آخر تحديث للموقع :

الجمعة 25 رمضان 1442هـ الموافق:7 مايو 2021م 04:05:42 بتوقيت مكة

جديد الموقع

مدينة اوربرو السويدية تستضيف الاجتماع السنوي للاتحاد الشيعي في السويد ..
وفدت جميع المراكز الاسلامية المسجلة في الالتحاد الشيعي بمملكة السويد الى مدينة اوربرو هذا اليوم السبت 7/6/2014 الموافق 8 شعبان 1435 هـ حيث استقبلت حسينية اهل البيت المستضيفة لهذا الاجتماع السنوي الذي يعقده الالتحاد الشيعي .

وفي شاشة كبيرة توسطت القاعة كتب فيها { حسينية اهل البيت (ع) في اوربرو ترحب بالضيوف الكرام اعضاء الالتحاد الشيعي الأعزاء }

وفد جمعية الوحدة الاسلامية في مدينة كريستيان ستاد وكادرها الاعلامي القادم من جنوب السويد اول الوفود التي وصلت المكان

استهل الاجتماع بتلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم تلاها الشاب محمد شكري من مصلى الامام الحسين في مدينة مالمو .

كلمة ترحيبية لسماحة الشيخ رائد جواد رحب بها بجميع الضيوف وبارك لهم هذه اللايام التي تصادف ولادة الائمة الاطهار عليهم السلام متمنياً للجميع النجاح والتوفيق في هذا الاجتماع الذي تستضيفه هذه الحسينية التي سجلت في هذا الالتحاد ومن طليعة المراكز الاسلامية المنطوية فيه والتي تم تاسيسها عام 1998.

اول المتحدثين سماحة حجة الاسلام والمسلمين مسؤول ادارة مجمع الامام علي عليه السلام في العاصمة السويدية استوكهولم وعضو ادارة الالتحاد الشيعي الشيخ حكيم إلهي . وفي كلمة موجزة شكر فيها جميع من ساهم في انجاح هذا الاجتماع واثنى على اي عمل يجمع ويوحد العمل المنسق والمشترك الهادف لجميع المراكز والحسينيات وحث على مشاركة بقية المؤسسات والمراكز الاخرى التي لم تتيح لهم الفرصة لحد الآن من الالتحاق بالاتحاد والتسجيل فيه , وشكر الحكومة السويدية على دعمهم ومساعدتهم , وختم حديثه بالتذكير بالحديث الشريف البركة في الجماعة وحتى نرسم مستقبل افضل للعمل الصحيح لاطفالنا ولنا جميعا ً وقدم شكره للجنة المنظمة متمنيا وداعيا الله ان يكون العام القادم اتى بثمار اكثر وافضل .

الاستاذ حيدر ابراهيم رئيس الالتحاد ذكر اصل فكرة الالتحاد الشيعي هي ليست محصورة على المساعدة المادية فحسب بل الجانب المعنوي هو الاهم وهذا ما ذكره الشيخ حكيم الذي سبقه الحديث .

ليتحدث بعدها بلغة الارقام وينقل تجربة عمرها 10 سنوات ماضية والبذرة الاولى كانت في عام 2005 وبمشاركة 5 جمعيات كانت نتيجة عمل اربع سنوات متواصلة واليوم العدد وصل الى 35 جمعية حيث تمت مضاعفة العدد بشكل كبير وملحوظ ولا زالت بعض الصعوبات التي تواجهنا وخاصة من ادارات الجمعيات التي تتغير سنويا وعدم علمنا بهذا التغير ياتي في طليعة هذه الصعوبات .

رئيس الالتحاد وصف هذا التجمع بالخيمة الوحيدة التي ننطوي تحتها للعمل في الجمعيات الاسلامية الشيعية للعمل المشترك ودون ان ننسى الجهود الاخرى للعمل الاسلامي وعلينا ان ننمي هذه البذرة .

ووزعت نسخة تضمت 12 فقرة على جميع الحضور وفيها فقرات الاجتماع كتبت بعضها باللغة العربية واخرى باللغة السويدية .

ومن اهم النقاط التي تحدث حيدر ابراهيم رئيس الالتحاد قوله :

لاول مرة في السويد يُكتب شيء عن الشيعة بدراسة سويدية بحتة من قبل اساتذة جامعيين سويديين بتنسيق مع اللاتحاد الشيعي وصدور كتاب { المسلمين الشيعة في السويد } وقبل شهور عقد مؤتمر صحفي وتم التعريف بهذا الكتاب الذي شارك في اعداده استاذ من مدينة ايتبوري واخر من استوكهولم من جامعة سودرتون تخصصه بالتشيع اعرفه منذُ كان طالب جامعي وبعد اكماله للماجستير والدكتوراه وكانت اطروحته ( معاني دعاء كميل ) ولكن الاستاذ المشرف غير وسمى العيش كمسلم شيعي .

سماحة الشيخ عادل الفتلاوي كانت لهُ مشاركة وضح من خلالها الزيارات الميدانية التي قام بها الالتحاد والوصول الى مختلف مدن مملكة السويد مع سماحة الشيخ ذاكر حسين الى المراكز والمؤسسات الاسلامية واعطى اهمية هذا التواصل والزيارات والهدف الاول الاطلاع على احوال المراكز الاسلامية وكانت نتائج طيبة ومباركة وعدد بعض المدن التي تمت زيارته ومنها مالمو ,هلسنبوري ,ايتبوري , كريستيان ستاد , كارلسكرونة وغيرها .

السيد فريدرك بروسي من

Fredrik Brusi (sst)

قال حضرت هذا اليوم هذا الاجتماع وشعرت بسعادة في هذا الاجتماع وانا اشاهد هذا العدد من الجمعيات يجتمعون وهذا ما تريده الحكومة السويدية والداعمة له اضافة الى اجتماع وتقارب الجمعيات نفسها ومع بعضها البعض وللتنظيم الافضل اداريا وعمليا لاهدافهم الدينية وكذلك الحكومة السويدية لها اهداف وهي ان تكون هذه الجمعيات تحت ادارة ونظام داخلي ومشاركة من جميع الشيعة في المجتمع السويدي ويكون لهم دور في الامور التي تجرى في السويد.
عدد مرات القراءة:
2001
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :