آخر تحديث للموقع :

الأحد 23 رجب 1442هـ الموافق:7 مارس 2021م 11:03:56 بتوقيت مكة

جديد الموقع

"حزب الله" يغير إستراتيجيته من مواجهة إسرائيل إلى مواجهة الحركات الجهادية السنية ..

تاريخ الإضافة 2014/06/02م

أكد "حزب الله" موقفه الداعي الى انتخاب رئيس جديد للبنان يلتزم بسياسات الحزب ، لكنه اجرى تعديلا جوهريا عتى استراتيحيته من مواجهة اسرائيل الى ما اسماه مواجهة" الخطر الإرهابي " السني .

وقد ورد ذلك على لسان نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الشيخ نبيل قاووق في كلمة ألقاها في احتفال تكريمي أقامه "حزب الله" في حسينية بلدة رشاف الجنوبية بمناسبة عيد المقاومة والتحرير وذكرى شهداء المقاومة الإسلامية، الذي قال ان "قرار حزب الله محسوم تجاه الإستحقاق الرئاسي، وهذا القرار لن يتغير بطول مدة الفراغ والشغور، وهو يتصل بالمصلحة والثوابت الوطنية وليس خاضعا للمقايضة والصفقات أو المساومات"،

وأعتبر أن “المشكلة هي أن فريق 14 آذار راهن على ترشيح التحدي لتحقيق أهداف لا تتصل إلا بتغيير موقع ودور لبنان، ولكن هذا الفريق بعد أكثر من شهرين اكتشف أن ترشيح التحدي لم يحقق له أي هدف من أهدافه السياسية وانما كان له نتيجة وحيدة وهي الاضرار بالمصلحة الوطنية وايصال البلاد الى الفراغ وتضييع الفرص".

وأضاف أن " حزب الله " ليس الفريق الذي "ينتظر قرارا من الخارج أو ينتظر الرهانات الإقليمية، وموقفنا واضح ونحرص على الإسراع في إنتخاب رئيس للجمهورية على قاعدة ان الإسراع بالإستحقاق لا يكون على حساب الثوابت والمصالح والإنجازات الوطنية".

وكشف عن  الإسترتيجية الجديدة لحزبه بقوله أن "المقاومة التي تحمي لبنان من العدوان الإسرائيلي هي نفسها اليوم حاجة ضرورية وضمانة استراتيجية للبنان في مواجهة الخطر الإرهابي التكفيري، ومن هذا المنطلق نقارب الإستحقاق الرئاسي في لبنان، لأننا لا نريد أي خطوة باتجاه المس بالثوابت الوطنية أو أي خطوة تؤدي الى إضعاف موقف لبنان أمام التحالف العدواني الإسرائيلي- التكفيري”. وختم: "إن المقاومة قدمت أعظم إنجاز للوطن عندما حررت الأرض، وها هي اليوم تقدم أعظم إنجاز لكل اللبنانيين بإنتصارها على جبهة التكفيريين التي كان يراد منها ان تصل النار الى كل المدن والقرى والبلدات في لبنان". - الوطن العربي.
عدد مرات القراءة:
1114
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :