جديد الموقع

شيعة العراق يهاجمون مسجد "الكواز" بالبصرة، ويطالبون بإبادة أهل السنة والجماعة ..


أحرار برس | خاص

هاجم المئات من شيعة العراق جامع «الكواز»، أحد أكبر مساجد أهل السنة والجماعة، في منطقة المشراق، وسط مدينة البصرة.

حيث توجه ما يسمى موكب خان بني سعد «أحد الطقوس الدينية عند الشيعة»، يوم أمس الأحد، من منطقة الحيانية التي يسيطر عليها التيار الصدري، إلى جامع "الكواز" وسط البصرة، بحماية من قوات رئيس الوزراء نوري المالكي ، وحاصروا الجامع لعدة ساعات، وأرادوا فتح الجامع للموكب لأداء طقوسهم الدينية داخله.

وأكد مراسل صفحة أخبار العراق أن مجموعة من الأهالي والمصلين بالمسجد قاموا بمنع الموكب من الدخول بعد وقوفهم إلى جوار خادم المسجد الذي رفض بشدة دخول الشيعة من باب المسجد.

وقد استمر مجموعة من الشيعة المتطرفين بالتجمع حول المسجد وتعالت أصواتهم المطالبة بإبادة أهل السنة والجماعة، والاستيلاء على مساجدهم، و ادعى رأس الموكب الشيعي بأن هناك سرداب تحت بناية جامع "الكواز" ، سجن فيه موسى بن جعفر الكاظم ، وأنهم يريدون إحياء ذكرى "سجن الكاظم" في هذا المكان بعد هدم الجامع من أجل إخراج بقايا السجن.

وتجدر الإشارة إلى أن جامع «الكواز» قد تعرض في السنوات الماضية إلى هجمات متواصلة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة من العصابات الشيعية المتطرفة المدعومة من الحكومة ، إضافة إلى اغتيال إمام وخطيب المسجد الشيخ وفيق الحمداني، وهو قد تجاوز الثمانين من العمر.

عدد مرات القراءة:
3772
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :