آخر تحديث للموقع :

الجمعة 2 شوال 1442هـ الموافق:14 مايو 2021م 10:05:34 بتوقيت مكة

جديد الموقع

هل هناك من سمى الصدوق بـ(الكذوب) من الشيعة ؟ ..
الكاتب : فيصل نور ..
الشيخ الفاضل فيصل نور
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 

1 - هل هناك من سمى الصدوق بـ(الكذوب) من الشيعة ؟
 
2 - وهل ذكر الاثنى عشرية الصدوق فيمن كان من أصحاب الرقاع وهل نقل عن خط المهدي شيئاً في كتبه ؟

3 - ما مدى صحة نسبة القول بالتزوج بأكثر من أربع للرافضة ؟

الجواب
 
 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،


الحمد لله رب العالمين

1 -    لم يسلم الصدوق من الطعن فيه من قبل الشيعة، والخلاف في توثيقه، حتى توقف البعض فيه بحجة أنه لم يصرح بتوثيقه أحد من علماء الرجال، ونعته البعض بالكذب، حيث قال: الصدوق كذوب، وذكر آخر وهو أسد الله الكاظمي في (كشف القناع) أن الصدوق يقوم بالتغيير في الأحاديث مما يورث سوء الظن به، وخلص إلى القول بأن أمره مضطرب جداً، والكلام فيه يطول.
 
2-    نعم عقد الصدوق في كتابه كمال الدين وتمام النعمة باب: ذكر التوقيعات الواردة عن القائم عليه السلام وأورد فيه 52 رواية، وأعتمد على بعضها في كتابه من لا يحضره الفقيه، حيث قال: وأما الخبر الذي روي فيمن أفطر يوما من شهر رمضان متعمدا أن عليه ثلاث كفارات فإني أفتي به فيمن أفطر بجماع محرم عليه أو بطعام محرم عليه لوجود ذلك في روايات أبي الحسين الأسدي رضي الله عنه فيما ورد عليه من الشيخ أبي جعفر محمد بن عثمان العمري - قدس الله روحه - .
 
    والأسدي يعد من البواب والوكلاء ، قال  الطوسي في كتاب الغيبة : وقد كان في زمن السفراء أقوام ثقات ترد عليهم التوقيعات منهم أبو الحسين محمد بن جعفر الأسدي.
 
    وكذلك أخذه عن توقيعات العسكري وبها رد بعض روايات الكافي كقوله: مع : في باب ( الرجل يوصي إلى رجلين ) بعد ما ذكر توقيعا من التوقيعات ، الواردة من الناحية المقدسة - : " هذا التوقيع عندي بخط أبي محمد الحسن بن علي عليهما السلام ، وفي كتاب محمد بن يعقوب الكليني رحمه الله رواية خلاف ذلك التوقيع ، عن الصادق عليه السلام " ، ثم قال : " لست أفتي بهذا الحديث - مشيرا إلى رواية محمد بن يعقوب - بل أفتي بما عندي بخط الحسن ابن علي عليهما السلام... والبحث في الموضوع يطول.
 
3- نسب البعض ذلك إلى الشيعة ولا يصح بل وردت من طرقهم روايات في النهي عن ذلك ، ولعل الأمر قد إلتبس على البعض بسبب قولهم بجواز التمتع بأكثر من أربع، كرواية زرارة عن أبيه ، عن أبي عبد الله عليه السلام ، قال : ذكرت له المتعة : أهي من الأربع ، فقال : " تزوج منهن ألفا فإنهن مستاجرات. فظن البعض أن ذلك في الزواج الدائم. وكذلك نقل عن بعض الزيدية أنه جوز العقد على تسع ، وهم الهاشمية ، و لا أظنه يصح عنهم أيضاً، ولا هم يعترفون بهذا.
 
والسلام.
عدد مرات القراءة:
2704
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :