آخر تحديث للموقع :

الأحد 28 شعبان 1442هـ الموافق:11 أبريل 2021م 07:04:00 بتوقيت مكة

جديد الموقع

"حزب الله" الشيعي اللبناني يدفع بأفضل قواته في القصير وبأسلحة غير معتادة ..

أرض الرباط | وكالات :

كشف مؤيد غزلان، عضو الأمانة العامة في المجلس الوطني السوري، أن الجيش الحر تمكن من صد هجوم استهدف مدينة القصير المجاورة لحمص بعد مواجهات ضارية مع القوة المهاجمة التي تكونت بمعظمها من عناصر "حزب الله" اللبناني.

وأوضح غزلان أن الحزب الذي يقاتل مع قوات الأسد زج بأفضل قواته المسماة "قوات النخبة" وبأسلحة غير معتادة، محذرًا من أن سقوط المدينة المحاصرة سيعني "حربًا شاملة".

وأضاف غزلان أن الوضع كان متأزماً للغاية في مدينة القصير بسبب هجوم "حزب الله" وقوات الأسد على المدينة، ولكن جرى صد الهجوم، غير أن المواجهات كشفت وجود قوات النخبة التابعة لحزب الله في المعركة؛ لأن المواجهات اختلفت تمامًا منذ معركة البرهانية؛ إذ زج حزب الله بأفضل قواته وبأسلحة لم يعتدها الجيش الحر من قبل، وهذا ما اكتشفناه بفضل معلومات وصلتنا واعتراض لمكالمات هاتفية".

وحذر غزلان من أن سقوط القصير سيكون "خطوة للوراء بالنسبة للجيش الحر ومدينة حمص التي ستكون مهددة بشكل كبير"، وأضاف: "هناك حديث دولي عن فرص حل سياسي ولا نعرف موقف المعارضة منه لأن اجتماعها لن يحصل قبل 23 مايو الجاري، ويبدو أن قوات النظام تحاول التقدم عسكريًا من أجل فرض معادلة على الأرض".

وختم بالقول: "إذا سقطت القصير فلا ضمانات لأحد ولا يمكننا منع المجموعات الموجودة على الأرض من التحرك، وستكون حربًا شاملة، ولا يمكننا ضمان أي شيء، وقد أعذر من أنذر".

عدد مرات القراءة:
1445
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :