آخر تحديث للموقع :

الخميس 24 رمضان 1442هـ الموافق:6 مايو 2021م 12:05:50 بتوقيت مكة

جديد الموقع

فيروس الشيعة يواصل انتشاره فى أسوان أسوان ..
قرى الكاجوج وسوا والرمادى والكرابلة الأشهر بالمحافظة.. و"سنارة الجذب" المغالاة فى حب آل البيت يواصل فيروس المذهب الشيعى المجوسى توغله وانتشاره فى عدد من قرى أسوان، مستغلين حب الناس لآل البيت وتقربهم من صحابة رسول الله ودائمًا ما تظهر العلامات الشيعية ونشر الفكر الرافضى خلال الاحتفالات بالموالد والليالى الصوفية الشهيرة، والتى دائمًا ما تقام بالقرب من أضرحة الأولياء، كما يطلق عليهم من قبل محبى ومريدى الطرق الصوفية أو بالقرب من أضرحة مشايخهم وساداتهم.

يندس أشخاص يحملون أفكارًا غريبة لا تتفق مع المذهب السنى للدولة المصرية بين المحتفلين من أبناء الطرق الصوفية، حيث ينقلون هذه الأفكار بشكل مبتكر بوابته الرئيسية المغالاة فى حب آل البيت. وقد وصلت الشيعة إلى أسوان خلال العهد الفاطمى، وبدأ المذهب الشيعى ينمو فى المحافظة مع شخص كان يطلق عليها آنذاك حسين الضرغامى الذى كان إمام الشيعة فى ذلك الوقت، فى حين انطلقت حملات نشر التشيع تقصد عددًا من قرى المحافظة، أهمها قرى سلوا والكاجوج، وعدد من قرى مركز إدفو شمال المحافظة، ويعد المذهب الاثنى عشرية، وهو مذهب الأئمة الأشهر فى قرى المحافظة، حيث تشير التقارير الواردة من هناك إلى رعاية شخص من السياسيين البارزين بهذه القرى والمقيم بصفة دائمة فى القاهرة، نشر هذا الفكر الرافضى.
وتؤكد الدلائل أن قرية الكاجوج التابعة لمركز كوم امبو، يوجد بها ساحة للشيعة تسمى الحسينية الجعفرية، وتسمى بهذا الاسم نسبة إلى الإمام الحسين، وتقام بتلك الساحة الاحتفالات والطقوس الخاصة بالشيعة، مثل الاحتفال بعاشوراء أو أربعينيات الحسين. 
 كما ظهرت شواهد أخرى للفكر الشيعى فى منطقة قريبة من إدفو شمال أسوان بقرية الكلح، تحديدًا بالقرب من ضريح الشيخ العربى أحد أشهر أقطاب الصوفية المعروفين، بالإضافة إلى أحد نجوع "قرية البصيلية" بمركز إدفو شمال المحافظة، والتى أنشئ بها أحد المركز الرئيسية لطائفة الزعامة المحمدية بأسوان، والذين يزعمون أنهم من معتدلة الشيعة، على حد وصفهم. وأكد مصدر مسئول بأسوان أن هناك ساحتين شهيرتين بقرى أسوان، تقام فيهما الاحتفالات الشيعية، إحداهما بقرية الكرابلة بمركز إدفو، والتي تأسست عام 2003 والأخرى ساحة أبو صادق بمركز إدفو أيضًا، والتى تأسست عام 2012 والتى مثلت موقعًا لتجمع الشيعة على مستوى المحافظة والشيعة الوافدين من المحافظات القريبة خاصة قنا والبحر الأحمر.
وفيما يعد استفزازًا لأهل السنة والجماعة فى مصر، أعلن عدد من الائتلافات والكيانات بجنوب الصعيد عن تشيع 50 شخصًا مؤخرًا من أتباع الطرق الصوفية، بحسب ما نقلته وكالات الأنباء وعدد من وسائل الإعلام، وأن هؤلاء الأشخاص الذين ينتمون لعدد من محافظات جنوب الصعيد، أشهرها أسوان وقنا، وأنهم أعلنوا استعدادهم للذهاب والقتال مع فرق الجيش النظامى السورى الموالى للرئيس بشار الأسد، دفاعًا عن المذهب العلوي هناك. بينما أكد ائتلاف معدومي الدخل والضمير بجنوب الصعيد، رصد عدد من البؤر الشيعية بمناطق بجنوب الصعيد وحسينيات تمت إقامتها لنشر التشيع وإقامة الاحتفالات الشيعية بمناطق أسوان وقنا. معاذ محمد - المصريون.
عدد مرات القراءة:
1469
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :