جديد الموقع

النجاشي ذكر وفاة رجل توفى بعده بــ 13 سنة ..
رجال النجاشي (45. هـ) صفحة4.4
www.al-shia.org/html/ara/books/lib-rejal/shaban-.2/ 1..htm
[1.7.]  محمد بن الحسن بن حمزة الجعفري أبويعلى خليفة الشيخ أبي عبد الله بن النعمان والجالس مجلسه متكلم فقيه قيم بالأمرين جميعا. له كتب منها: جواب المسألة الواردة من صيدا جواب مسألة أهل الموصل المسألة في مولد صاحب الزمان [ع] المسألة في الرد على الغلاة المسألة في أوقات الصلاة كتاب التكملة موقوف على التمام الموجز في التوحيد موقوف على التمام مسألة في إيمان أباء النبي ع (صلى الله عليه وآله) مسألة في المسح على الرجلين مسألة في العقيقة جواب المسائل الواردة من طرابلس جواب المسائل أيضا من هناك المسألة في أن الفعال غير هذه الجملة جواب المسائل الواردة من الحائر على صاحبه السلام أجوبة مسائل شتى في فنون من العلم.
مات رحمه الله [في] يوم السبت سادس شهر رمضان سنة ثلاث وستين وأربع مائة ودفن في داره.
رجال ابن داود (74. هـ) صفحة168
http://www.yasoob.com/books/htm1/m.2./ 23/no2329.html
1347 - محمد بن الحسن بن حمزة الجعفري أبويعلى لم (جش) خليفة الشيخ أبي عبد الله بن النعمان المفيد متكلم فقيه مات رحمه الله يوم السبت سادس شهر رمضان سنة ثلاث وستين وأربعمائة ودفن في داره
نستخرج من هذه المعادلة أن كتاب (رجال النجاشي) دخلت إليه أيدي التحريف وتلاعبت فيه
معجم رجال الحديث للخوئي الجزء16 صفحة224
http://www.yasoob.com/books/htm1/m.2./ 23/no2374.html
1.5.. - محمد بن الحسن بن حمزة: قال النجاشي: " محمد بن الحسن بن حمزة الجعفري أبويعلي خليفة الشيخ أبي عبد الله بن النعمان والجالس مجلسه: متكلم فقيه قيم بالأمرين جميعا له كتب منها: جواب المسألة الواردة من صيدا جواب مسألة أهل الموصل المسألة في مولد صاحب الزمان المسألة في الرد على الغلاة المسألة في أوقات الصلاة كتاب التكملة موقوف على التمام الموجز في التوحيد موقوف على التمام مسألة في إيمان آباء النبي ع مسألة في المسح على الرجلين مسألة في العقيقة جواب المسائل الواردة من طرابلس جواب المسائل أيضا من هناك المسألة في أن الفعال غير هذه الجملة جواب المسائل الواردة من الحاير على صاحبه السلام أجوبة مسائل شتى في فنون من العلم مات رحمه الله يوم السبت سادس عشر رمضان سنة ثلاث وستين وأربع مائة ودفن في داره ". وتقدم في ترجمة علي بن الحسين بن موسى السيد المرتضى المتوفي سنة ست وثلاث وأربع مائة عن النجاشي: أنه تولى غسله مع محمد بن الحسن الجعفري أبويعلي وسلار بن عبد العزيز. وقال ابن شهر آشوب: " أبويعلي بن الحسن بن حمزة الجعفري الطالبي: له كتاب نزهة الناظر وتنبيه الخاطر النكت في الإمامة أخبار المختار معالم العلماء " (674).
بقي الكلام في جهات:
الأولي: أن الرجل وإن لم يصرح بوثاقته إلا أنه يكفي في اعتباره كونه خليفة الشيخ المفيد والجالس مجلسه وامتيازه بذلك عن سائر تلامذة الشيخ المفيد - قدس سره - على جلالتهم وكثرتهم فالرجل غني عن التوثيق
الثانية: أن محمد بن الحسن الجعفري مات سنة (463) على ما ذكره النجاشي ولكن السيد التفريشي ناقش في ذلك وذكر في هامش النقد أن الصواب سنة ثلاث ثلاثين وأربع مائة أوغيره واستند في ذلك إلى ما ذكره العلامة في (53) من الباب (7) من حرف الهمزة من القسم الأول من أن النجاشي مات سنة أربع مائة وخمسين فلا مناص من أن يكون فوت محمد بن الحسن هذا قبل ذلك.
أقول: ما ذكره النجاشي صحيح ولم يذكر أحد خلافه فيما نعلم وقد صرح العلامة - قدس سره - نفسه أيضا بذلك ونقله ابن داود عن النجاشي في (94) من القسم الأول إذا فما ذكره العلامة في تاريخ وفاة النجاشي لعله سهومن قلمه الشريف والله العالم. فلوصح ما ذكره العلامة من أن ولادة النجاشي كانت ثلاثمائة واثنين وسبعين كان النجاشي من المعمرين لا محالة.
الثالثة: أن محمد بن الحسن هذا من أولاد جعفر الطيار ذكره السيد المهنا في عمدة الطالب (الأصل الثاني في عقب جعفر بن أبي طالب عند ذكر أولاد إبراهيم بن جعفر السيد بن إبراهيم الأعرابي) وقال: قال ابن طباطبا: منهم (أولاد إبراهيم بن جعفر) ببغداد: أبويعلي محمد بن الحسن بن حمزة بن جعفر ابن العباس بن إبراهيم بن جعفر بن إبراهيم بن جعفر السيد أطروش: فقيه على مذهب الإمامية له ولد وعمه الحسين بن حمزة له ولد وعقيل بن حمزة بجرجان (انتهى)
مستدركات علم رجال الحديث لشاهرودي الجزء7 صفحة26
13.11 - لم يذكروه. محمد بن الحسن بن حمزة الجعفري أبويعلى: خليفة الشيخ المفيد والجالس مجلسه متكلم فقيه قيم بالأمرين جميعا كما قاله النجاشي وغيره. ولا غمز فيه. فهوعندي ثقة جليل. وله كتب كثيرة عدها النجاشي وغيره. توفى 16 رمضان سنة 463 ودفن في داره
كذا في رجال النجاشي وغيره
وفيه إشكال ظاهر لأن النجاشي توفى سنة 45. بثلاثة عشر سنة قبله فهومصحف سنة 443
النجاشي روى عن أحمد بن محمد العطار
معجم رجال الحديث للخوئي الجزء2 صفحة175
http://www.yasoob.com/books/htm1/m.2./ 23/no236..html
64 - محمد بن محمد بن النعمان: [الشيخ المفيد] وقد عنونه بالعنوان المتقدم. وقال بعد ذكر نسبه " شيخنا وأستاذنا رضي الله عنه ". / في ترجمة إبراهيم بن رجاء.
ثم إن المذكور في كتاب النجاشي: روايته عن أحمد بن محمد بن يحيى العطار في ترجمة السندي بن ربيع.
والظاهر: أن في العبارة سقطا فإن أحمد يروي عن الحميري الذي هومن أصحاب الهادي ع
المتوفى سنة 254 فلابد من أن يكون الحميري - ولا أقل- متولدا في سنة 23. تقريبا وقد قدم الكوفة في سنة نيف وتسعين ومائتين (؟ 29) فلنفرض أنه بقى إلى سنة 32. ليكون عمره تسعين سنة إذن لابد من أن تكون ولادة أحمد -ولا أقل- في الثلاثمائة بل قبلها لأنه يروي عن الحميري كثيرا وحيث أن النجاشي ولد سنة 372 فزمان روايته عن أحمد لابد وأن يكون في حدود الأربعمائة فلابد من أن يكون عمر أحمد مائة سنة ولم يعد من المعمرين. وأيضا فإن أحمد - على ما سيأتي في ترجمته - روى عن سعد بن عبد الله المتوفى سنة 3.1 أوسنة 299 إذا كان عمر أحمد حين ولادة النجاشي زهاء تسعين سنة فكيف يمكن رواية النجاشي عنه بلا واسطة؟ ويدل على السقط أيضا: أن النجاشي روى عن أحمد في غير مورد من الكتاب بواسطة أبيه علي بن أحمد وبواسطة الحسين بن عبيد الله وأبي عبد الله ابن شاذان وأبي الحسن أحمد بن شاذان وما رواه عن الأخيرين عن أحمد يزيد على مائة مورد فيعلم من ذلك أنه لا يروي عن أحمد بلا واسطة. ويؤيد ذلك بأن المحدث النوري وغيره عدوا أحمد من مشايخ شيخ النجاشي لا من مشايخ نفسه.
الإمام أحال لغير المعصوم
رجال النجاشي صفحة447
قال أبوعمروالكشي - فيما أخبرني به غير واحد من أصحابنا عن جعفر بن محمد عنه -: حدثني علي بن محمد بن قتيبة قال: حدثني الفضل بن شاذان قال: حدثني عبد العزيز بن المهتدي وكان خير قمي رأيته وكان وكيل الرضا ع وخاصته فقال: إني سألته فقلت: إني لا أقدر على لقائك في كل وقت فعمن آخذ معالم ديني؟ فقال: "خذ عن يونس بن عبد الرحمن".
الإمام أحال لغير المعصوم
اختيار معرفة الرجال للطوسي (46. هـ) الجزء2 صفحة779
91. - حدثني علي بن محمد القتيبي قال: حدثني الفضل بن شاذان قال: حدثني عبد العزيز بن المهتدي وكان خير قمي رأيته وكان وكيل الرضا ع وخاصته قال: سألت الرضا ع فقلت: إني لا ألقاك في كل وقت فعن من آخذ معالم ديني؟ قال: خذ من يونس بن عبد الرحمن
الإمام أحال لغير المعصوم
اختيار معرفة الرجال للطوسي (46. هـ) الجزء2 صفحة785
938 - جبريل بن أحمد قال: سمعت محمد بن عيسى عن عبد العزيز بن المهتدي قال قلت للرضا ع: إن شقتي بعيدة فلست أصل إليك في كل وقت فآخذ معالم ديني من يونس مولى ابن يقطين؟ قال: نعم.
الإمام أحال لغير المعصوم
اختيار معرفة الرجال للطوسي (46. هـ) الجزء2 صفحة858
1112 - وعنه عن سعد بن عبد الله عن محمد بن عيسى عن أحمد بن الوليد عن علي بن المسيب قال: قلت للرضا ع شقتي بعيدة ولست أصل إليك في كل وقت فممن آخذ معالم ديني؟ فقال: من زكريا بن آدم القمي المأمون على الدين والدنيا قال علي بن المسيب فلما انصرفت قدمت على زكريا بن آدم فسألته عما احتجت إليه
أحمد بن الوليد عن علي بن المسيب قال: قلت للرضا شقتي بعيدة وذكر مثله.
ملاحظة / عنه = محمد بن قولويه.
عدد مرات القراءة:
1561
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :