آخر تحديث للموقع :

الأحد 9 صفر 1442هـ الموافق:27 سبتمبر 2020م 01:09:45 بتوقيت مكة
   شارك برأيك ..   موقف الشيعة من المخالفين (مئات الوثائق) ..   من روايات الغلو في الأئمة ..   كتاب فصل الخطاب في إثبات تحريف كتاب رب الأرباب للنوري الطبرسي وأقوال بعض العلماء فيه ..   أبو طالب عند الشيعة من الأنبياء ..   على من يطلق الشيعة مصطلح النواصب؟ ..   الإباحية الجنسية عند الشيعة - نعمة الله الجزائري (أنموذجاً) ..   عند الشيعة عرش الرحمن نعال الأئمة ..   الله عزوجل يزور الحسين ويقعد معه على السرير ..   عند الشيعة الإمامة أفضل من النبوة وأشرف منها ..   وثائق مصورة عن الشيعة - عقائدهم - تناقضاتهم - غلوهم - مطاعنهم، وغيرها ..   جذور الإنحراف .. تعليم أطفال المدارس الشيعية لعن الصحابة رضي الله عنهم ..   أنديرا غاندي تستغيث بالحسين رضي الله عنه لإنقاذها من الإعدام ..   من صور إحتقار الفرس للشيعة العرب ..   أهل السنة في سجون العراق لا بواكي لهم ..   كمال الحيدري : اظهرت أقل من 1 % من فساد مذهبنا وانقلبت الدنيا ..   من أسباب الكراهية بين السنة والشيعة وسبب بث علماء الشيعة للكراهية عند اتباعهم تجاه أهل السنة ..   إعتراف الشيعة بأن علماؤهم هجروا الكتاب والعترة ..   بإعتراف علماء الشيعة أسانيد ولادة المهدي كلها ضعيفة ..   جذور الانحراف - تربية أطفال الشيعة على بغض الصحابة رضي الله عنهم ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   اعتراف الشيعة بأن اهل السنه اكثر حباً واحتراماً لأهل البيت من الشيعة ..   الحيدري يقسم بالله لو نقحنا أسانيد روايتنا لسقط ديننا ..   النبي الذي ليس علي خليفته ليس نبي للشيعة ..   من شعر ياسر الحبيب في الطعن في أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   الامام الحسن يحيي النبي محمد ليبرر مسالة صلحه مع معاويه ..   عند الشيعة كلمة الأمة في القرآن تعني الأئمة ..   بإعتراف الشيعة فضائل أهل البيت عند السنة اضعاف ما عند الشيعة ..   دراسة ايرانية : اولاد المتعة اذكى و اجمل و اقوى اطفال العالم ..   سبب ذكر القرآن ل 25 نبي فقط ..   ياسر عودة ينتفد شركيات الشيعة ..   الأحواز - مشانق إيران ..   شكوى نساء الشيعة من فرض ممارسة المتعة عليهم ..   الميت الموالي لعلي ينفع اربعين ميت في المقبرة اللي دفن فيها ..   أهل الجنة يتعجبون من نور أسنان فاطمة ويحسبون نور الله ..   البرفيسور الشيعي مكانه بالحسينية عند النعال ..   هتلر يأمر جيشة أن يتأسون بالحسين رضي الله عنه ..   ماذا قالوا في موقع فيصل نور؟ ..   طعن آية الله البغدادي في حوزة النجف ..   تفجيرات العراق من وراءها؟   دعوة الشيعة للالتحاق بالحسينيات لتلقي العلم الشيعي بدل التعليم الحكومي الذي يدرس مرويات أبي هريرة ..   عند الشيعة جميع الخلفاء من الصديق إلى آخر خلفاء العباسيين كانوا يحبون اللواط ..   إعتراف الشيعة بأن جميع روايات الإثني عشر أمام من طرقهم ضعيفة ..   علماء الشيعة والبحث عن مريدين ..   من تناقضات الشيعة في مسألة الشعائر الحسينية ..   "فاستخف قومه فاطاعوه ..." [الزخرف : 54] ..   من وسائل الشيعة في ترسيخ معتقداتهم عند الناشئة ..   من إحتفالات الشيعة بوفاة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها ..   من مطاعن الشيعة في أم المؤمنين حفصة بنت عمر رضي الله عنهما ..   علماء الشيعة يعترفون : لماذا التقية الوهابية يعلمون بكل روايات الشيعة ..   شكوى الشيعة من إنغلاق مدارسهم الدينية على نفسها والتي أدت إلى إنتشار الخرافات والبدع بين الشيعة ..

جديد الموقع

الميليشيات التابعة لإيران ترفع شعار الدفاع عن المقدسات لتجنيد آلاف الشباب ..

تصاعد حملات التطوع بين العراقيين الشيعة للقتال في سورية

بغداد - باسل محمد:

للمرة الاولى وبعد أشهر طويلة من نفي الكثير من الجماعات الشيعية العراقية مشاركتها في القتال الى جانب قوات النظام في سورية, شيعت بعض الاحياء الشيعية في بغداد خمسة مقاتلين من جماعتي "عصائب الحق" برئاسة قيس الخزعلي و"كتائب حزب الله" برئاسة حسن ساري, اضافة الى احد المقاتلين قيل انه ينتمي الى جماعة يقودها ابومهدي المهندس الذي يعتقد انه يرتبط مباشرة بقائد "فيلق القدس" الايراني قاسم سليماني.

وكشف مواطنون شيعة, في حي بغداد الجديدة, شرق العاصمة, أن حملات التطوع للقتال في سورية ازدادت في الاسابيع القليلة الماضية بسبب تصاعد المعارك الفاصلة في دمشق, مؤكدين أن اشخاصاً من الجماعات السياسية الشيعية غير المشاركة في الحكومة العراقية تشرف على هذه الحملات.

وقال جواد منتظر الذي يقطن حي بغداد جديدة لـ"السياسة" ان استمارة التطوع تتضمن عبارة: "إنني أهب روحي من أجل الدفاع عن مقامي السيدتين زينب ورقية في العاصمة السورية", مضيفاً: "لذلك من الطبيعي أن أقبل أنا والمئات من الشباب الشيعة الذهاب إلى سورية لحماية هذه المقدسات الشيعية من الجماعات السلفية والتكفيرية التي تريد هدم وتدمير هذه الاضرحة".

ويرتاد آلاف الشيعة من العراق وإيران ولبنان ودول أخرى مقامي السيدتين زينب ورقية, غير أن هذه الزيارات تراجعت منذ اندلاع الثورة السورية قبل نحو عامين ووصول المعارك منطقة السيدة زينب في ريف دمشق, كما ان بعض الزوار الشيعة اعتقلوا أو قتلوا في المنطقة, وسط معلومات عن أنهم كانوا يقاتلون مع قوات النظام في المعارك ضد الثوار.

من جهته, قال رعد الشمري, الذي يقطن حي الكرادة وسط بغداد, لـ"السياسة" ان فكرة القتال في سورية راودته كثيراً بسبب الاخبار التي تشير الى ان مقاتلي المعارضة السورية المسلحة وصلوا أو سيطروا على منطقة السيدة زينب, موضحاً أن فكرة الدفاع عن المقدسات الشيعية في دمشق تدفعه إلى قبول التطوع.

بدوره, أكد مصدر رفيع في "التيار الصدري" لـ"السياسة" ان رحلات السفر الى سورية ازدادت بين الشباب في الاحياء الشيعية ببغداد, لاسيما الصدر والكرادة والنعيرية والأمين والمشتل والحبيبية والبياع وغيرها, موضحاً أن المتطوعين لا يذهبون مباشرة الى سورية بل يتم تصنيفهم بين من يعرف استعمال السلاح وبين من لا يعرف, وفي الحالتين يتم إرسالهم إلى معسكرات إما داخل سورية على الارجح وإما في مناطق محددة من العراق ليجري تدريبهم على بعض الاسلحة, ثم ينتقلون عبر معبر الوليد المقابل لمعبر التنف, وهو المعبر السوري الوحيد الذي مازال خاضعاً لسيطرة قوات النظام على الحدود مع العراق, وفي مرحلة لاحقة يجري توزيعهم على وحدات تشرف عليها قيادات ايرانية ومن "حزب الله", ثم يتم إرسالهم إلى جبهات القتال في منطقة السيدة زينب الساخنة التي غالباً ما تشهد معارك عنيفة.

وبحسب بعض اهالي حي النعيرية الواقع شرق بغداد, فإن عمليات التطوع تتم على مرأى من القوات الامنية العراقية, التي لا تتدخل أبداً, وإنما يتعاطف بعض عناصرها أحياناً مع حملات التطوع على اعتبار أنها أساسها ديني.

وقال عقيل علي, الذي يعيش في منطقة الأمين التي تقطنها غالبية شيعية, لـ"السياسة" ان اغلب الاسر العراقية الشيعية غير مرتاحة لذهاب ابنائها للقتال في سورية, لأن نظام الاسد كان يرسل سيارات مفخخة وانتحاريين في السنوات السابقة لكي يقتل العراقيين بحجة مقاومة الاحتلال الاميركي, ولأن معظم الشيعة ارتاحوا بعد انتهاء الحرب الطائفية في بغداد أو تراجعها الى حد كبير.

واضاف المواطن العراقي: "لقد عانى الجميع من هذه الحرب وهناك ذكريات اليمة لكل عائلة عراقية عندما كانت تذهب الى مشرحة الطب الشرعي لتتعرف على جثة ابنها المقتول على هويته المذهبية, فهي ذكريات لا يريد الشيعة العراقيون ان تتكرر في سورية", مشيراً إلى أن شعار الدفاع عن المقدسات الشيعية التي يرفعه المشرفون على حملات التطوع "لها وقع نفسي رهيب على الشباب لأن هؤلاء ربما يعتقدون انهم إذا لم يلبوا دعوة التطوع فقد تخلوا عن السيدتين زينب ورقية كما تخلى السلف عن الحسين عندما جاء الى كربلاء, ولذلك الامر معقد ومن الصعب اقناع هؤلاء انهم عملياً يدافعون عن الاسد لا عن السيدتين رقية وزينب".

واستناداً الى بعض التسريبات, فإن بعض الجماعات السياسية الشيعية تحاول استخدام شعار "الدفاع عن المقدسات في دمشق" كجزء من الحملة الانتخابية لها في انتخابات مجالس المحافظات المقررة في العشرين من الشهر الجاري, ما يعد تطوراً قد يؤشر على ان حملات التطوع ستتضاعف في الفترة المقبلة, كلما اشتدت المعارك داخل العاصمة السورية وازدادت المخاوف من سقوط مقام السيدة زينب بريف دمشق بيد جماعات معارضة سورية متشددة.

عدد مرات القراءة:
1159
إرسال لصديق طباعة
 
اسمك :  
نص التعليق :