آخر تحديث للموقع :

الخميس 24 رمضان 1442هـ الموافق:6 مايو 2021م 12:05:50 بتوقيت مكة

جديد الموقع

الإيرانيون خائفون ويطالبون بمواجهة «داعش» ..
قالت صحيفة «جارديان» البريطانية إن كراهية الدولة الإسلامية في العراق والشام «داعش» للشيعة أثارت قلق الإيرانيين ودفعت العديد منهم للمطالبة بتدخل عسكري.

ونقلت الصحيفة في تقرير مطول من العاصمة الإيرانية طهران، عن إيرانية تدعى مريلا (30 عاما) قولها إنها لا تكن أي حب تجاه الحرس الثوري الإيراني، لكنها تشعر بالانزعاج من المقاتلين السنة في العراق، ومن احتمال انتقال خطر الحرب إلى بلادهم، معربة عن تأييدها لتدخل عسكري في العراق.وأضافت مريلا: «داعش مخيفة حقا وأنا أشعر بالخوف.

إنها تشكل تهديدا خطيرا لنا». وتابعت: «أنا شخصيا لا أحب الحرس الثوري، لكن لا خيار آخر أمام الإيرانيين حين تتعرض سلامة أراضينا للخطر».

تقول الصحيفة إن «داعش» تهدد الحكومة العراقية التي يقودها أحزاب شيعية والتي اتجهت لطلب المساعدة من حليفتها طهران وكذلك من الولايات المتحدة.وأضافت: بالنسبة لكثير من الإيرانيين، أعادت الأحداث الراهنة ذكريات حرب 1980-1988 عندما أطلق جيش صدام حسين حربا ضد إيران، ويتذكر من عاصروا تلك الحرب مشهد الغارات الجوية وسقوط أعداد كبيرة من الضحايا ولا يريدون تكرار هذه المعاناة.

وتشير الصحيفة إلى أن الخوف من «داعش» وحّد عقول الإيرانيين بشكل نادر، سواء من الليبراليين أو آيات الله مثل ناصر شيرازي، الذي دعا على موقعه على الإنترنت للجهاد أو «الحرب المقدسة» للدفاع عن الأضرحة الشيعية في العراق.ويصف شيرازي مسلحي «داعش» بأنهم خونة، داعيا «ملايين المواطنين من إيران والدول المحيطة لتشكيل جيش الشعب الشجاع لمحاربتهم في العراق».

كما نقلت «الجارديان» عن إيراني آخر يدعى يوسف، وهو مهندس بناء، قوله إن تجربة الحرب مع العراق يجب أن تعطي الإيرانيين مزيدا من الثقة، مضيفا: «حتى لو سقطت الحكومة العراقية وحدث تحالف بين داعش وحزب البعث فإنه لن يهدد أمننا القومي». وتابع: «صدام بكل قوته وتوحد العراقيين حوله وجيشه المرعب لم يستطع النيل من الإيرانيين». - العرب.


عدد مرات القراءة:
1193
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :