثني محمد بن عيسى عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم عن محمد بن حمران عن الوليد بن صبيح قال: دخلت على أبي عبد الله (ع) فاستقبلني زرارة خارجا من عند فقال لي أبوعبد الله (ع) يا وليد أما تعجب من زرارة يسألني عن أعمال هؤلاء أي شي ء كان يريد أ يريد أن أقول له لا فيروي ذلك عني ثم قال يا وليد متى كانت الشيعة تسأل عن أعمالهم إنما كانت الشيعة تقول من أكل من طعامهم وشرب من شرابهم واستظل بظلهم متى كانت الشيعة تسأل عن مثل هذا.
[153]
25. - حدثني حمدويه قال حدثني أيوب عن حنان بن سدير قال: كتب معي رجل أن أسأل أبا عبد الله (ع) عما قالت اليهود والنصارى والمجوس والذين أشركوا هومما شاء أن يقولوا قال قال إن ذا من مسائل آل أعين ليس من ديني ولا دين آبائي قال قلت ما معي مسألة غير هذه
251 - حدثني محمد بن قولويه قال حدثني سعد بن عبد الله بن أبي خلف قال حدثنا محمد بن عثمان بن رشيد قال حدثني الحسن بن علي بن يقطين عن أخيه أحمد بن علي عن أبيه علي بن يقطين قال: لما كانت وفاة أبي عبد الله (ع) قال الناس بعبد الله بن جعفر واختلفوا فقائل قال به وقائل قال بأبي الحسن (ع) فدعا زرارة ابنه عبيدا فقال يا بني الناس مختلفون في هذا الأمر فمن قال بعبد الله فإنما ذهب إلى الخبر الذي جاء أن الإمامة في الكبير من ولد الإمام فشد راحلتك وامض إلى المدينة حتى تأتيني بصحة الأمر فشد راحلته ومضى إلى المدينة واعتل زرارة فلما حضرته الوفاة سأل عن عبيد فقيل إنه لم يقدم فدعا بالمصحف فقال اللهم إني مصدق بما جاء نبيك محمد فيما أنزلته عليه وبينته لنا على لسانه وإني مصدق بما أنزلته عليه في هذا الجامع وإن عقدي وديني الذي يأتيني به عبيد ابني وما بينته في كتابك فإن أمتني قبل هذا فهذه شهادتي على نفسي وإقراري بما يأتي به عبيد ابني وأنت الشهيد على بذلك فمات زرارة وقدم عبيد فقصدناه لنسلم عليه فسألوه عن الأمر الذي قصده فأخبرهم أن أبا الحسن (ع) صاحبهم
[154]
252 - حدثني حمدويه قال حدثني يعقوب بن يزيد قال حدثني علي بن حديد عن جميل بن دراج قال: ما رأيت رجلا مثل زرارة بن أعين إنا كنا نختلف إليه فما نكون حوله إلا بمنزلة الصبيان في الكتاب حول المعلم فلما مضى أبوعبد الله (ع) وجلس عبد الله مجلسه بعث زرارة عبيدا ابنه زائرا عنه ليعرف الخبر ويأتيه بصحته ومرض زرارة مرضا شديدا قبل أن يوافيه عبيد فلما حضرته الوفاة دعا بالمصحف فوضعه على صدره ثم قبله قال جميل فحكى جماعة ممن حضره أنه قال اللهم إني ألقاك يوم القيامة وإمامي من ثبت له في هذا المصحف إمامته اللهم إني أحل حلاله وأحرم حرامه وأومن بمحكمه ومتشابهه وناسخه ومنسوخه وخاصة وعامة على ذلك أحيا وعليه أموت إن شاء الله
[156]
256 - حدثني محمد بن مسعود قال أخبرنا جبريل بن أحمد قال حدثني محمد بن عيسى عن يونس عن إبراهيم المؤمن عن نصر بن شعيب عن عمه زرارة قالت: لما وقع زرارة واشتد به قال ناوليني المصحف فناولته وفتحته فوضعه على صدره وأخذه مني ثم قال يا عمة اشهدي أن ليس لي إمام غير هذا الكتاب.
257 - حدثني محمد بن مسعود قال حدثني جبريل بن أحمد قال حدثني العبيدي عن يونس عن ابن مسكان قال: تدارأنا عند زرارة في شي ء من أمور الحلال والحرام فقال قولا برأيه فقلت أ برأيك هذا أم برواية فقال إني أعرف أ وليس رب رأي خير من أثر.
[157]
26. - محمد بن مسعود قال حدثنا عبد الله بن محمد بن خالد الطيالسي قال حدثني الحسن بن علي الوشاء عن محمد بن حمران قال حدثني زرارة قال: قال لي أبوجعفر (ع) حدث عن بني إسرائيل ولا حرج قال: قلت جعلت فداك والله إن في أحاديث الشيعة ما هوأعجب من أحاديثهم قال وأي شي ء هويا زرارة قال فاختلس من قلبي فمكثت ساعة لا أذكر ما أريد قال لعلك تريد الغيبة قلت نعم قال فصدق بها فإنها حق
[159]
265 - يوسف قال حدثني علي بن أحمد بن بقاح عن عمه عن زرارة قال: سألت أبا عبد الله (ع) عن التشهد فقال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله قلت التحيات الصلوات قال التحيات والصلوات فلما خرجت قلت إن لقيته لأسألنه غدا فسألته من الغد عن التشهد فقال كمثل ذلك قلت التحيات والصلوات قال التحيات والصلوات قلت ألقاه بعد يوم لأسألنه غدا فسألته عن التشهد فقال كمثله قلت التحيات والصلوات قال التحيات والصلوات فلما خرجت ضرطت في لحيته وقلت لا يفلح أبدا.
266 - علي بن محمد بن قتيبة قال حدثني محمد بن أحمد عن محمد بن عيسى عن إبراهيم بن عبد الحميد عن الوليد بن صبيح قال: مررت في الروضة بالمدينة فإذا إنسان قد جذبني فالتفت فإذا أنا بزرارة فقال لي استأذن لي على صاحبك قال فخرجت من المسجد فدخلت على أبي عبد الله (ع) فأخبرته الخبر فضرب بيده إلى لحيته ثم قال أبوعبد الله (ع) لا تأذن له لا تأذن له لا تأذن له فإن زرارة يريدني على القدر على كبر السن وليس من ديني ولا دين آبائي
[16.]
267 - محمد بن أحمد عن محمد بن عيسى عن علي بن الحكم عن بعض رجاله عن أبي عبد الله (ع) قال: دخلت عليه فقال متى عهدك بزرارة قال قلت ما رأيته منذ أيام قال لا تبال وإن مرض فلا تعده وإن مات فلا تشهد جنازته قال قلت زرارة متعجبا مما قال قال نعم زرارة زرارة شر من اليهود والنصارى ومن قال إن مع الله ثالث ثلاثة
269 - محمد بن نصير قال حدثنا محمد بن عيسى عن عثمان بن عيسى عن حريز عن محمد الحلبي قال: قلت لأبي عبد الله (ع) كيف قلت لي ليس من ديني ولا دين آبائي قال إنما أعني بذلك قول زرارة وأشباههفي إخوة زرارة حمران وبكير وعبد الملك وعبد الرحمن بني أعين
اختيار معرفة الرجال: الشيخ الطوسي: ج1ص356 - 382
228 - حدثنا محمد بن مسعود قال حدثنا جبريل بن أحمد الفاريابي قال: حدثني العبيدي محمد بن عيسى عن يونس بن عبد الرحمن عن ابن مسكان قال: سمعت زرارة يقول: رحم الله أبا جعفر واما جعفر فان في قلبي عليه لعنة! فقلت له: وما حمل زرارة على هذا؟ قال: حمله على هذا؟ قال: حمله على هذا لان أبا عبد الله ع أخرج مخازيه
23. - حدثني طاهر بن عيسى الوراق قال حدثني جعفر بن أحمد بن أيوب قال حدثني أبوالحسن صالح بن أبي حماد الرازي عن ابن أبي نجران عن علي ابن أبي حمزة عن أبي بصير عن أبي عبد الله ع قال: قلت الذين آمنوا ولم يلبسوا ايمانهم بظلم قال أعاذنا الله وإياك من ذلك الظلم قلت: ما هو؟ قال: هووالله ما أحدث زرارة وأبوحنيفة وهذا الضرب قال: قلت: الزنا معه؟ قال: الزنا ذئب.
231 - حدثني محمد بن نصير قال: حدثني محمد بن عيسى عن حفص مؤذن علي بن يقطين يكني أبا محمد عن أبي بصير قال: قلت لأبي عبد الله ع الذين آمنوا ولم يلبسوا ايمانهم بظلم؟ قال: أعاذنا الله وإياك يا أبا بصير من ذلك الظلم ذلك ما ذهب فيه زرارة وأصحابه وأبوحنيفة وأصحابه.
237 - حدثني حمدويه قال: حدثني محمد بن عيسى عن يونس عن مسمع كردين أبي سيار قال: سمعت أبا عبد الله ع يقول: لعن الله بريدا ولعن الله زرارة
238 - حدثني محمد بن مسعود قال حدثني جبريل بن أحمد عن محمد ابن عيسى عن يونس عن إسماعيل بن عبد الخالق عن أبي عبد الله ع قال: ذكر عنده بنوأعين: فقال والله ما يريد بنوأعين الا ان يكونوا علي غلب
239 - محمد بن مسعود قال حدثني جبرئيل بن أحمد عن العبيدي عن يونس عن هارون بن خارجة قال: سألت أبا عبد الله ع عن قول الله عزوجل " الذين آمنوا ولم يلبسوا ايمانهم بظلم " قال: هوما استوجبه أبوحنيفة وزرارة.
24. - وبهذا الإسناد: عن يونس عن خطاب بن مسلمة عن ليث المرادي قال: سمعت أبا عبد الله ع يقول: لا يموت زرارة الا تائها
241 - وبهذا الإسناد: عن يونس عن إبراهيم المؤمن عن عمران الزعفراني قال: سمعت أبا عبد الله ع يقول لأبي بصير: يا أبا بصير وكنى أثنى عشر رجلا ما أحدث أحد في الإسلام ما أحدث زرارة من البدع لعنه الله هذا قول أبي عبد الله.
242 - حدثني حمدويه بن نصير قال: حدثني محمد بن عيسى عن عمار ابن المبارك قال: حدثني الحسن بن كليب الأسدي عن أبيه كليب الصيداوي أنهم كانوا جلوسا ومعهم عذافر الصيرفي وعدة من أصحابهم معهم أبوعبد الله ع قال فابتدأ أبوعبد الله ع من غير ذكر لزرارة فقال لعن الله زرارة لعن الله زرارة لعن الله زرارة ثلاث مرات.
247 - حدثني حمدويه قال: حدثني محمد بن عيسى عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم عن محمد بن حمران عن الوليد بن صبيح قال: دخلت على أبي عبد الله ع فاسقبلني زرارة خارجا من عنده فقال لي أبوعبد الله ع يا وليد أما تعجب من زرارة يسألني عن اعمال هؤلاء أي شئ كان يريد؟ أيريد أن أقول له لا فيروي ذلك عني؟ ثم قال: يا وليد متى كانت الشيعة تسأل عن أعمالهم انما كانت الشيعة تقول: من أكل من طعامهم وشرب من شرابهم واستظل بظلهم متى كانت الشيعة تسأل عن مثل هذا
واعتل زرارة فلما حضرته الوفاة سأل عن عبيد فقيل إنه لم يقدم فدعا بالمصحف فقال: اللهم إني مصدق بما جاء نبيك محمد فيما أنزلته عليه وبينته لنا على لسانه وأني مصدق بما أنزلته عليه في هذا الجامع وان عقيدتي وديني الذي يأتيني به عبيد ابني وما بينته في كتابك فان أمتني قبل هذا فهذه شهادتي على نفسي واقراري بما يأتي به عبيد ابني وأنت الشهيد علي بذلك فمات زرارة وقدم عبيد فقصدناه لنسلم عليه فسألوه عن الامر الذي قصده فأخبرهم ان أبا الحسن ع صاحبهم.
252 - حدثني حمدويه قال: حدثني يعقوب بن يزيد قال: حدثني على ابن حديد عن جميل بن دراج قال ما رأيت رجلا مثل زرارة بن أعين انا كنا نختلف إليه فما نكون حوله الا بمنزلة الصبيان في الكتاب حول المعلم فلما مضى أبوعبد الله ع وجلس عبد الله مجلسه: بعث زرارة عبيدا ابنه زائرا عنه ليعرف الخبر ويأتيه بصحته ومرض زرارة مرضا شديدا قبل ان يوافيه عبيد فلما حضرته الوفاة دعا بالمصحف فوضعه على صدره ثم قبله قال جميل: فحكى جماعة ممن حضره أنه قال: اللهم إني ألقاك يوم القيامة وامامي من ثبت في هذا المصحف إمامته اللهم إني أحل حلاله وأحرم حرامه وأومن بمحكمه ومتشابهه وناسخه ومنسوخه وخاصه وعامه على ذلك أحيى وعليه أموت إن شاء الله
256 - حدثني محمد بن مسعود قال: أخبرنا جبريل بن أحمد قال: حدثني محمد بن عيسى عن يونس عن إبراهيم المؤمن عن نصير بن شعيب عن عمة زرارة قالت: لما وقع زرارة واشتد به: قال: ناوليني المصحف فناولته وفتحته فوضعه على صدره وأخذه مني ثم قال: يا عمة أشهدي أن ليس لي إمام غير هذا الكتاب.
267 - محمد بن أحمد: عن محمد بن عيسى عن علي بن الحكم عن بعض رجاله عن أبي عبد الله ع قال: دخلت عليه فقال: متى عهدك بزرارة؟ قال قلت ما رأيته منذ أيام قال: لا تبال وان مرض فلا تعده وان مات فلا تشهد جنازته قال قلت زرارة؟ متعجبا مما قال قال: نعم زرارة زرارة شر من اليهود والنصارى ومن قال إن مع الله ثالث ثلاثة
269 - محمد بن نصير قال: حدثنا محمد بن عيسى عن عثمان بن عيسى عن حريز عن محمد الحلبي قال قلت لأبي عبد الله ع: كيف قلت لي ليس من ديني ولا دين آبائي؟ قال: انما أعني بذلك قول زرارة وأشباهه في اخوة زرارة حمران وبكير وعبد الملك وعبد الرحمن بني أعين
بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء 5 صفحة 45 باب النفي الجور عنه تعالى
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar.5/a5.html
234 - حدثني أبوجعفر محمد بن قولويه قال: حدثني محمد بن أبي القاسم أبوعبد الله المعروف بماجيلويه عن زياد بن أبي الحلال قال: قلت لأبي عبد الله ع ان زرارة روى عنك في الاستطاعة شيئا فقبلنا منه وصدقناه وقد أحببت أن أعرضه عليك فقال: هاته قلت: فزعم أنه سألك عن قول الله عز وجل "ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا" من ملك زادا وراحلة فقال: كل من ملك زادا وراحلة فهومستطيع للحج وان لم يحج؟ فقلت نعم فقال: ليس هكذا سألني ولا هكذا قلت: كذب علي والله كذب علي والله لعن الله زرارة لعن الله زرارة لعن الله زرارة انما قال لي من كان له زاد وراحلة فهومستطيع للحج؟ قلت: وقد وجب عليه الحج قال: فمستطيع هو؟ فقلت: لا حتى يؤذن له قلت: فأخبر زرارة بذلك؟ قال: نعم قال زياد: فقدمت الكوفة فلقيت زرارة فأخبرته بما قال أبوعبد الله ع وسكت عن لعنة فقال: أما أنه قد أعطاني الاستطاعة من حيث لا يعلم وصاحبكم هذا ليس له بصر بكلام الرجال
/ ملاحظة: أعيان الشيعة: محسن الأمين: ج7ص54: السند صحيح على الظاهر فماجيلويه وان لم يوثق صريحا إلا انه من مشايخ الصدوق
تهذيب الكمال للمزي (742 هـ): الجزء18 صفحة282
www.yasoob.com/books/htm1/m.21/ 26/no2615.html
3514 - ع: عبد الملك بن أعين الكوفي:
أخوبلال بن أعين وحمران بن أعين. وزرارة بن أعين وعبد الأعلى بن أعين مولى بني شيبان.
روى عن: أبي وائل شقيق بن سلمة الأسدي (ع) وعبد الله بن شداد بن الهاد وعبد الرحمان بن أذينة العبدي وأبي حرب بن أبي الأسود (عس) وأبي عبد الرحمان السلمي (س).
روى عنه: إسماعيل بن سميع (س) وسفيان الثوري وسفيان بن عيينة (ع) وعبد الملك بن أبي سليمان (س) ومحمد بن إسحاق بن يسار.
قال محمد بن المثنى: ما سمعت عبد الرحمان بن مهدي يحدث عن سفيان عن عبد الملك بن أعين وكان يحدث فيما أخبرت عنه ثم أمسك
وقال الحميدي: عن سفيان: حدثنا عبد الملك بن أعين شيعي كان عندنا رافضي صاحب رأي
وقال محمد بن عباد المكي عن سفيان: حدثنا عبد الملك بن أعين وكان رافضيا
وقال عباس الدوري عن يحيى بن معين: ليس بشيء
وقال أبوعبيد الآجري عن أبي داود: حدثنا حامد قال: حدثنا سفيان قال: هم ثلاثة إخوة: عبد الملك بن أعين وزرارة بن أعين وحمران بن أعين روافض كلهم أخبثهم قولا: عبد الملك
وقال أبوحاتم: هومن عتق الشيعة محله الصدق صالح الحديث يكتب حديثه
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " وقال: كان يتشيع روى له الجماعة
زرارة توفي سنة 148
رجال الكشي (35. هـ) الجزء 2 صفحة 142 ترجمة زرارة بن أعين
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/rejal_kashi2/ 3.html#ch37
قال، وأصحاب زرارة يقولون لرجعت عن هذا الكلام وتحللت عنك عقد الأيمان. قال أصحاب زرارة فكل من أدرك زرارة بن أعين فقد أدرك أبا عبد الله (ع) فإنه مات بعد أبي عبد الله (ع) بشهرين أوأقل وتوفي أبوعبد الله (ع) وزرارة مريض مات في مرضه ذلك.
تاريخ آل زرارة لأبوغالب الزراري (368 هـ) صفحة45
وفي الكشي (95) قال أصحاب زرارة: فكل من أدرك زرارة بن أعين فقد أدرك أبا عبد الله ع فإنه مات بعد أبي عبد الله ع بشهرين أوأقل وتوفى أبوعبد الله ع وزرارة مريض مات في مرضه ذلك.
رجال النجاشي (45. هـ) صفحة 175
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/shaban-.2/ .4.htm#link27
[ 463 ]  زرارة بن أعين بن سنسن مولى لبني عبد الله بن عمروالسمين بن أسعد بن همام بن مرة بن ذهل بن شيبان أبوالحسن شيخ أصحابنا في زمانه ومتقدمهم وكان قارئا فقيها متكلما شاعرا أديبا قد اجتمعت فيه خلال الفضل والدين صادقا فيما يرويه قال أبوجعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه: رأيت له كتابا في الاستطاعة والجبر ثم قال: أخبرني أبي ومحمد بن الحسن عن سعد وعبد الله بن جعفر عن أحمد بن أبي عبد الله البرقي عن أبيه عن ابن أبي عمير عن بعض أصحابه عن زرارة ومات زرارة سنة خمسين ومائة
بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء69 صفحة169
www.yasoob.com/books/htm1/m.13/ 13/no1348.html
[  الرواية طويلة لهذا اختصرتها]
فكل من أدرك زرارة بن أعين فقد أدرك أبا عبد الله فإنه مات بعد أبي عبد الله ع بشهرين أوأقل وتوفى أبوعبد الله ع وزرارة مريض مات في مرضه ذلك
معجم رجال الحديث للخوئي الجزء8 صفحة228
www.yasoob.com/books/htm1/m.2./ 23/no2366.html
قال أصحاب زرارة: فكل من أدرك زرارة بن أعين فقد أدرك أبا عبد الله ع فإنه مات بعد أبي عبد الله ع بشهرين أوأقل وتوفي أبوعبد الله وزرارة مريض مات في مرضه ذلك
معجم رجال الحديث للخوئي الجزء8 صفحة241
www.yasoob.com/books/htm1/m.2./ 23/no2366.html
هذا وإن هذه الروايات تنافي عد الشيخ في رجاله زرارة من أصحاب الكاظم ع الظاهر في روايته عنه ع على ما ذكره في أول كتابه فكيف يمكن أن زرارة مات وهولا يعرف إمامة الكاظم ع بل إنها تنافي ما ذكره ابن فضال من أنه مات بعد أبي عبد الله ع بسنة أوبنحومنه وما ذكره الشيخ والنجاشي: من أن زرارة مات سنة 15.. فإنه على ذلك يكون بين موته ووفاة الصادق التي هي سنة 148 فصل كثير ولا يمكن عادة عدم وصول خبر إمامة الكاظم ع إليه في هذه المدة ولا سيما أن عبد الله مات بعد أبيه بسبعين يوما على ما قيل
معجم رجال الحديث للخوئي الجزء8 صفحة241
www.yasoob.com/books/htm1/m.2./ 23/no2366.html
نعم هذه الروايات تصح على ما تقدم من الكشي بإسناده عن علي بن رئاب قال: دخل زرارة على أبي عبد الله ع. . إلى أن قال: قال أصحاب زرارة: فكل من أدرك زرارة بن أعين فقد أدرك أبا عبد الله ع فإنه مات بعد أبي عبد الله بشهرين أوأقل وتوفي أبوعبد الله ع وزرارة مريض مات في مرضه
جد زرارة راهب نصراني
الفهرست للطوسي (46. هـ) صفحة 74
hwww.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/al-رضي الله عنهose/رضي الله عنه.5.htm
1 - زرارة بن أعين واسمه عبد ربه يكنى أبا الحسن وزرارة لقب له وكان أعين بن سنسن عبدا روميا لرجل من بني شيبان تعلم القرآن ثم أعتقه فعرض عليه ان يدخل في نسبه فأبى أعين ان يفعله وقال له: اقرني على ولائي. وكان سنسن راهبا في بلد الروم
رجال ابن داود الحلي (74. هـ) الجزء 1 صفحة 155
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/rejal_ibn_davood1/ 12.htm
629 - زرارة بن أعين الشيباني مولاهم أبوعلي قر ق م (جخ) ست كش) اسمه عبد ربه وكان أعين بن سنسن بالمهملتين المضمومتين والنونين عبدا روميا لرجل من بني شيبان تعلم القرآن ثم أعتقه فعرض عليه أن يدخله في نسبه فأبي أعين ذلك وقال (أقرني على ولائي) وكان سنسن راهبا في بلاد الروم
نقد الرجال للتفرشي (ق 11 هـ) الجزء2 صفحة254
http://www.yasoob.com/books/htm1/m.2./ 23/no2335.html
2.27/ 1 - زرارة بن أعين بن سنسن: مولى لبني عبد الله بن عمروالسمين أبوالحسن شيخ أصحابنا في زمانه ومتقدمهم كان قارئا فقيها متكلما شاعرا أديبا قد اجتمعت فيه خلال الفضل والدين صادقا فيما يرويه قال أبوجعفر محمد بن علي بن الحسين بن بابويه: رأيت له كتابا في الاستطاعة والجبر روى ابن أبي عمير عن بعض أصحابه عنه مات سنة خمسين ومائة رجال النجاشي اسمه عبد ربه يكنى أبا الحسن وزرارة لقب به وكان أعين بن سنسن عبدا روميا لرجل من بني شيبان يعلم القرآن ثم أعتقه فعرض أن يدخله في نسبه فأبى أعين ذلك وقال: أقرني على ولأي وكان سنسن راهبا في بلد الروم
زرارة ضراط في لحية الصادق
كتاب رجال الكشي الجزء 2 صفحة من 133 إلى 161 ترجمة زرارة بن أعين
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/rejal_kashi2/ 3.html#ch37
265 - يوسف قال حدثني علي بن أحمد بن بقاح، عن عمه، عن زرارة، قال: سألت أبا عبد الله (ع) عن التشهد فقال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، قلت التحيات الصلوات قال التحيات والصلوات، فلما خرجت قلت إن لقيته لأسألنه غدا، فسألته من الغد عن التشهد فقال كمثل ذلك، قلت التحيات والصلوات قال التحيات والصلوات، قلت ألقاه بعد يوم لأسألنه غدا، فسألته عن التشهد فقال كمثله، قلت التحيات والصلوات قال التحيات والصلوات، فلما خرجت ضرطت في لحيته وقلت لا يفلح أبدا.
زرارة لا يعرف إمام زمانه
كتاب رجال الكشي الجزء 2 صفحة 156 زرارة بن أعين
http://www.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/rejal_kashi2/ 3.html#ch37
256 - حدثني محمد بن مسعود قال أخبرنا جبريل بن أحمد قال حدثني محمد بن عيسى عن يونس عن إبراهيم المؤمن عن نصر بن شعيب عن عمه زرارة قالت: لما وقع زرارة واشتد به قال ناوليني المصحف فناولته وفتحته فوضعه على صدره وأخذه مني ثم قال يا عمة اشهدي أن ليس لي إمام غير هذا الكتاب.
252 - حدثني حمدويه قال حدثني يعقوب بن يزيد قال حدثني علي بن حديد عن جميل بن دراج قال: ما رأيت رجلا مثل زرارة بن أعين إنا كنا نختلف إليه فما نكون حوله إلا بمنزلة الصبيان في الكتاب حول المعلم فلما مضى أبوعبد الله (ع) وجلس عبد الله مجلسه بعث زرارة عبيدا ابنه زائرا عنه ليعرف الخبر ويأتيه بصحته ومرض زرارة مرضا شديدا قبل أن يوافيه عبيد فلما حضرته الوفاة دعا بالمصحف فوضعه على صدره ثم قبله قال جميل فحكى جماعة ممن حضره أنه قال اللهم إني ألقاك يوم القيامة وإمامي من ثبت له في هذا المصحف إمامته اللهم إني أحل حلاله وأحرم حرامه وأومن بمحكمه ومتشابهه وناسخه ومنسوخه وخاصة وعامة على ذلك أحيا وعليه أموت إن شاء الله.
وأيضا هذا زرارة بن أعين أوثق رواة الشيعة على الإطلاق ومن المقربين إلى الإمامين الباقر والصادق يموت وهولا يعرف إمام زمانه!!!
زرارة ومكانه في الحديث
رجال النجاشي (45. هـ) صفحة175
www.yasoob.com/books/htm1/m.2./ 23/no232..html
[ 463 ]  زرارة بن أعين بن سنسن مولى لبني عبد الله بن عمروالسمين بن أسعد بن همام بن مرة بن ذهل بن شيبان أبوالحسن شيخ أصحابنا في زمانه ومتقدمهم وكان قارئا فقيها متكلما شاعرا أديبا
معجم رجال الحديث للخوئي الجزء8 صفحة23.
www.yasoob.com/books/htm1/m.2./ 23/no2366.html
3  حدثني جعفر بن محمد بن معروف قال: حدثني محمد بن الحسين بن أبي الخطاب عن جعفر بن بشير عن أبان بن تغلب عن أبي بصير قال: قلت لأبي عبد الله ع: إن أباك حدثني أن أبا ذر والمقداد وسلمان الفارسي حلقوا رؤوسهم ليقاتلوا أبا بكر فقال لي: لولا زرارة لظننت أن أحاديث أبي ستذهب
معجم رجال الحديث للخوئي الجزء8 صفحة232
www.yasoob.com/books/htm1/m.2./ 23/no2366.html
1.  حدثني حمدويه بن نصير قال: حدثني يعقوب بن يزيد ومحمد بن الحسين ابن أبي الخطاب عن محمد بن أبي عمير عن إبراهيم بن عبد الحميد وغيره قالوا: قال أبوعبد الله ع: رحم الله زرارة بن أعين لولا زرارة ونظراؤه لاندرست أحاديث أبي ع
تنزيه الشيعة الإثني عشرية عن الشبهات الواهية لأبوطالب التجليل التبريزي الجزء1 صفحة236
وفي رقم (286): حدثني حمدويه بن نصير قال: حدثنا يعقوب بن يزيد عن محمد بن أبي عمير عن جميل بن دراج قال: سمعت أبا عبد الله (ع) يقول: بشر المخبتين بالجنة: بريد بن معاوية العجلي وأبوبصير ليث البختري المرادي ومحمد بن مسلم وزرارة أربعة نجباء أمناء الله على حلاله وحرامه لولا هؤلاء انقطعت آثار النبوة واندرست.

ترجمة زرارة بن أعين بن سنسن


كتاب رجال الكشي الجزء 2 صفحة من 133 إلى 161 ترجمة زرارة بن أعين
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/rejal_kashi2/3.html#ch37
 
[133]زرارة بن أعين :
208- محمد بن مسعود قال حدثني علي بن الحسن بن فضال قال حدثني أخواي محمد و أحمد ابنا الحسن عن أبيهما الحسن بن علي بن فضال عن ابن بكير عن زرارة قال : قال أبا عبد الله (ع) يا زرارة إن اسمك في أسامي أهل الجنة بغير ألف قلت نعم جعلت فداك اسمي عبد ربه و لكني لقبت بزرارة
[134]
212- محمد بن مسعود عن الخزاعي عن محمد بن زياد أبي عمير عن علي بن عطية عن زرارة قال : و الله لو حدثت بكلما سمعته من أبي عبد الله (ع) لانتفخت ذكور الرجال على الخشب
[144]
228- حدثنا محمد بن مسعود قال حدثنا جبريل بن أحمد الفاريابي قال حدثني العبيدي محمد بن عيسى عن يونس بن عبد الرحمن عن ابن مسكان قال : سمعت زرارة يقول رحم الله أبا جعفر و أما جعفر فإن في قلبي عليه لفتة فقلت له و ما حمل زرارة على هذا قال حمله على هذا لأن أبا عبد الله (ع) أخرج مخازيه.
[145]
230- حدثني طاهر بن عيسى الوراق قال حدثني جعفر بن أحمد بن أيوب قال حدثني أبو الحسن صالح بن أبي حماد الرازي عن ابن أبي نجران عن علي بن أبي حمزة عن أبي بصير عن أبي عبد الله (ع) قال: قلت الَّذِينَ آمَنُوا وَ لَمْ يَلْبِسُوا إِيمانَهُمْ بِظُلْمٍ قال: أعاذنا الله و إياك من ذلك الظلم قلت ما هو قال هو و الله ما أحدث زرارة و أبو حنيفة و هذا الضرب قال: قلت الزنا معه قال الزنا ذنب.
231- حدثني محمد بن نصير قال حدثني محمد بن عيسى عن حفص مؤذن علي بن يقطين يكنى أبا محمد عن أبي بصير قال: قلت لأبي عبد الله (ع) الَّذِينَ آمَنُوا وَ لَمْ يَلْبِسُوا إِيمانَهُمْ بِظُلْمٍ قال أعاذنا الله و إياك يا أبا بصير من ذلك الظلم ذلك ما ذهب فيه زرارة و أصحابه و أبو حنيفة و أصحابه.
 [147]
234- حدثني أبو جعفر محمد بن قولويه قال حدثني محمد بن أبي القاسم أبو عبد الله المعروف بماجيلويه عن زياد بن أبي الحلال قال : قلت لأبي عبد الله (ع) إن زرارة روى عنك في الاستطاعة شيئا فقبلنا منه و صدقناه و قد أحببت أن أعرضه عليك فقال هاته قلت فزعم أنه سألك عن قول الله عز و جل وَ لِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا فقلت : من ملك زادا و راحلة فقال كل من ملك زادا و راحلة فهو مستطيع للحج و إن لم يحج فقلت نعم.
فقال ليس هكذا سألني و لا هكذا قلت كذب علي و الله كذب علي و الله لعن الله زرارة لعن الله زرارة لعن الله زرارة إنما قال لي من كان له زاد و راحلة فهو مستطيع للحج قلت و قد وجب عليه قال فمستطيع هو فقلت لا حتى يؤذن له قلت فأخبر زرارة بذلك قال نعم.
قال زياد فقدمت الكوفة فلقيت زرارة فأخبرته بما قال أبو عبد الله (ع) و سكت عن لعنه فقال أما إنه قد أعطاني الاستطاعة من حيث لا يعلم و صاحبكم هذا ليس له بصيرة بكلام الرجال
[148]
237- حدثني حمدويه قال حدثني محمد بن عيسى عن يونس عن مسمع كردين أبي سيار قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول لعن الله بريدا و لعن الله زرارة
[149]
238- حدثني محمد بن مسعود قال حدثني جبريل بن أحمد عن محمد بن عيسى عن يونس عن إسماعيل بن عبد الخالق عن أبي عبد الله (ع) قال : ذكر عنده بنو أعين فقال و الله ما يريد بنو أعين إلا أن يكونوا علي
 239- محمد بن مسعود قال حدثني جبريل بن أحمد عن العبيدي عن يونس عن هارون بن خارجة قال سألت أبا عبد الله (ع) عن قول الله عز و جل الَّذِينَ آمَنُوا وَ لَمْ يَلْبِسُوا إِيمانَهُمْ بِظُلْمٍ قال: هو ما استوجبه أبو حنيفة و زرارة
 240- و بهذا الإسناد عن يونس عن خطاب بن مسلمة عن ليث المرادي قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول لا يموت زرارة إلا تائها
241- بهذا الإسناد عن يونس عن إبراهيم المؤمن عن عمران الزعفراني قال : سمعت أبا عبد الله (ع) يقول لأبي بصير يا أبا بصير و كنى اثني عشر رجلا ما أحدث أحد في الإسلام ما أحدث زرارة من البدع عليه لعنة الله هذا قول أبي عبد الله.
242- حدثني حمدويه بن نصير قال حدثني محمد بن عيسى عن عمار بن المبارك قال حدثني الحسن بن كليب الأسدي عن أبيه كليب الصيداوي: أنهم كانوا جلوسا و معهم عذافر الصيرفي و عدة من أصحابهم معهم أبو عبد الله (ع) قال فابتدأ أبو عبد الله (ع) من غير ذكر لزرارة فقال لعن الله زرارة لعن الله زرارة لعن الله زرارة ثلاث مرات
[150]
243- محمد بن مسعود قال حدثني محمد بن عيسى عن حريز قال : خرجت إلى فارس و خرج معنا محمد الحلبي إلى مكة فاتفق قدومنا جمعا إلى حين فسألت الحلبي فقلت له أطرافنا بشي‏ء قال نعم جئتك بما تكره قلت لأبي عبد الله (ع) ما تقول في الاستطاعة فقال ليس من ديني و لا دين آبائي فقلت الآن ثلج عن صدري و الله لا أعود لهم مريضا و لا أشيع لهم جنازة و لا أعطيهم شيئا من زكاة مالي قال فاستوى أبو عبد الله (ع) جالسا و قال لي كيف قلت فأعدت عليه الكلام فقال أبو عبد الله (ع) كان أبي (ع) يقول أولئك قوم حرم الله وجوههم على النار فقلت جعلت فداك فكيف قلت لي ليس من ديني و لا دين آبائي قال إنما أعني بذلك قول زرارة و أشباهه
[152]
247- حدثني حمدويه قال حدثني محمد بن عيسى عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم عن محمد بن حمران عن الوليد بن صبيح قال : دخلت على أبي عبد الله (ع) فاستقبلني زرارة خارجا من عند فقال لي أبو عبد الله (ع) يا وليد أما تعجب من زرارة يسألني عن أعمال هؤلاء أي شي‏ء كان يريد أ يريد أن أقول له لا فيروي ذلك عني ثم قال يا وليد متى كانت الشيعة تسأل عن أعمالهم إنما كانت الشيعة تقول من أكل من طعامهم و شرب من شرابهم و استظل بظلهم متى كانت الشيعة تسأل عن مثل هذا.
[153]
250- حدثني حمدويه قال حدثني أيوب عن حنان بن سدير قال: كتب معي رجل أن أسأل أبا عبد الله (ع) عما قالت اليهود و النصارى و المجوس و الذين أشركوا هو مما شاء أن يقولوا قال قال إن ذا من مسائل آل أعين ليس من ديني و لا دين آبائي قال قلت ما معي مسألة غير هذه
251- حدثني محمد بن قولويه قال حدثني سعد بن عبد الله بن أبي خلف قال حدثنا محمد بن عثمان بن رشيد قال حدثني الحسن بن علي بن يقطين عن أخيه أحمد بن علي عن أبيه علي بن يقطين قال: لما كانت وفاة أبي عبد الله (ع) قال الناس بعبد الله بن جعفر و اختلفوا فقائل قال به و قائل قال بأبي الحسن (ع) فدعا زرارة ابنه عبيدا فقال يا بني الناس مختلفون في هذا الأمر فمن قال بعبد الله فإنما ذهب إلى الخبر الذي جاء أن الإمامة في الكبير من ولد الإمام فشد راحلتك و امض إلى المدينة حتى تأتيني بصحة الأمر فشد راحلته و مضى إلى المدينة و اعتل زرارة فلما حضرته الوفاة سأل عن عبيد فقيل إنه لم يقدم فدعا بالمصحف فقال اللهم إني مصدق بما جاء نبيك محمد فيما أنزلته عليه و بينته لنا على لسانه و إني مصدق بما أنزلته عليه في هذا الجامع و إن عقدي و ديني الذي يأتيني به عبيد ابني و ما بينته في كتابك فإن أمتني قبل هذا فهذه شهادتي على نفسي و إقراري بما يأتي به عبيد ابني و أنت الشهيد على بذلك فمات زرارة و قدم عبيد فقصدناه لنسلم عليه فسألوه عن الأمر الذي قصده فأخبرهم أن أبا الحسن (ع) صاحبهم
[154]
252- حدثني حمدويه قال حدثني يعقوب بن يزيد قال حدثني علي بن حديد عن جميل بن دراج قال: ما رأيت رجلا مثل زرارة بن أعين إنا كنا نختلف إليه فما نكون حوله إلا بمنزلة الصبيان في الكتاب حول المعلم فلما مضى أبو عبد الله (ع) و جلس عبد الله مجلسه بعث زرارة عبيدا ابنه زائرا عنه ليعرف الخبر و يأتيه بصحته و مرض زرارة مرضا شديدا قبل أن يوافيه عبيد فلما حضرته الوفاة دعا بالمصحف فوضعه على صدره ثم قبله قال جميل فحكى جماعة ممن حضره أنه قال اللهم إني ألقاك يوم القيامة و إمامي من ثبت له في هذا المصحف إمامته اللهم إني أحل حلاله و أحرم حرامه و أومن بمحكمه و متشابهه و ناسخه و منسوخه و خاصة و عامة على ذلك أحيا و عليه أموت إن شاء الله
[156]
256- حدثني محمد بن مسعود قال أخبرنا جبريل بن أحمد قال حدثني محمد بن عيسى عن يونس عن إبراهيم المؤمن عن نصر بن شعيب عن عمه زرارة قالت : لما وقع زرارة و اشتد به قال ناوليني المصحف فناولته و فتحته فوضعه على صدره و أخذه مني ثم قال يا عمة اشهدي أن ليس لي إمام غير هذا الكتاب.
257- حدثني محمد بن مسعود قال حدثني جبريل بن أحمد قال حدثني العبيدي عن يونس عن ابن مسكان قال : تدارأنا عند زرارة في شي‏ء من أمور الحلال و الحرام فقال قولا برأيه فقلت أ برأيك هذا أم برواية فقال إني أعرف أ و ليس رب رأي خير من أثر.
[157]
260- محمد بن مسعود قال حدثنا عبد الله بن محمد بن خالد الطيالسي قال حدثني الحسن بن علي الوشاء عن محمد بن حمران قال حدثني زرارة قال : قال لي أبو جعفر (ع) حدث عن بني إسرائيل و لا حرج قال : قلت جعلت فداك و الله إن في أحاديث الشيعة ما هو أعجب من أحاديثهم قال و أي شي‏ء هو يا زرارة قال فاختلس من قلبي فمكثت ساعة لا أذكر ما أريد قال لعلك تريد الغيبة قلت نعم قال فصدق بها فإنها حق
[159]
265- يوسف قال حدثني علي بن أحمد بن بقاح عن عمه عن زرارة قال : سألت أبا عبد الله (ع) عن التشهد فقال أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله قلت التحيات الصلوات قال التحيات و الصلوات فلما خرجت قلت إن لقيته لأسألنه غدا فسألته من الغد عن التشهد فقال كمثل ذلك قلت التحيات و الصلوات قال التحيات و الصلوات قلت ألقاه بعد يوم لأسألنه غدا فسألته عن التشهد فقال كمثله قلت التحيات و الصلوات قال التحيات و الصلوات فلما خرجت ضرطت في لحيته و قلت لا يفلح أبدا.
266- علي بن محمد بن قتيبة قال حدثني محمد بن أحمد عن محمد بن عيسى عن إبراهيم بن عبد الحميد عن الوليد بن صبيح قال : مررت في الروضة بالمدينة فإذا إنسان قد جذبني فالتفت فإذا أنا بزرارة فقال لي استأذن لي على صاحبك قال فخرجت من المسجد فدخلت على أبي عبد الله (ع) فأخبرته الخبر فضرب بيده إلى لحيته ثم قال أبو عبد الله (ع) لا تأذن له لا تأذن له لا تأذن له فإن زرارة يريدني على القدر على كبر السن و ليس من ديني و لا دين آبائي
[160]
267- محمد بن أحمد عن محمد بن عيسى عن علي بن الحكم عن بعض رجاله عن أبي عبد الله (ع) قال : دخلت عليه فقال متى عهدك بزرارة قال قلت ما رأيته منذ أيام قال لا تبال و إن مرض فلا تعده و إن مات فلا تشهد جنازته قال قلت زرارة متعجبا مما قال قال نعم زرارة زرارة شر من اليهود و النصارى و من قال إن مع الله ثالث ثلاثة
 269- محمد بن نصير قال حدثنا محمد بن عيسى عن عثمان بن عيسى عن حريز عن محمد الحلبي قال : قلت لأبي عبد الله (ع) كيف قلت لي ليس من ديني و لا دين آبائي قال إنما أعني بذلك قول زرارة و أشباههفي إخوة زرارة حمران و بكير و عبد الملك و عبد الرحمن بني أعين


اختيار معرفة الرجال : الشيخ الطوسي : ج1ص356 - 382
 
228 - حدثنا محمد بن مسعود قال حدثنا جبريل بن أحمد الفاريابي قال: حدثني العبيدي محمد بن عيسى عن يونس بن عبد الرحمن عن ابن مسكان قال: سمعت زرارة يقول: رحم الله أبا جعفر واما جعفر فان في قلبي عليه لعنة ! فقلت له:  وما حمل زرارة على هذا؟ قال: حمله على هذا ؟ قال: حمله على هذا لان أبا عبد الله ع أخرج مخازيه
230 - حدثني طاهر بن عيسى الوراق قال حدثني جعفر بن أحمد بن أيوب قال حدثني أبو الحسن صالح بن أبي حماد الرازي عن ابن أبي نجران عن علي ابن أبي حمزة عن أبي بصير عن أبي عبد الله ع قال: قلت الذين آمنوا ولم يلبسوا ايمانهم بظلم قال أعاذنا الله وإياك من ذلك الظلم قلت: ما هو؟ قال: هو والله ما أحدث زرارة وأبو حنيفة وهذا الضرب قال: قلت: الزنا معه ؟ قال : الزنا ذئب .
231 - حدثني محمد بن نصير قال: حدثني محمد بن عيسى عن حفص مؤذن علي بن يقطين يكني أبا محمد عن أبي بصير قال : قلت لأبي عبد الله ع الذين آمنوا ولم يلبسوا ايمانهم بظلم؟ قال: أعاذنا الله وإياك يا أبا بصير من ذلك الظلم ذلك ما ذهب فيه زرارة وأصحابه وأبو حنيفة وأصحابه .
237 - حدثني حمدويه قال : حدثني محمد بن عيسى عن يونس عن مسمع كردين أبي سيار قال: سمعت أبا عبد الله ع يقول: لعن الله بريدا ولعن الله زرارة
238 - حدثني محمد بن مسعود قال حدثني جبريل بن أحمد عن محمد ابن عيسى عن يونس عن إسماعيل بن عبد الخالق عن أبي عبد الله ع قال: ذكر عنده بنو أعين: فقال والله ما يريد بنو أعين الا ان يكونوا علي غلب
239 - محمد بن مسعود قال حدثني جبرئيل بن أحمد عن العبيدي عن يونس عن هارون بن خارجة قال: سألت أبا عبد الله ع عن قول الله عزو جل " الذين آمنوا ولم يلبسوا ايمانهم بظلم " قال: هو ما استوجبه أبو حنيفة و زرارة .
240 - وبهذا الإسناد: عن يونس عن خطاب بن مسلمة عن ليث المرادي قال: سمعت أبا عبد الله ع يقول: لا يموت زرارة الا تائها
241 - وبهذا الإسناد : عن يونس عن إبراهيم المؤمن عن عمران الزعفراني قال: سمعت أبا عبد الله ع يقول لأبي بصير: يا أبا بصير وكنى أثنى عشر رجلا ما أحدث أحد في الإسلام ما أحدث زرارة من البدع لعنه الله هذا قول أبي عبد الله .
242 - حدثني حمدويه بن نصير قال: حدثني محمد بن عيسى عن عمار ابن المبارك قال: حدثني الحسن بن كليب الأسدي عن أبيه كليب الصيداوي أنهم كانوا جلوسا ومعهم عذافر الصيرفي وعدة من أصحابهم معهم أبو عبد الله ع قال فابتدأ أبو عبد الله ع من غير ذكر لزرارة فقال لعن الله زرارة لعن الله زرارة لعن الله زرارة ثلاث مرات .
247 -حدثني حمدويه قال : حدثني محمد بن عيسى عن ابن أبي عمير عن هشام بن سالم عن محمد بن حمران عن الوليد بن صبيح قال: دخلت على أبي عبد الله ع فاسقبلني زرارة خارجا من عنده فقال لي أبو عبد الله ع يا وليد أما تعجب من زرارة يسألني عن اعمال هؤلاء أي شئ كان يريد ؟ أيريد أن أقول له لا فيروي ذلك عني؟ ثم قال: يا وليد متى كانت الشيعة تسأل عن أعمالهم انما كانت الشيعة تقول: من أكل من طعامهم وشرب من شرابهم واستظل بظلهم متى كانت الشيعة تسأل عن مثل هذا
واعتل زرارة فلما حضرته الوفاة سأل عن عبيد فقيل إنه لم يقدم فدعا بالمصحف فقال: اللهم إني مصدق بما جاء نبيك محمد فيما أنزلته عليه وبينته لنا على لسانه وأني مصدق بما أنزلته عليه في هذا الجامع وان عقيدتي وديني الذي يأتيني به عبيد ابني وما بينته في كتابك فان أمتني قبل هذا فهذه شهادتي على نفسي واقراري بما يأتي به عبيد ابني وأنت الشهيد علي بذلك فمات زرارة وقدم عبيد فقصدناه لنسلم عليه فسألوه عن الامر الذي قصده فأخبرهم ان أبا الحسن ع صاحبهم .
252 - حدثني حمدويه قال : حدثني يعقوب بن يزيد قال: حدثني على ابن حديد عن جميل بن دراج قال ما رأيت رجلا مثل زرارة بن أعين انا كنا نختلف إليه فما نكون حوله الا بمنزلة الصبيان في الكتاب حول المعلم فلما مضى أبو عبد الله ع وجلس عبد الله مجلسه: بعث زرارة عبيدا ابنه زائرا عنه ليعرف الخبر ويأتيه بصحته ومرض زرارة مرضا شديدا قبل ان يوافيه عبيد فلما حضرته الوفاة دعا بالمصحف فوضعه على صدره ثم قبله قال جميل: فحكى جماعة ممن حضره أنه قال: اللهم إني ألقاك يوم القيامة وامامي من ثبت في هذا المصحف إمامته اللهم إني أحل حلاله وأحرم حرامه وأومن بمحكمه ومتشابهه وناسخه ومنسوخه وخاصه وعامه على ذلك أحيى وعليه أموت إن شاء الله
256 - حدثني محمد بن مسعود قال: أخبرنا جبريل بن أحمد قال: حدثني محمد بن عيسى عن يونس عن إبراهيم المؤمن عن نصير بن شعيب عن عمة زرارة قالت: لما وقع زرارة واشتد به: قال: ناوليني المصحف فناولته وفتحته فوضعه على صدره وأخذه مني ثم قال: يا عمة أشهدي أن ليس لي إمام غير هذا الكتاب .
267 - محمد بن أحمد: عن محمد بن عيسى عن علي بن الحكم عن بعض رجاله عن أبي عبد الله ع قال: دخلت عليه فقال: متى عهدك بزرارة؟ قال قلت ما رأيته منذ أيام قال: لا تبال وان مرض فلا تعده وان مات فلا تشهد جنازته قال قلت زرارة؟ متعجبا مما قال قال : نعم زرارة زرارة شر من اليهود والنصارى ومن قال إن مع الله ثالث ثلاثة
269 - محمد بن نصير قال: حدثنا محمد بن عيسى عن عثمان بن عيسى عن حريز عن محمد الحلبي قال قلت لأبي عبد الله ع: كيف قلت لي ليس من ديني ولا دين آبائي؟ قال: انما أعني بذلك قول زرارة وأشباهه في اخوة زرارة حمران وبكير وعبد الملك وعبد الرحمن بني أعين


بحار الأنوار للمجلسي (1111 هـ) الجزء 5 صفحة 45 باب النفي الجور عنه تعالى
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-hadis/behar05/a5.html
 
234 - حدثني أبو جعفر محمد بن قولويه قال : حدثني محمد بن أبي القاسم أبو عبد الله المعروف بماجيلويه عن زياد بن أبي الحلال قال: قلت لأبي عبد الله ع ان زرارة روى عنك في الاستطاعة شيئا فقبلنا منه وصدقناه وقد أحببت أن أعرضه عليك فقال: هاته قلت: فزعم أنه سألك عن قول الله عز وجل "ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا" من ملك زادا وراحلة فقال: كل من ملك زادا وراحلة فهو مستطيع للحج وان لم يحج ؟ فقلت نعم فقال : ليس هكذا سألني ولا هكذا قلت: كذب علي والله كذب علي والله لعن الله زرارة لعن الله زرارة لعن الله زرارة انما قال لي من كان له زاد وراحلة فهو مستطيع للحج؟ قلت : وقد وجب عليه الحج قال: فمستطيع هو؟ فقلت: لا حتى يؤذن له قلت: فأخبر زرارة بذلك؟ قال: نعم قال زياد: فقدمت الكوفة فلقيت زرارة فأخبرته بما قال أبو عبد الله ع وسكت عن لعنة فقال: أما أنه قد أعطاني الاستطاعة من حيث لا يعلم وصاحبكم هذا ليس له بصر بكلام الرجال
/ ملاحظة : أعيان الشيعة: محسن الأمين: ج7ص54 : السند صحيح على الظاهر فماجيلويه وان لم يوثق صريحا إلا انه من مشايخ الصدوق


تهذيب الكمال للمزي (742 هـ) : الجزء18 صفحة282
www.yasoob.com/books/htm1/m021/26/no2615.html
 
3514 - ع : عبد الملك بن أعين الكوفي :
أخو بلال بن أعين وحمران بن أعين . وزرارة بن أعين وعبد الأعلى بن أعين مولى بني شيبان .
روى عن : أبي وائل شقيق بن سلمة الأسدي (ع) وعبد الله بن شداد بن الهاد وعبد الرحمان بن أذينة العبدي وأبي حرب بن أبي الأسود (عس) وأبي عبد الرحمان السلمي (س) .
روى عنه : إسماعيل بن سميع (س) وسفيان الثوري وسفيان بن عيينة (ع) وعبد الملك بن أبي سليمان (س) ومحمد بن إسحاق بن يسار .
قال محمد بن المثنى : ما سمعت عبد الرحمان بن مهدي يحدث عن سفيان عن عبد الملك بن أعين وكان يحدث فيما أخبرت عنه ثم أمسك
وقال الحميدي : عن سفيان : حدثنا عبد الملك بن أعين شيعي كان عندنا رافضي صاحب رأي
وقال محمد بن عباد المكي عن سفيان : حدثنا عبد الملك بن أعين وكان رافضيا
وقال عباس الدوري عن يحيى بن معين : ليس بشيء
وقال أبو عبيد الآجري عن أبي داود : حدثنا حامد قال : حدثنا سفيان قال : هم ثلاثة إخوة : عبد الملك بن أعين وزرارة بن أعين وحمران بن أعين روافض كلهم أخبثهم قولا : عبد الملك
وقال أبو حاتم : هو من عتق الشيعة محله الصدق صالح الحديث يكتب حديثه
وذكره ابن حبان في كتاب " الثقات " وقال : كان يتشيع روى له الجماعة.

عدد مرات القراءة:
2641
إرسال لصديق طباعة
الأثنين 13 رمضان 1439هـ الموافق:28 مايو 2018م 04:05:44 بتوقيت مكة
عبد الله 
وقفة مع زرارة
:
يعد زرارة من اعمدة دين الامامية فقد روى لهم اكثر من 2000 رواية
رجعت لكتاب : التعليقة على اختيار معرفة الرجال و قرات منها ترجمة زرارة
ثم رجعت الى كتاب اعيان الشيعة لمحسن الامين لاخذ احكامه على اسانيد الروايات
فوجدت ان النظرة المحايدة تسقط هذا الراوي ، لكن الامامية لا يمكنهم اسقاطه
فهو احد الاعمدة التي يهتز المذهب او ينهار بسقوطه فراحوا يبررون و يأولون
و يختلقون الاعذار الركيكة ...
:
أورد الطوسي في ترجمة زرارة 62 رواية صنفتها كالتالي :
5 : محايدة
23 : مادحة
34 : ذامة
:
ما حكم عليها محسن الامين بالصحة او الحسن او القبول :
المادحة : 8
هي بالارقام : 208 - 217 - 219 - 221 - 222 - 227 - 254 - 255
يلاحظ عليها :
208 ، 227 : يرويها زرارة فلا تصلح حجة لتوثيقه
221 ، 22 ، 254 : يرويها ابن لزرارة و هو هنا محل للتهمة ، اذ هو يبيض صفحة ابيه
يصفوا لزرارة : ثلاث روايات مادحة هي :
217 : رحم الله زرارة بن أعين ، لو لا زرارة ونظراؤه لاندرست أحاديث أبي عليه‌ السلام.
219 : قريب من مضمون الرواية 217
255 : تحاول تبرير موت زرارة دون معرفة الامام الحق : " ... فقال ابو الحسن : اني لا رجوا أن يكون زرارة ممن قال الله تعالى ( وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهاجِراً إِلَى اللهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللهِ )
:
:
:
الذامة : 14
هي بالارقام : 228 - 229 - 231 - 234 - 237 - 238 - 239 - 240 - 243 - 247 - 257 - 259 - 261 - 269
مضامينها :
انتقاص زرارة الامام : 228 ( في قلب زرارة لعنة على جعفر ) ، 261 ( الامام قليل العلم )

بدع زرارة في العقيدة : 229 ، 231 ، 243 ، 269
لعن الامام لزرارة : 234 ، 237
ذم الامام لال اعين : 238
ذم الامام لزرارة : 239 ، 247 ، 259
زرارة يموت تائها : 240
يقول في الدين برايه : 257
 
اسمك :  
نص التعليق :