آخر تحديث للموقع :

الأحد 27 رمضان 1442هـ الموافق:9 مايو 2021م 04:05:24 بتوقيت مكة

جديد الموقع

منشورات تحذر من التشيع. رابطة شباب زاوية جراوان تطالب بطرد شيعي ..
المنوفية : عماد خلاف

وزعت رابطة قرية زاوية جراوان التابعة لمركز الباجور، منشورات ورقية علي المواطنين تحذرهم فيها من شخص يدعى "وجيه جاب الله"؛ حيث وصفه المنشور بالشيعي، مطالبين الأهالي بمحاصرة بيته وطرده من القرية بعد صلاة الجمعة القادمة.

واستعرض المنشور الذي حمل عنوان "احذروا ـ في قريتنا شيعي"، معتقداته الفاسدة حسب زعمهم؛ حيث أكدوا أن الشخص يقوم بتكفير الصحابة أبو بكر وعمر وعائشة رضي الله عنهم، كما يقول بتحريف القرآن وأن الصحابة حذفوا منه آيات كثيرة، وأن أئمتهم معصومون من الخطأ وهم أفضل مكانة من الأنبياء، والقول بوجوب التقية وتعني الكذب وعدم الوضوح والخداع ولا يعترفون بأحاديث البخاري ومسلم ويأخذون دينهم من شيوخهم فقط.
كما أشار المنشور إلي أن التمتع بالنساء عبادة عظيمة ويبيحون إتيان النساء في أدبارهن ويبيحون اللواط بالرجال ويبيحون إعارة الفرج أي يجوز للشيعي أن يعطي زوجته أو ابنته إلي أي رجل ليستمتع بها.
وذكر المنشور طريقة كلامه حيث يحاورك محاولا التشكيك في الصحابة وأنهم منافقون ولا يعترف بالقرآن والسنة ويتهم عائشة رضي الله عنها بأبشع الاتهامات وقد يتخذ معك التقية وعدم الوضوح ويدخل من باب حب أهل البيت كي يدس السم في العسل.
وطالبت رابطة زواية جراوان المواطنين بطرده من القرية حتى لا يتسبب في إحداث فتنة بين المواطنين، ولا يمكن أن نقبل بوجود شيعي يسب أصحاب نبينا.
ويؤكد أحد أهالي القرية أن سبب ذلك هو قيام وجيه بالتحدث مع أحد المشايخ الموجودين في مسجد السلام بالقرية ويدعى "محمد شاكر" الذي قام بنشر الخبر في القرية كلها ولا أحد منا يعلم ماذا قال مع هذا الشيخ، فالرجل لا يقيم بالقرية بصورة دائمة ولم أر عليه شيئًا فلا يمكن وصفه بهذا. 
يذكر أن وجيه المتهم بالتشيع مولود بالقرية ويتنقل ما بين مصر وفرنسا؛ حيث يعمل هناك ويحمل الجنسية الفرنسية ومتزوج من إحدى السيدات التي تنتمي إلى عائلة من مدينة الباجور.

عدد مرات القراءة:
1500
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :