آخر تحديث للموقع :

الأحد 27 رمضان 1442هـ الموافق:9 مايو 2021م 04:05:24 بتوقيت مكة

جديد الموقع

منع القارئ فرج الله الشاذلى من القراءة مرة أخرى بالجامع الأزهر الشريف. والسبب ..

قرر الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، منع القارئ فرج الله الشاذلى من القراءة مرة أخرى بالجامع الأزهر الشريف، وذلك لظهوره معمما فى مقطع فيديو بالعراق يؤذن بأذان الشيعة، ويتعهد لقادتهم بالتمهيد لظهور المهدى المنتظر، فى فيديو نشره ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت.


وقال شومان: "لا يشرف الأزهر الشريف أن ينتمى إليه واحد من أمثاله، وسأطلب من وزير الأوقاف معاملته بالمثل فى جميع المساجد التابعة للأوقاف، وأطالب بإحالته للتحقيق فيما نسب إليه فى الفيديو المتداول على المواقع المختلفة، وأقول له إن بعض دينارات ليست ثمنا كافيا لأن تبيع دينك وعلمك فى أواخر أيامك، وأعلم أنك وأمثالك ومن كنت تجلس معهم يلقنونك كالتلميذ، ومن يقف خلفهم لن يستطيعوا التمهيد لأحد، ولن تستطيع الدنيا بأسرها التأثير على سنية المصريين، فعقيدة أهل السنة والجماعة التى يعتقدها الأزهر الشريف تجرى فى دمائهم، وتكسبهم حصانة من عبث العابثين. - لؤى على - اليوم السابع.


تسجيلات لـ 50 شيخًا يرددون آذان الشيعة

كشف علاء السعيد، مؤسس "ائتلاف الدفاع عن آل البيت والصحب"، أن هناك تسجيلات لأكثر من 50 داعية وشيخًا مصريًا قاموا برفع الآذان الشيعي فى دول خارج مصر وبالتحديد إيران والعراق.

وأوضح أن هذا الأمر يأتي عبر وساطة الشيخ تاج الدين الهلالي مفتي استراليا السابق، والذي يقوم بإرسال شيوخ لإيران والعراق ويتم إجبارهم على رفع الآذان بالصيغة الشيعية.

يأتي ذلك بعد أن أظهر مقطع فيديو للشيخ فرج الله الشاذلي يؤذن بالآذان الشيعي المخالف لآذان المسلمين داخل العراق, حيث يقول فيه (أشهد أن عليا ولي الله) و(حي على خير العمل)، وهو ما أثار جدلاً واسعًا، دفع الأزهر إلى إصدار قرار بمنعه من الآذان في المساجد.

وأضاف السعيد لـ "المصريون"، أن هؤلاء الشيوخ غير تابعين للأزهر وإنما هواة يعملون فى التلاوة والقراءات بالمآتم والمناسبات، مشددًا على أن شيوخًا كثيرين تم تنبيههم بهذا الأمر وقدموا الاعتذار.

من جانبه، قال وليد إسماعيل، منسق "ائتلاف آل البيت والصحب"، إن من ضمن ما يقوله الشيعة أثناء الآذان "اللهم العن أعداء آل البيت ويقصدون بهم الخلفاء الراشدين أبي بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم وبقية المسلمين ممن لا يعتقدون أن عليًا رضي الله عنه هو الإمام والأحق بالخلافة على حد زعمهم".

وأضاف إسماعيل إن الائتلاف يتواصل مع الأزهر للتحرك بهذا الشأن حتى يمكن مقاضاة أو معاقبة من قام بتلك الفعلة.


تشكيل لجنة برئاسة الطبلاوي للتحقيق في أداء "قارئ بالأزهر" لأذان الشيعة بالعراق


شكل وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، لجنة من نقابة القرّاء برئاسة نقيبها الشيخ محمد محمود الطبلاوي؛ للتحقيق العاجل فيما نشر على بعض المواقع الإلكترونية للشيخ فرج الله الشاذلي عضو النقابة، والقارئ بالأزهر الشريف، بشأن ظهوره مُعممًا في مقطع فيديو بالعراق، يؤذن بالأذان الشيعي المخالف لأذان أهل السنة والجماعة.

وقال وزير الأوقاف - فى تصريح له اليوم "الاثنين" -: إن هذا القرار جاء في إطار الحفاظ على هيبة الأزهر الشريف والأوقاف وعقيدة المصريين.


فرج الله الشاذلي: وقعت في فخ الشيعة.. وأعتذر عن تلك الذلة


أكد الشيخ فرج الله الشاذلي، أمين عام نقابة القراء، أن ذهابه للعراق كان لتلاوة القرآن وتعليم شبابالعراق القراءة المصرية، والتحكيم في مسابقة للقرآن الكريم.

وأضاف في تصريحات صحفية: "أنني قمت برفع أذان الشيعة في العراق بقولي: "أشهد أن عليا ولي الله مرتين.. وحي على خير العمل"، موضحا "أعترف أنني أخطأت ووقعت في فخ من الشعية بدليلالفيديو الذي تم تصويره لي وأعتذر عن تلك الذلة".


أمين نقابة القراء: رفعت الآذان بصيغة الشيعة مضطرا.. وأعتذر عن ذلك

قال الدكتور فرج الله الشاذلى، أمين عام نقابة القراء، "أعترف أننى أخطأت عندما قمت برفع الآذان بصيغة شيعية فى العراق وأعتذر عنه وأستغفر الله منه".

وأشار إلى أنه سنى العقيدة ومالكى المذهب وأحد أبناء الأزهر الشريف.

وأوضح "الشاذلى" خلال حواره ببرنامج العاشرة مساءً الذى يقدمه الإعلامى وائل الإبراشى على قناة دريم2، ما حمله على القيام بذلك قائلاً: "دعيت إلى تعليم النشء فى العراق قراءة القرآن والتحكيم فى أحد المسابقات هناك، وأثناء ذلك ذهبت لأداء صلاة الجمعة".

وتابع: "فوجئت بالقائمين على المسجد يطلبون منى رفع الآذان فى وقته وحاولت الهروب من ذلك ولكن لم يسعفنى تفكيرى بعدما أحضروا لى ورقة كتب فيها ألفاظ الآذان وبه زيادة أشهد أن على ولى الله.. وحى على خير العمل".. وقد وجب الآذان.

واستطرد قائلاً: "تسرعت وقمت برفع الآذان بهذه الصيغة وهو خطأ منى وأعترف أنها مخالفة وأستغفر الله على ذلك". اليوم السابع


وكيل الأزهر: فرج الله الشاذلي تبرأ من الشيعة عبر الفضائيات.. وفيديو "أذان الشيعة" مسجل منذ سنوات

قال وكيل الأزهر، الدكتور عباس شومان: إن القارئ الدكتور فرج الله الشاذلى، اتصل به تليفونيا؛ ليوضح له حقيقة الفيديو المتداول عبر المواقع الإليكترونية، الذي يظهر فيه يؤذن بأذان الشيعة، وأن الفيديو تم تسجيله قبل عدة سنوات.

وقال: إنه شعر بالحرج ولم يستطع التخلص منهم حين طلبوا منه رفع الأذان، وأنه أزهرى خالص لا علاقة له بهؤلاء، ولا بفكرهم المريض، وأنه لن يعود إلى مثلها.

وقال وكيل الأزهر - فى تصريح له -: إن كلام الشيخ ما هو الا حجة ضعيفة، وعذر عن أمر يصعب أن يمحوه اعتذار.

وأضاف أن الرجل قال: إنه أزهري خالص، ولا علاقة له بهؤلاء ولا بفكرهم المريض، وأنه يعتذر أشد الاعتذار، ولن يعود إلى مثلها.

وأضاف، رفضت إجراء مداخلة تليفونية وهو يتحدث فى هذا الامر مع وائل الابراشي، وكذلك امتنعت عن التحدث في الأمر للقنوات الأخرى؛ احتراما لكتاب الله الذي يحمله، وحتى لا يشعر هؤلاء بانتصار خطتهم المسمومة.

وتابع: وقلت يكفي هؤلاء الذين ظنوا أنهم كسبوا شخصا يروج لفكرهم المريض أن يستمعوا له وهو يتبرأ منهم، وعلى الجميع أن يحذروا هؤلاء الذين لا أخلاق لهم، فقد احتفظوا بالفيديو لاستخدامه في الوقت المناسب وقد فعلوا. صدى البلد


الأزهر يحذر من "مكائد الشيعة" بعد "توريط" شيخ مصري بأداء الأذان الشيعي

القاهرة، مصر (CNN) -- قال وكيل الأزهر، عباس شومان، إن القارئ المصري المعروف، فرج الله الشاذلي، الذي كان قد ظهر مؤخرا في تسجيل وهو يرفع الأذان الشيعي من مسجد في العراق، قد تعرض للخداع، مضيفا أن الحادث وقع قبل سنوات، ويجب أن يكون عبره للأخرين من أجل التنبه إلى "مكر وخداع الشياطين" على حد قوله.

وكانت القضية قد بدأت مع انتشار تسجيل فيديو للشاذلي وهو يرفع الأذان الشيعي الذي يختلف عن نظيره السني، قبل أن يظهر تسجيل آخر له مع رجال دين شيعة وهو يتحدث عن "المهدي المنتظر" ويردد أدعية له مشيرا إلى قضية "التمهيد" لظهوره، وهي معتقدات شيعية تختلف عن النظرة السنية للمهدي.

وأعقب ذلك إعلان وكيل الأزهر، الشيخ عباس شومان، عبر بيان بصفحته على موقع "فيسبوك" إن الشاذلي "الذي ظهر معمما في فيديو بالعراق يؤذن بآذانهم، ويتعهد لقادتهم بالتمهيد لظهور المهدي المنتظر، لن يسمح له بالتلاوة في الجامع الأزهر، ولن يدخله إلا مصليا بين المصلين، فلا يشرف الأزهر الشريف أن ينتمي إليه واحد من أمثاله."

وتابع شومان بالقول: "سأطلب من وزير الأوقاف معاملته بالمثل في جميع المساجد التابعة للأوقاف، وإحالته للتحقيق فيما نسب إليه في الفيديو المتداول على المواقع المختلفة، وأقول له إن بعض دينارات ليست ثمنا كافيا لأن تبيع دينك وعلمك في أواخر أيامك، واعلم بأنك وأمثالك ومن كنت تجلس معهم يلقنونك كالتلميذ، ومن يقف خلفهم لن يستطيعوا التمهيد لأحد، ولن تستطيع الدنيا بأثرها التأثير على سنية المصريين."

ولكن الشاذلي ظهر ليل الاثنين عبر برنامج الإعلامي وائل الإبراشي ليشرح وجهة نظره حول ما حصل، فقال إنه تعرض لمكيدة واضطر لرفع الأذان بعدما قال المؤذن الشيعي له إنه عاجز عن ذلك.

وعاد شومان ليعلق الثلاثاء تحت عنوان: "حتى لا تنخدعوا بمعسول الكلام، وتحذروا مكر هؤلاء" مضيفا: "لعل ما حدث للقارئ فرج الله الشاذلي يكون درسا لينتبه الناس لمكر وخداع الشياطين الذين أوقعوه في مالا ينبغي لمثله أن يقع فيه مهما كانت المغريات ومهما حاول المحاولون، فقد اتصل بي الرجل وأفاد بأن الفيديو سجل قبل عدة سنوات، وأنه أحرج ولم يستطع التخلص منهم حين طلبوا منه رفع الآذان، وهي حجة ضعيفة وعذر عن أمر يصعب أن يمحوه اعتذار."

وتابع شومان بالقول إن الشاذلي "أزهري خالص، ولا علاقة له بهؤلاء ولا بفكرهم المريض" ونقل عنه أنه "يعتذر أشد الاعتذار، ولن يعود لمثلها" مضيفا أنه رفض أن يتحدث خلال مقابلة الإبراشي "حتى لا يشعر هؤلاء بانتصار خطتهم المسمومة،" وختم بالقول: "يكفي هؤلاء الذين ظنوا أنهم كسبوا شخصا يروج لفكرهم المريض أن يستمعوا له وهو يتبرأ منهم، وعلى الجميع أن يحذروا هؤلاء الذين لا خلاق لهم، فقد احتفظوا بالفيديو لاستخدامه بالوقت المناسب وقد فعلوا."

يشار إلى أن قضية التشيع في مصر تثار بين فترة وأخرى على خلفيات سياسية واجتماعية متعددة، وتتهم القوى السلفية في البلاد السلطات الإيرانية بمحاولة نشر المذهب الشيعي، الأمر الذي تنفيه الأخيرة، علما أن العلاقات السياسية بين القاهرة وطهران مرت مؤخرا بمراحل من المد والجزر، وإن كان الفتور هو المسيطر عليها.


بعد رفعه الآذان الشيعي

فيديو جديد..عميد القراء الأزهريين يمجد «زعيم الشيعة» بالعراق

كتب - محمود الجلاد وآيات عبد الباقي

حصد مقطع مصور للشيخ الأزهري فرج الله الشاذلي وعميد القراء العرب – كما يطلق عليه- وهو يرفع الآذان الشيعي من مسجد الكوفة بالعراق، ما يزيد عن 25 ألف مشاهدة في أسبوع واحد.
لم يقتصر الأمر على رفع الشاذلي للآذان الشيعي فقط، بل نشر ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت، المحارب لانتشار الفكر الشيعي، مقطعا مصورا نشرته إحدى القنوات الشيعية يظهر فيه الشاذلي مصافحا مقتدى الصدر الزعيم الشيعي وزعيم التيار الصدري بالعراق، وهو يحيّه بتحية الشيعة المعروفة قائلا له "أمنية نطلبها من الله أن نرى وجهكم الطيب المبارك"، وتبعه القارئ الأزهري أحمد عبد الحي مقبلا يد مقتدى الصدر.
قال الشاذلي موجها حديثه لمقتدى الصدر "هذه فرصة طيبة أن نأتي إلى المرقد الشريف لتدمع العيون والقلوب تنهمر بالحب لمن أفنوا حياتهم في سبيل الله؛ كذلك رؤية سماحة وجهكم الطيب الذي يتمناه كل فرد مسلم على مستوى العالم كله، فأنتم أهل السماحة وأهل الفضل وأهل الطهر آل بيت المصطفى –صلى الله عليه وسلم-".
ومن جانبه، رحب الصدر بالكلمات التي خرجت من فم الأزهري مدحا فيه، داعيا الله له أن يتقبل منه، مشيرا على الأزهريين بقوله "الإخوة نتعلم منهم ويتعلمون منا"، معربا عن أمله في تبادل الزيارات بين مصر والعراق.
وفي نهاية الزيارة، أهدى الصدر الأزهريان هدية تذكارية وصفها "بالثقيلة" -تعبيرا على ثقل وزنها- والتي من المرجح أن تكون من الذهب.
وقال ناصر رضوان مؤسس ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت،والذي نشر الفديوهات عبر يوتيوب، في تصريح خاص لشبكة الإعلام العربية "محيط" أنه يهدف من نشره لتلك الفديوهات فضح كل ما يساعد على نشر المذهب الشيعي في العالم العربي، مقدماً الشكر لوزارة الأوقاف لإحالتها الشيخ فرج الله الشاذلي للتحقيق معه.
وفي رد منه، اعتذر الشيخ الشاذلي في أحد اللقاءات التلفزيونية أمس عن رفع الأذان الشيعي مؤكدا أنها "ذلة لسان" وأن المنظمين للقاء أعطوه ورقة مكتوب بها الآذان وأنه فعل ذلك من قبيل المجاملة!.


ائتلاف أحفاد الصحابة: المواقع الشيعية «تتبجح» بإظهار الأزهريين «نكاية» في أهل السنة


كتب - محمود الجلاد - محيط

قال ناصر رضوان مؤسس حملة ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت الأخيرة الخاصة برصد الممارسات الخاطئة لبعض القراء المصريين في البلاد الشيعية أنه لم يكن الهدف منها التشهير بأحد، مؤكدا أنها بدأت بالحملة عندما وجدت عشرات المواقع الشيعية “تتبجح” بإظهار القراء الأزهريين نكاية في أهل السنة.

وأضاف في بيان له اليوم الأربعاء “عندما كنا نحاجج الشيعة كانوا يشنعون على أهل السنة ويقولوا أن العلماء والقراء من أهل السنة يقرون بصحة دينهم الشيعي المجوسي ويؤذنون بآذانهم ، فكان لزاماً علينا أن نقدم هؤلاء القراء للجهات الدينية المعتمدة في مصر و المعنية بهذا الأمر و على رأسها الأزهر الشريف ووزارة الأوقاف.

وقدم ائتلاف أحفاد الصحابة و آل البيت عظيم الشكر للأزهر الشريف  في حماية عقيدة أهل السنة والجماعة ، وإيقافه لكل من تورط في هذه الممارسات و إصدار قرار بمنع سفر جميع القراء المصريين إلى إيران والعراق لعدم تكرار مثل هذه التصرفات، مناشد الإعلاميين تحرق الصدق في النقل و عدم نسبة مجهود ائتلاف أحفاد الصحابة وآل البيت و الحملة التي قام لكيانات آخري لا علاقة لنا بها.

الجدير بالذكر أن ائتلاف آل البيت والصحابة أول من نشر مقاطع فيديو للشيخ فرج الله الشاذلي القاري بالإذاعة المصرية ورفعه آذان الشيعه بالعراق الأمر الذي ترتب علية فصله من نقابة القراء ومنعه من دخول الأزهر.


عدد مرات القراءة:
3719
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :