جديد الموقع

ليس كل أهل الكوفة روافض ..
وبعد أن بينا الفرق بين " شيعي " ورافضي
وبعد أن بينا أن " الرافضة " ينتمون إلي البلاد أكثر من انتمائهم إلي الدين .. نُبين في هذا الفصل أمر في غاية الأهمية وهو[أن ليس كل من انتمى إلي تلك البلاد يكون فيه عقائد أهلها] ومثال ذلك " حفص وعاصم " رحمهما الله .. قال عنهم الرافضة أنهم " شيعة " بمعنى روافض لأنهما كوفيين .. وهذا جهل ..
فإن أهل الكوفة ليس كلهم في ذلك الوقت شيعة .. وهم اليوم ليسوا كلهم " رافضة " بل في ذلك الوقت لا يعظم أمر التشيع في الكوفة فإن الإسلام دخل الكوفة والقرآن قبل أن يسكنها علي - رضي الله عنه - ...
والرافضة من حماقتهم وقلة عقولهم يجعلون "حفصاً وعاصماً " من الرافضة فقط لأنهما كوفيين ..
والمتأمل إلي علم الرجال يجد الكثير الكثير من أهل الكوفة ليسوا على ما يشتهي الرافضة ولوأردنا أن نسرد على ذلك أمثله لطال المقام ولكن على سبيل المثال ..
1 - ... إِبْرَاهِيْمُ بنُ جَرِيْرٍ بنِ عَبْدِ اللّه البَجَلِي الكُوفِي. روى عن: أبيه جرير بن عبد الله، وقيس بن أبي حازم وابن أخيه أبي زُرْعَة بن عَمروبن جرير
2 - ... إبْراهِيْمُ بن سُوَيْد النَّخَعِي الكوفِي الأَعْوَر
3 - ... إِبْرَاهِيْم بنُ عَاْمِرَ بنِ مَسْعُوْدٍ أُمَيَّةَ بنِ خَلَفِ بنِ وَهْبٍ بنِ حُذَافَةَ بنِ جُمَح القُرَشِي الجُمَحِي الكُوْفِي
4 - ... إِبْرَاهِيْمُ بنُ أَبِي الْعَبَّاس، ويُقَالُ: ابنُ العَبَّاس السَّامِرِي، أَبُوإِسْحَاْقَ الْكُوفي، نَزِيْلُ بَغْدَاْد، أَصْلُهُ مِنْ الأَبنَاء
5 - ... إِبْرَاهِيْمُ بنُ عَبْدِ اللَّهِ بنِ مُحَمَّدٍ بنِ إِبْرَاهِيْمَ بنِ عُثْمَانُ بنِ خُوَاسَتِي العَبْسِي، مَوْلاَهُمْ، أَبُوشَيْبَةَ بْن أَبِي بَكْرٍ بنِ أَبِي شَيْبَةَ الكُوفِي
6 - ... إِبْرَاهِيْمُ بنُ عَبْدِ الأَعْلَى الجُعْفِي مَوَلاَهُم الكُوفِي.
7 - ... إِبْرَاهِيْمُ بنُ مُحَمَّدٍ بنِ الحَارِثِ بنِ أَسْمَاءَ بنِ خَارجَةَ بنِ حِصْنٍ بنِ حُذَيْفَةَ بنِ بَدْرٍ بنِ عَمْروٍ بنِ جُؤْيَةَ بنِ لَؤْذَانَ بنِ ثَعْلَبَةَ بنِ عَدِي بنِ فَزَاْرَةَ بنِ ذُبْيَانَ بنِ بُغَيْضٍ بنِ رَيْثٍ بنِ غَطَفَاْنَ بن سَعْدٍ بنِ قَيْسٍ غَيْلاَنَ بنِ مُضَرَ بنِ نِزَارٍ بنِ مَعَد بنِ عَدْنَان، أَبُوإِسْحَاق الفَزَاْرِي الكُوْفِي. نَزَلَ الشام وسكنَ المِصِّيْصَةَ. وهوابنُ عَمِّ مَرْوانَ بنَ مُعاوِيَةَ الفَزَاْرِيُّ
8 - ... إِبْرَاهِيْمُ بنُ مُحَمَّدٍ بنِ حَاطِب القُرَشِي الجُمَحِي الكُوْفِي، والدُ عَبْدِ الرَّحْمَانِ بنِ إِبْرَاهِيْمَ، وقُدَامَةَ بنِ إِبْرَاهِيْم
9 - ... إِبْرَاهِيْمُ بنُ مُحَمَّدٍ بنِ خَازِم السَّعْدِي مَوْلاَهُمْ، أَبُوإِسْحَاقَ بنِ أَبِي مُعَاوِيَة الضَّرِيْر الكُوْفِي قال أبوزرعة لا بأس به صدوق صاحب سنة.
1. - ... ِبْرَاهِيْمُ بنُ مُحَمَّدٍ بنِ المُنْتَشِرِ بنِ الأَجْدَع الهَمْدَانِي الكُوْفِي، ابنُ ابْنِ أَخِيْ مَسْرُوقٍ بنِ الأَجْدَعِ
فهؤلاء مثلا .. عشرة .. كوفيون .. كل أسماءهم إبراهيم .. فهل كل هؤلاء الأعلام من " الرافضة "؟؟
وجعل الرافضة كل من كان كوفي " رافضي " هذه تحتاج إلي إثبات وهذا الإثبات ما لا يستطيع عليه الرافضة ..
بل ستجد الرافضة في (حيص بيص) يوم أن يجدوا في التاريخ الإسلامي من العلماء الكبار من المحدثين الفضلاء من الكوفة ..
ولعلي أضرب لذلك مثال /
1 - إِبْرَاهِيْمُ بنُ مُحَمَّدٍ بنِ الحَارِثِ بنِ أَسْمَاءَ بنِ خَارجَةَ بنِ حِصْنٍ بنِ حُذَيْفَةَ بنِ بَدْرٍ بنِ عَمْروٍ بنِ جُؤْيَةَ بنِ لَؤْذَانَ بنِ ثَعْلَبَةَ بنِ عَدِي بنِ فَزَاْرَةَ بنِ ذُبْيَانَ بنِ بُغَيْضٍ بنِ رَيْثٍ بنِ غَطَفَاْنَ بن سَعْدٍ بنِ قَيْسٍ غَيْلاَنَ بنِ مُضَرَ بنِ نِزَارٍ بنِ مَعَد بنِ عَدْنَان، أَبُوإِسْحَاق الفَزَاْرِي الكُوْفِي. نَزَلَ الشام وسكنَ المِصِّيْصَةَ. وهوابنُ عَمِّ مَرْوانَ بنَ مُعاوِيَةَ الفَزَاْرِيُّ
قالَ عثمان بن سعيد الدَّارِمي عن يحيى بن مَعين: ثِقَةٌ ثِقَة.
وقالَ أبوحاتم: الثِّقةُ المأمونُ إِلامامُ.
وقالَ النَّسائي: ثِقَة مأمونٌ، أحد الأَئمَّة.
وقالَ أحمد بن عبد الله العِجْلي: كان ثقة رجلاً صالحاً صاحب سُنَّةٍ وهوالذي أدّب أهل الثَّغْرِ،
2 - أَحْمَدُ بنُ إِشْكَاب الحَضْرَمِي، أَبُوعَبْدِ اللّهِ الصَفَّار الكُوْفِي، نَزِيْلُ مِصْر
يعقوب بن شَيْبَة السَّدُوسي، قال: كوفي ثِقَة.
وقال أبوزُرْعَة: صاحبُ حديث، أدركتُهُ ولم أكتب عنه.
وقال أبوحاتم: ثُقةٌ، مأمونٌ، صدوق، كتبتُ عنه بمصرَ.
وقال عباس الدُّوري: كتب عنه يَحيى بنُ مَعِين كثيرا.
قال البُخاري: آخر ما لقيته بمصر سنة سبع عشرة ومئتين
3 - أَحْمَدُ بنُ حُمَيْد الطُّرَيْثِيثِي، أَبُوالْحَسَنَ الْكُوفِي، خَتَنُ عُبَيْدِ اللّهِ بْنِ مُوْسَى، ويُعرف بِدَارْ أُمِّ سَلَمَةَ.
وكان من حُفّاظ الكوفة
أبوحاتم الرازي، قال: كان ثقة رضىً.
وقال أحمد بن عبد الله بن صالح العِجْلِي: ثقة
4 - أَحْمَدُ بنُ عَبْدِ اللّهِ بنِ يُونُسَ بنِ عَبْدِ اللّهِ بنِ قَيْس التَّمِيْمِي اليَرْبُوعِي، أَبُوعَبْدِ اللّهِ الْكُوفِي. وقد يُنْسَبُ إلى جدِّه، وهووالدُ أبي حَصِينٍ عَبْدِ اللَّهِ بنِ أَحْمَدَ بنِ يُونُس. ويُقَالُ: إِنَّهُ مَوْلَى الفُضَيْلِ بنِ عِيَاض
روى عنه: البُخَاريُّ، ومُسْلِم،
قالَ الفضل بن زياد القَطّان: سمعتُ أحمد بن حنبل، وقال له رَجلٌ عمن تَرى أن نكتب الحديث؟ فقال: اخرج إلى أحمد بن يونس، فانه شيخُ الإسلام.
وقال أبوحاتِم: كان ثقة مُتقناً، آخر من رَوَى عن سفيان الثوريِّ.
وقال النّسائي: ثِقة.
قال البُخاري: ماتَ بالكوفة في ربيع الآخر سنة سبع وعشرين ومئتين زاد غيره: ليلة الجمعة لخمس بقين من الشهر وهوابن أربع وتسعين سنة.
وروى له الباقون.
5 - إِسْحَاْقُ بنُ مُوْسَى بنِ عَبْدِ اللَّهِ بنِ مُوْسَى بنِ عَبْدِ اللَّهِ بنِ يَزِيْد الأَنْصَاْرِي الخَطْمِي، أَبُومُوْسَى المَدَنِي، ثُمَّ الكُوْفِي، وجَدُّهُ عَبْدُ اللَّهِ بنِ يَزِيْدَ لَهُ صُحْبَة
قال عبد الرحمن بن أبي حاتِم: كانَ أبي يُطنِبُ القول في صدقِه وإتقانه.
وقالَ النَّسائي: أصله كوفي، وكانَ بالعسكر، ثِقَة.
وقالَ الخطيب: مدينيُّ الأَصلِ، كوفيُّ الدَّارِ، وردَ بغدادَ، وحدَّث بها بسُامراء، وكان ثِقَة
ولوأردنا أن نسرد الكثير لطال بنا المقام .. ولكن إذا نظرنا في هؤلاء الخمسة نجدُ أن هؤلاء من أهل الكوفة وسكنوا الكوفة وغيرهم كثير .. ومع ذلك هم من أهل السنة ..
بمعنى أخر: (ليس كل من يطلق عليه كوفي) يكون من الروافض. .. فهذا (حفص) - رحمه الله - وهذا (عاصم) - رحمه الله - من أهل الكوفة ولكن ليسوا من الرافضة.
عدد مرات القراءة:
1266
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :