آخر تحديث للموقع :

الخميس 24 رمضان 1442هـ الموافق:6 مايو 2021م 12:05:50 بتوقيت مكة

جديد الموقع

وزير الأوقاف: "التشيع" فى مصر يحتاج إلى مقاومة.. والتحقيق مع "مقرئي الشيعة" يحمي الأمن القومي ..
أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن إحالة المقرئين الأربعة الذين سافروا إلى إيران والعراق دون تصريح إلى التحقيق، ومنع غيرهم من السفر دون الحصول على موافقة مسبقة يهدف إلى الحفاظ على الأمن القومى المصرى ووحدة النسيج المجتمعي.

وأوضح أن سفر مقرئى القرآن إلى إيران والعراق وتحديدًا للمعالم الشيعية فى هذين البلدين، وإقدامهم على الأذان بالصورة والكيفية الشيعية، يعد بمثابة خطر على الأمن القومى المصري، خاصة بعد أن ثبت لدى الوزارة قيام بعض الجمعيات الشيعية فى لبنان والعراق بتقديم الدعوة إلى قراء القرآن الكريم فى مصر لزيارة العراق وإيران وتقاضى تلك الجمعيات أموالا طائلة من بعض الجهات مقابل تسفير هؤلاء القراء.

وأضاف أن هناك تشيعًا فى مصر ويحتاج إلى مقاومة وتضافر الجهود، وأن الأزهر يبذل فى ذلك جهودًا كبيرة، وخلال المرحلة الماضية حاولت بعض فرق الشيعة أو بعض الدول أن تغذى التيار الشيعى فى مصر، وأن تنفق عليه أموالاً طائلة، وما يتم بثه من أفكار شيعية يؤدى إلى الفرقة ونحن بلد أزهرى سنى وسطي، وكثرة إنشاء الحسينيات والدعم المادى الشيعى يشكلان خطورة على أمن المجتمع وسلامته.

يذكر أن مجلس نقابة القرّاء قرر فصل بعض أعضاء النقابة وإسقاط عضويتهم وذلك لسفرهم لإيران والعراق دون تصريح، إضافة إلى قيامهم برفع الأذان الشيعي خلال فترات سابقة في هذه البلدان وهما القارئ الطبيب أحمد نعينع، والدكتور فرج الله الشاذلي. - البلد.
عدد مرات القراءة:
1136
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :